أخبار ليفربول وريال مدريد وبرشلونة والدوريات الخمس الكبرى

أخبار ليفربول وريال مدريد وبرشلونة والدوريات الخمس الكبرى

المصدر: محمد ثروت- إرم نيوز

استمرت لعبة الكراسي الموسيقية، بين ناديي ليفربول ومانشستر سيتي، في المنافسة على بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، البرمييرليغ، واستعاد الريدز صدارة المسابقة الأحد، بفوز ثمين خارج الديار على كارديف سيتي، بعد أن تصدر السيتي البطولة لمدة 24 ساعة، عقب الانتصار على توتنهام أمس بهدف نظيف.

وتتبقى لمانشستر سيتي 4 مباريات، 3 منها خارج الأرض، يبدأها بموقعة مانشستر يونايتد يوم الأربعاء المقبل، على ملعب أولد ترافورد، في حين يلعب ليفربول 3 لقاءات، واحدة فقط منهم خارج ملعب ”أنفيلد“.

انتصار غالي وموقف أناني

انتفض ليفربول في الشوط الثاني من مباراته أمام كارديف سيتي، وأحرز هدفين عن طريق الهولندي فينالدوم وجيمس ميلنر، من ركلة جزاء، حصل عليها المصري الدولي محمد صلاح.

ورفع ليفربول رصيده إلى 88 نقطة، بفارق نقطتين عن مانشستر سيتي، صاحب المركز الثاني، لتشتعل المنافسة على اللقب حتى المرحلة الأخيرة، على ما يبدو.

وشوّه انتصار ليفربول موقف أناني من جانب جيمس ميلنر، الذي أصر على تسديد ركلة الجزاء التي احتسبها الحكم مارك أتكنسون لصالح محمد صلاح في الدقيقة 80 من المباراة، ليحرم صلاح من فرصة صدارة هدافي البريمييرليغ.

وسقط مانشستر يونايتد برباعية نظيفة أمام منافسه إيفرتون، في إطار مباريات الجولة الـ35 من الدوري الإنجليزي الممتاز، على ملعب غوديسون بارك.

وانتهى الشوط الأول بتقدم إيفرتون 2/0، سجلهما ريشارليسون دي أندرادي وجيلفي سيغوردسون، في الدقيقتين 13 و28 على الترتيب.

وعزز لوكاس ديني تقدم إيفرتون بالهدف الثالث في الدقيقة 56، قبل أن يعمق ثيو والكوت جراح رفاق بول بوغبا بالهدف الرابع في الدقيقة 64، وهذا الفوز الأول لإيفرتون على مانشستر يونايتد بعد أن خسر 6 مرات متتالية أمامه وتعادل 3 مرات.

وتجمد رصيد مانشستر يونايتد عند 64 نقطة في المركز السادس، في حين رفع الفوز رصيد إيفرتون إلى 49 نقطة في المركز التاسع.

ووجّه كريستال بالاس ضربة قوية لآمال آرسنال في التأهل إلى دوري أبطال أوروبا، بعدما استغل المهاجمان كريستيان بينتيكي وويلفريد زاها أخطاء دفاعية، ليفوز الفريق الضيف 3/2 في استاد الإمارات في الدوري الإنجليزي.

وبقي آرسنال في المركز الرابع برصيد 66 نقطة، لكنه فشل في استغلال هزيمة كل من توتنهام هوتسبير ومانشستر يونايتد هذا الأسبوع، في حين صعد بالاس إلى المركز 12 برصيد 42 نقطة.

ثلاثية كريم بنزيما

انتزع ريال مدريد فوزًا مثيرًا على ضيفه أتلتيك بيلباو الأحد، في إطار منافسات الجولة الـ33 من الدوري الإسباني على ملعب ”سانتياغو برنابيو“.

وسجل كريم بنزيما الهدف الأول لريال مدريد بعد كرة عرضية من ماركو أسينسيو، حولها بالرأس في أقصى يسار مرمى الحارس هيريرين، في الدقيقة 47.

وضاعف كريم بنزيما النتيجة لريال مدريد، وبالرأس أيضًا في الدقيقة 76، وواصل بنزيما تألقه وسجل الهدف الثالث في الدقيقة 91، حيث استغل تقدم هيريرين حارس بيلباو بخطأ فادح.

