نابولي.. من أنشيلوتي اللطيف إلى غاتوسو الشرس.. فهل ينجح؟ – إرم نيوز‬‎

نابولي.. من أنشيلوتي اللطيف إلى غاتوسو الشرس.. فهل ينجح؟

نابولي.. من أنشيلوتي اللطيف إلى غاتوسو الشرس.. فهل ينجح؟

المصدر: رويترز

كان كارلو أنشيلوتي مدرب نابولي السابق يتعرض لانتقادات دائمًا بداعي أنه شخص لطيف أكثر من اللازم، لكن لا يمكن مقارنة ذلك بما سيحدث لخليفته غينارو غاتوسو.

واشتهر غاتوسو (41 عامًا)، الذي سيقود نابولي لأول مرة عندما يستضيف الفريق صاحب المركز السابع في دوري الدرجة الأولى الإيطالي منافسه بارما، يوم السبت، بأنه ”أشرس“ لاعب في جيله، وهو وصف حمله أيضًا معه خلال مسيرته التدريبية القصيرة التي عمل خلالها في أكثر من بلد.

ودائمًا ما يشار إلى غاتوسو بصفات الشراسة والصرامة، لكن الرجل يقول إن مسيرته التدريبية تحمل الكثير من الجوانب الأخرى.

وقال غاتوسو للصحفيين، أمس الأربعاء: ”نحتاج للمثابرة والتصميم مع تقديم كرة قدم على أعلى مستوى، مثلما كان عليه الحال في نابولي لسنوات“.

وبدأ غاتوسو مسيرته التدريبية مع سيون السويسري في الدرجة الأولى في 2013، لكنه أقيل بعد 3 أشهر. وانضم بعدها إلى باليرمو في دوري الدرجة الثانية الإيطالي لتتم إقالته بعد 6 مباريات.

وفي 2014 جرّب غاتوسو حظه مع أوفي كريت اليوناني الذي كان يعاني من ضائقة مالية، وقال غاتوسو وقتها إن النادي ”يجاهد لإطعام لاعبيه“.

ومنح غاتوسو لاعبيه 30 ألف يورو (33.066 دولارًا) من جيبه الخاص؛ لأنهم لم يحصلوا على رواتبهم.

وبعد عودته إلى إيطاليا ساعد غاتوسو بيزا على الترقي من دوري الدرجة الثالثة قبل أن يعينه ميلان ناديه السابق في 2017، وقاد الفريق للمركز الخامس الموسم الماضي خارج المراكز المؤهلة لدوري الأبطال، وقال الكثير من الخبراء إنه أبلى بلاءً حسنًا مع تشكيلة غير متوازنة.

ويشتهر غاتوسو كمدرب بإخلاصه وصراحته الشديدة وصرامته أيضًا مع اللاعبين. كما يرفض توجيه أي اتهام للحكام ويتمتع بروح دعابة خاصة.

وفي ميلان لم يكن غاتوسو يخجل من وصف الأداء بأنه ”محرج“ والهزائم ”بالمدوية“، وقال يومًا إنه يرغب في وجود 11 ”كلبًا شرسًا“ في الملعب.

وصفع لاعبًا من فريق الشباب يومًا على رأسه لحمله قميص برشلونة، كما سمح للاعبيه بصفعه قائلًا إنه يرغب في تعويض الغاضبين منهم عن جلوسهم على مقاعد البدلاء.

وردًا على سؤال عن التعاقد مع نابولي، أمس الأربعاء، قال غاتوسو: ”لم نتحدث كثيرًا عن المال، وكذلك عن حقوق استغلال صورتي لأني أبدو قبيحًا“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com