أخبار ليفربول وريال مدريد وبرشلونة ومانشستر يونايتد والدوريات الخمس الكبرى

أخبار ليفربول وريال مدريد وبرشلونة ومانشستر يونايتد والدوريات الخمس الكبرى

المصدر: محمد ثروت - إرم نيوز

هيمنت الأحداث الساخنة في الدوري الإنجليزي الممتاز، على تقارير الصحافة الأوروبية الاثنين، في ظل اشتعال المنافسة بين ليفربول ومانشستر سيتي على حسم اللقب، والهزيمة المهينة التي تلقاها مانشستر يونايتد برباعية نظيفة أمام إيفرتون، وأخيرًا حالة الغضب الجماهيري التي سيطرت على جماهير المانيو، خاصة ضد نجم الفريق، الفرنسي بول بوغبا.

ونال المصري الدولي محمد صلاح جزءًا من الكعكة الإعلامية، في ظل إصرار الصحافة البريطانية على اتهامه بـ“التمثيل“، أو ”الغطس“ للحصول على ركلات جزاء، وذلك بعد فوز ليفربول على كارديف سيتي أمس، بهدفين نظيفين، أحدهما من ركلة جزاء تسبب فيها صلاح وأحرزها جيمس ميلنر.

وكان لسوق الانتقالات الصيفية المقبلة نصيبًا كبيرًا من الأحداث الكروية، في ظل الحديث عن الصفقات المنتظرة في أندية ريال مدريد وباريس سان جيرمان ومانشستر يونايتد، بشكل خاص.

ديربي مانشستر وحسم البريمييرليغ

تحت عنوان ”هل يحسم ديربي مانشستر لقب البريمييرليغ؟“ نشر موقع ”ESPN“ تقريرًا مصورًا الإثنين، عن موقعة ”أولد ترافورد“ المرتقبة مساء الأربعاء، بين مانشستر يونايتد ومانشستر سيتي في اللقاء المؤجل بينهما من المرحلة الـ31 للدوري الإنجليزي.

وسيكون لنتيجة تلك المباراة العديد من العواقب، أولها أنها ستلعب دورًا حاسمًا في مصير بطل الدوري الإنجليزي، المتأرجح بين ليفربول المتصدر بـ88 نقطة، ومانشستر سيتي صاحب المركز الثاني بـ86 نقطة، ومن جهة أخرى ستكون تلك المباراة مؤثرة أيضًا على ترتيب البريمييرليغ، فيما يخص المركزين الثالث والرابع، المؤهلين إلى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، حيث تتنافس 4 أندية على مقعدين، وهي توتنهام هوتسبير وآرسنال وتشيلسي ومانشستر يونايتد.

ورغم الانطلاقة الرائعة التي حققها المدرب النرويجي أولي غونار سولشاير رفقة مانشستر يونايتد سواءً على الصعيد المحلي أو القاري، وتأهله إلى دور الـ8 في دوري أبطال أوروبا، بعد ريمونتادا تاريخية على حساب باريس سان جيرمان، إلا أن النتائج شهدت تراجعًا شديدًا في الفترة الماضية.

وودّع مانشستر يونايتد بطولة كأس إنجلترا أمام وولفرهامبتون في دور الـ8، وسقط أمام برشلونة الإسباني 4/0، في مجموع مباراتي الدور ربع النهائي لدوري أبطال أوروبا، قبل أن يلقى هزيمة مذلة أمام إيفرتون أمس الأحد برباعية نظيفة على ملعب ”غوديسون بارك“، مما أثار غضب الجماهير، وجعل بعض النقاد يلتمسون العذر للبرتغالي مورينيو، الذي تعرض للإقالة بعد خسارة أمام ليفربول في أنفيلد 1/3.

وفي نفس الوقت، تسعى كتيبة الإسباني بيب غوارديولا لعبور واحدة من أصعب العقبات التي تنتظر الفريق للتتويج بالبطولة، لأن اقتناص النقاط الثلاث من ملعب أولد ترافورد في الديربي يعني أن السيتي سيكون قد وضع يداً على درع البريمييرليغ.

الصحافة تطارد محمد صلاح
واصلت الصحافة البريطانية الحديث عن ركلة الجزاء التي احتسبت لنادي ليفربول في مباراته أمس مع كاريف سيتي، والتي نفذها جيمس ميلنر لاعب الريدز بنجاح، مسجلًا الهدف الثاني لفريقه، في اللقاء الذي انتهى لصالح ليفربول بهدفين نظيفين.

