ساري يقود يوفنتوس أمام فيورنتينا في الدوري الإيطالي بعد تعافيه

ساري يقود يوفنتوس أمام فيورنتينا في الدوري الإيطالي بعد تعافيه

المصدر: أحمد نبيل- رويترز- إرم نيوز

أشارت تقارير صحفية إلى أن ماوريتسيو ساري المدير الفني ليوفنتوس سيكون مسؤولًا عن قيادة الفريق من مقاعد البدلاء خلال مواجهة فيورنتينا يوم السبت المقبل في الدوري، بعد غيابه عن مواجهتي بارما ونابولي بسبب مرضه بالالتهاب الرئوي وتولي مساعده جيوفاني مارتوسيللو قيادة الفريق.

وقالت صحيفة ”لا غازيتا ديلو سبورت“ إن المدير الفني البالغ عمره 60 عامًا عاد لتدريب الفريق بشكل معتاد، وسيكون على مقاعد البدلاء يوم السبت المقبل وسيحضر المؤتمر الصحفي قبل مواجهة السبت.

وأعلن يوفنتوس يوم 21 أغسطس/ آب الماضي أن ساري يعاني من التهاب رئوي وسيغيب عن أول مباراتين في الدوري هذا الموسم وتشمل مواجهة نابولي.

لكن النادي المتوج باللقب المحلي في آخر ثمانية مواسم قال عبر موقعه على الإنترنت إن الفريق استأنف تدريباته بعد راحة لمدة يومين بقيادة ساري خلال أول تدريب للفريق استعدادًا لمواجهة فيورنتينا يوم السبت المقبل.

ومالك فيورنتينا الجديد يأمل في الانتصار

لم تكن بداية فيورنتينا سعيدة تحت قيادة مالكه الجديد روكو كوميسو، ولن تكون المهمة سهلة بعد غد السبت عندما يستضيف يوفنتوس حامل لقب دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم.

واشترى كوميسو النادي في يونيو/ حزيران الماضي، ما دفع المشجعين للتعلق بالأمل مجددًا بعد أن شعروا بأن الفريق وصل لمرحلة الجمود تحت قيادة الملاك السابقين وهم عائلة ديلا فالي.

وعزز فيورنتينا على الفور من تشكيلته، وضم المهاجم البرازيلي بيدرو ولاعب الوسط التشيلي ايريك بولجار وبوبي دنكان ناشئ ليفربول وفرانك ريبري جناح منتخب فرنسا المخضرم الذي انضم عقب تسعة مواسم قضاها مع بايرن ميونيخ.

وعلى نفس القدر من الأهمية، استطاع فيورنتينا الحفاظ على مهاجمه فيدريكو كييزا.

لكن وعقب الهزيمة 4-3 على أرضه أمام نابولي في المباراة الأولى، خسر فيورنتينا أمام جنوة وهو ما تركه ضمن خمسة فرق لم تحصد أي نقطة عقب مباراتين.

وقال كوميسو لصحيفة كورييري ديلو سبورتس، أمس الأربعاء، أنه يشعر بالإحباط بسبب المنشآت التي يمتلكها النادي والوقت الذي سيستغرقه للانتهاء من كافة العمل المطلوب.

وأضاف: ”نريد استادًا ومركزًا تدريبيًا يمكن للجميع أن يستخدمه… نساء والفريق الأول وفريق الشباب… مع مسبح وملاعب وصالة ألعاب رياضية، أنا محبط بعض الشيء. هناك رغبة في إتمام كافة الأمور لكنني أرى مسيرة طويلة مليئة بالعقبات، لسوء الحظ، فإن الأمر لا يتوقف علي فقط…. الشيء المهم هو أن نقوم بذلك بمنتهى السرعة وبالتكلفة الصحيحة. أقوم بضبط الأمور“.

وطالب كوميسو الجماهير أيضًا بالتوقف عن إصدار صيحات السخرية والاستهجان من كارثة استاد هيسل عام 1985، والتي راح ضحيتها 39 شخصًا أغلبهم من جماهير يوفنتوس، كما طالبهم بالأمر ذاته فيما يتعلق بمدافع يوفنتوس الراحل جايتانو سكيريا الذي توفي في حادث سير عام 1989 وهو في سن 36 عامًا.

وقال: ”لا أريد سماع هتافات سواء فيما يتعلق باستاد هيسل أو سكيريا، هذا يعد مخالفًا للمبادئ الخاصة بي، لا أريد سماع هذه (الهتافات) ضد الجنوب أكثر من ذلك. أنا من كالابريا و(مدرب فيورنتينا فينشنزو) مونتيلا من نابولي، لذا فإن الهجوم على سكان الجنوب هو هجوم علينا، لا أعرف من يصدر هذه الصيحات لكنني لا أريد سماعها ثانية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com