رابطة اللاعبين المحترفين تدعو لتأجيل مباريات في الأجواء شديدة الحرارة – إرم نيوز‬‎

رابطة اللاعبين المحترفين تدعو لتأجيل مباريات في الأجواء شديدة الحرارة

رابطة اللاعبين المحترفين تدعو لتأجيل مباريات في الأجواء شديدة الحرارة

المصدر: رويترز

قالت رابطة اللاعبين المحترفين، اليوم الجمعة، إن الوقت قد حان لمنع إقامة مباريات في درجات حرارة مرتفعة بعد معاناة بعض اللاعبين في كأس الأمم الأفريقية وكرة القدم الإسبانية خلال الصيف.

وطلبت الرابطة، التي تشعر بالفعل بالقلق إزاء احتمال إقامة مباريات في كأس العالم 2026 في أحوال جوية خانقة في مدن مثل أتلانتا ودالاس في الولايات المتحدة، من الاتحاد الدولي للعبة (الفيفا) تحديد حد أقصى لدرجة الحرارة التي يمكن اللعب فيها وتأجيل المباريات التي تقام في درجات تتجاوزها.

وقال فينسن جوتبارج المسؤول الطبي في الرابطة لرويترز: ”نود أن نحدد هذه النقطة الفاصلة التي لا تقام عندها المباريات في حال تجاوز درجة الحرارة الرقم المسموح به. لا يهم إن كانت هذه المباراة هي نهائي كأس العالم أو مباراة عادية في الدوري المحلي. يجب أن تؤجل“.

ويقول الفيفا إن لوائحه تسمح بفترة راحة لالتقاط الأنفاس في الدقيقتين 25 و70 في المباريات، حين يتخطى معيار (دبليو.بي.جي.تي) المخصص لقياس درجة حرارة الهواء ومعدل الرطوبة وقوة أشعة الشمس المباشرة وكثافة السحب وموقع الاستاد درجة 32 مئوية لمنافسات الكبار أو 28 درجة مئوية في منافسات أقل من 20 عامًا.

لكن الرابطة قالت إنها ترغب أن يتم اللجوء لهذه القاعدة عند درجة حرارة 28 مئوية، مع عدم اللعب من الأساس إذا تجاوز معيار (دبليو.بي.جي.تي) 32 درجة مئوية.

وقال جوتبارج: ”اللوائح المعمول بها حاليًا ليست كافية للحفاظ على صحة اللاعبين وتسهيل مهمتهم في تقديم أفضل ما لديهم“.

وأبدت الرابطة قلقًا بشكل خاص بسبب إقامة بعض المباريات في إسبانيا في فترة الظهيرة أواخر أغسطس ومباريات كأس الأمم الأفريقية التي استضافتها مصر في يونيو حزيران ويوليو تموز 2019.

وأضاف المسؤول الطبي: ”بعض المباريات أُقيمت تحت شمس حارقة تراوحت خلالها درجة حرارة الهواء ما بين 34 و35 درجة مئوية ونسبة الرطوبة تجاوزت 50%“، موضحًا أن الرابطة تلقت أيضًا شكاوى من لاعبي أمريكا الشمالية والجنوبية بشأن إقامة مباريات في فترة النهار في أجواء حارة ورطبة.

وطورت قطر، التي تستضيف نهائيات كأس العالم 2022، أنظمة تبريد في ملاعبها رغم عدم ضرورة ذلك؛ لأن الفيفا غيّر موعد البطولة من موعدها التقليدي في يونيو حزيران ويوليو تموز لتقام في نوفمبر تشرين الثاني وديسمبر كانون الأول.

وستستضيف الولايات المتحدة وكندا والمكسيك معًا كأس العالم 2026 ومن المدن المرشحة لإقامة مباريات فيها ميامي وأتلانتا وأورلاندو ودالاس وهيوستون وغيرها من المدن التي تشتهر بارتفاع الحرارة والرطوبة في فصل الصيف.

وقال الفيفا في بيان لرويترز إنه ربما سيسمح بفترات راحة إضافية تصل مدتها لدقيقة واحدة وفق تقدير الحكم إذا وصل معيار (دبليو.بي.جي.تي) إلى 32 درجة مئوية أو أكثر.

وأضاف: ”صحة اللاعبين أولوية بالنسبة للفيفا“.

وتابع: ”يتابع الفيفا هذه المسألة بشكل دوري ويتابع باستمرار الدراسات الحديثة بهذا الخصوص ويراجع اللوائح؛ بهدف إيجاد حلول قابلة للتطبيق في كرة القدم العالمية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com