لوكاكو يرد على الانتقادات ويحمل لواء إنتر ميلان ضد هيمنة يوفنتوس – إرم نيوز‬‎

لوكاكو يرد على الانتقادات ويحمل لواء إنتر ميلان ضد هيمنة يوفنتوس

لوكاكو يرد على الانتقادات ويحمل لواء إنتر ميلان ضد هيمنة يوفنتوس

المصدر: رويترز

رد روميلو لوكاكو الاعتبار لنفسه بعد تعرضه لانتقادات حادة في فريقه السابق مانشستر يونايتد، الموسم الماضي، عندما تألق مع إنتر ميلان الذي يسعى لتحدي هيمنة يوفنتوس الطويلة على لقب دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم.

ورفع اللاعب البلجيكي رصيده إلى 18 هدفا في مختلف المسابقات، بعد أن هز الشباك مرتين في فوز فريقه 4/1 على كالياري في كأس إيطاليا، أمس الثلاثاء، ليقدم ردا عمليا قويا على من قالوا إنه لم يكن يستحق الصفقة القياسية للنادي التي دفع بمقتضاها إنتر ميلان 80 مليون يورو (89.27 مليون دولار) لضمه في بداية هذا الموسم.

وسجل لوكاكو 14 هدفا من هذه الحصيلة في الدوري الإيطالي، ليتقدم على البرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم يوفنتوس في قائمة الهدافين، لكنه يأتي في المركز الثاني بعد تشيرو إيموبيلي مهاجم لاتسيو الذي يتصدر القائمة برصيد 20 هدفا.

ومع انتصاف موسم الدوري الإيطالي فإن إنتر ميلان، الذي سيحل ضيفا على ليتشي المهدد بالهبوط، الأحد المقبل، يحتل المركز الثاني برصيد 46 نقطة متأخرا بفارق نقطتين عن يوفنتوس الذي سيستضيف بارما.

وسيستضيف لاتسيو صاحب المركز الثالث برصيد 42 نقطة منافسه سامبدوريا، بعد غد السبت، ويسعى لتحقيق انتصاره رقم 11 على التوالي في الدوري.

وواجه لوكاكو صاحب البنيان القوي والبالغ طوله 1.9 متر انتقادات دائمة، الموسم الماضي، واستاء حين وصفه أولي جونار سولشاير مدرب مانشستر يونايتد بأنه مهاجم وهمي أكثر من كونه مهاجما صريحا، وقال المدرب النرويجي: ”إنه (لوكاكو) واحد من أفضل اللاعبين للقيام بهذا الدور حين نحتاج أن نلعب بهذه الطريقة“.

ورد لوكاكو: ”بسبب تكويني البدني يعتقدون أنني أقرب إلى الصورة التقليدية للاعب الضخم. لكنني لست من هذا النوع. أريد أن أكون في مواجهة المرمى حيث مصدر قوتي“.

وتضمنت حصيلة لوكاكو هذا الموسم هدفا في مرمى جنوة استحوذ فيه على الكرة ثم تخطى مدافعا ليسدد الكرة فترتطم بأسفل العارضة وتسكن الشباك، وهدفا آخر في مرمى نابولي قطع فيه الكرة في منتصف ملعبه وركض مسافة 50 مترا قبل أن يحرز هدفا رائعا بمجهود فردي.

وفي الحقيقة فإن لوكاكو يملك سجلا تهديفيا رائعا طيلة مسيرته التي بدأها مع أندرلخت البلجيكي حين كان يبلغ عمره 16 عاما.

وسجل لوكاكو 42 هدفا في 96 مباراة مع مانشستر يونايتد و87 هدفا في 166 مباراة مع إيفرتون و41 هدفا في 98 مباراة مع أندرلخت، كما حقق حصيلة رائعة مع منتخب بلجيكا مسجلا 52 هدفا في 84 مباراة.

وقال أنطونيو كونتي، الذي تولى تدريب إنتر ميلان هذا الموسم، إنه من أشد المعجبين بلوكاكو منذ أن كان يدرب تشيلسي في الدوري الإنجليزي الممتاز.

وفي المقابل، أعجب لوكاكو بأسلوب كونتي الذي كان يدرب منتخب إيطاليا حين فاز 3-1 على نظيره البلجيكي في بطولة أوروبا 2016 رغم الفارق الكبير بين مستوى المنتخبين من الناحية النظرية.

وقال كونتي عقب التعادل 1/1 أمام أتلانتا في الدوري الإيطالي، السبت الماضي: ”سمعت أشخاصا يصفون لوكاكو بأنه حمار. سمعت كل هذه الأمور ومن مدة غير طويلة“.

وأضاف: ”من السهل الحديث عنه بطريقة إيجابية الآن، لكن لو أعدنا التفكير في الأسابيع القليلة الماضية…“

وتابع كونتي: ”قلت دائما أن لوكاكو قطعة من الماس الخام تحتاج لجهد في الصقل. الأمر نفسه ينطبق على لاوتارو مارتينيز. إنهما شابان عمرهما 26 و22 عاما…يمكنني العمل على صقل الماس“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com