وحملت تلك الركلة ”زاويتين“ لتغطية الصحافة البريطانية، الأولى عندما طلب محمد صلاح، تسديد الكرة، ولكن ميلنر رفض ذلك تمامًا، وأصرّ على تنفيذ تعليمات المدرب الألماني يورغن كلوب، كونه اللاعب رقم واحد في تسديد ركلات الجزاء، والثانية فيما يتعلق بقرار الحكم مارك أتكينسون، الذي احتسب الكرة ركلة جزاء لصالح صلاح، بعد تعرضه لإعاقة من مدافع كارديف شان موريسون.

من جانبها، رصدت صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية في تقرير بعنوان ”مذنب أم بريء؟“، حالات سقوط محمد صلاح داخل منطقة الجزاء خلال مباريات ليفربول هذا الموسم في الدوري الإنجليزي الممتاز، والتي حصل في بعض اللعبات على ركلات جزاء، بينما تجاهل الحكام حالات أخرى، وأمروا باستمرار اللعب.

”اتركوه يرحل“
صبّت جماهير مانشستر يونايتد جام غضبها على النجم الفرنسي بول بوغبا، بعد الهزيمة المهينة التي تعرض لها المانيو أمام إيفرتون برباعية نظيفة أمس في ملعب ”غوديسون بارك“.

وشنّت جماهير الفريق هجومًا حادًا على جميع اللاعبين، ونال بوغبا القسط الأكبر من الانتقادات، بعد تراجع مستواه في الفترة الأخيرة، وبشكل خاص في ظل التقارير التي تشير إلى رغبته في الرحيل عن أولد ترافورد إلى نادي ريال مدريد الإسباني.

وبحسب صحيفة ”أس“ الإسبانية، فقد طالب العديد من أنصار مانشستر يونايتد إدارة النادي ببيع بوغبا إلى الريال.

ومن جانبه، قال غاري نيفيل، نجم مانشستر يونايتد السابق،: ”يبدو أن بول بوغبا القديم عاد من جديد، لقد ظهر بوغبا بنفس المستوى الذي كان عليه من قبل في ولاية المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو“.

هل يخطف سان جيرمان نجم يوفنتوس من ريال مدريد؟
كشفت تقارير صحفية فرنسية أن نادي باريس سان جيرمان قدّم عرضًا رسميًا إلى يوفنتوس الإيطالي، لضم البوسني الدولي ميراليم بيانيتش إلى صفوفه بداية من الموسم المقبل.

وقال برنامج ”تيلي فوت“ الفرنسي، إن إدارة سان جيرمان أرسلت بالفعل عرضًا لنادي يوفنتوس، طلبت فيه رسميًا ضم بيانيتش مقابل 75 مليون يورو.

وأضاف بقوله، في تقرير الإثنين،: ”لم يرد مسؤولو يوفنتوس على العرض الرسمي الذي قدمه باريس سان جيرمان للتعاقد مع بيانيتش حتى الآن، ولم يعلّق مسؤولو اليوفي على عرض بطل فرنسا، وما إذا كان مناسباً من الناحية المادية“.

وارتبط بيانيتش بالانتقال إلى العديد من الأندية الأوروبية الكبرى، وعلى رأسها ريال مدريد الإسباني ومانشستر سيتي وتشيلسي الإنجليزيين، علمًا بأنه انضم إلى يوفنتوس من روما في يوليو 2016 مقابل 32 مليون يورو.

وأشارت تقارير إلى رغبة الفرنسي زين الدين زيدان، مدرب ريال مدريد في ضم بيانيتش، لحاجته الشديدة إلى لاعب مميز في وسط الملعب، بعد تراجع مستوى الكرواتي لوكا مودريتش، 33 عامًا، خلال الموسم الأخير.

برشلونة يريد الحسم المبكر
قال إرنستو فالفيردي مدرب برشلونة، الإثنين، إن فريقه يركز على الفوز بلقب دوري الدرجة الأولى الإسباني، ويسعى لحسم اللقب قبل مواجهة ليفربول في الدور نصف النهائي لدوري أبطال أوروبا الأسبوع المقبل.

وسيحل برشلونة، الذي يتصدر الدوري الإسباني برصيد 77 نقطة، متقدمًا بفارق 9 نقاط عن أتلتيكو مدريد صاحب المركز الثاني، ضيفًا على آلافيس غدًا الثلاثاء.

وسيتوج برشلونة باللقب بعد غد الأربعاء، إذا حقق الفوز الثلاثاء، بينما أخفق أتلتيكو مدريد في الانتصار على فالنسيا صاحب المركز الخامس، في اليوم التالي.

وقال فالفيردي في مؤتمر صحفي: ”يسألني كثير من الناس عمّا إذا كنا نرغب في حسم اللقب مبكرًا، هذا ما يريده الجميع“، ”نرغب في التتويج باللقب في أي وقت وسنرى إمكانية أن نحقق هذا“.

مواد مقترحة