وأحرز بنزيما 8 أهداف في آخر 5 مباريات في الدوري الإسباني، بواقع 3 أهداف ”هاتريك“ على أتلتيك بلباو وهدفين على إيبار، وهدف على كل من ليغانيس وفالنسيا وهويسكا.

ورفع الفوز رصيد ريال مدريد إلى 64 نقطة في المركز الثالث، بينما تجمد رصيد أتلتيك بيلباو عند 46 نقطة في المركز السابع.

مستقبل غاريث بيل

أصبح رحيل الويلزي غاريث بيل من نادي ريال مدريد الإسباني بنهاية الموسم الجاري، أمراً مؤكداً، في ظل قرار الفرنسي زين الدين زيدان بالاستغناء عن اللاعب، وعرضه للبيع.

وأشارت تقارير سابقة إلى أن أندية مانشستر يونايتد الإنجليزي وبايرن ميونخ الألماني ترغب في الحصول على خدمات بيل الموسم المقبل.

وقالت صحيفة ”صنداي ميرور“ البريطانية، إن بيل ربما يدرس الانتقال إلى وجهة يبحث من خلالها عن الأموال، مشيرة إلى أن اللاعب يرغب في الحصول على راتب أسبوعي يصل إلى 600 ألف جنيه إسترليني، وهو الرقم الذي يمكن أن لا يجده في أندية أوروبية، خاصة مع اقتراب عمره من الثلاثين عاماً.

وأضافت الصحيفة بقولها: ”ستكون الوجهة المرشحة لغاريث بيل حال رغبته في الحصول على هذا الراتب مقتصرة على الصين أو الولايات المتحدة أو دولة الإمارات العربية المتحدة“.

راشفورد ومستقبل كوتينيو في برشلونة

لا يزال نادي برشلونة الإسباني يبحث عن ضالته الهجومية، مع رغبته في ضم مهاجم مميز، في ظل النقص العددي الشديد الذي يعاني منه البلوغرانا في مركز رأس الحربة، الذي لا يوجد فيه سوى الأوروغوياني لويس سواريز، دون أي بدائل.

وتلقت آمال برشلونة في التدعيم الهجومي صدمة كبيرة، بعد أنباء وجود اتفاق شبه نهائي بين نادي ريال مدريد والمهاجم الصربي لوكا يوفيتش، لاعب انتراخت فرانكفورت الألماني، والذي كان هدفاً للبارسا.

وبحسب صحيفة ”الديلي إكسبريس“ البريطانية، فإن مسئولي نادي برشلونة تراجعوا عن صفقة المهاجم الإنجليزي الدولي ماركوس راشفورد، لاعب مانشستر يونايتد، الذي أشارت تقارير إلى رغبة البلوغرانا في ضمه بداية من الموسم المقبل.

وقالت الصحيفة، في تقرير نشرته الأحد، إن إدارة برشلونة ترى أن المقابل المادي الضخم الذي يمكن من خلاله الحصول على خدمات راشفورد سيكون مبالغاً فيه للغاية، ويمكن أن يجدوا ضالتهم بمقابل أقل.

يبدو أن العلاقة بين البرازيلي فيليبي كوتينيو وجماهير نادي برشلونة الإسباني وصلت بالفعل إلى مرحلة شديدة التوتر، يمكن أن تدفع اللاعب إلى قرار مصيري بنهاية الموسم الجاري.

ولم يقدم كوتينيو المستوى المنتظر منه، كونه أغلى صفقة في تاريخ برشلونة، بعد أن انتقل إلى البلوغرانا من نادي ليفربول الإنجليزي في يناير 2018، مقابل 160 مليون يورو، ليصبح ثالث أغلى لاعب في التاريخ بعد مواطنه نيمار، والفرنسي كيليان مبابي، نجمي باريس سان جيرمان.

وظهر كوتينيو مع برشلونة هذا الموسم في 48 مباراة، أحرز 11 هدفاً، وصنع 5 أخرى، وأثار الجدل كثيراً في ظل تواضع مستواه في العديد من المباريات، مما فتح الباب أمام إمكانية بيعه بنهاية الموسم، وعودته إلى إنجلترا، وبالتحديد أحد ناديي مانشستر يونايتد أو تشيلسي.

وأثار كوتينيو غضب جماهير برشلونة في مباراة مانشستر يونايتد، يوم الثلاثاء الماضي، في إياب دور الثمانية لمسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، بملعب ”كامب نو“، بعد أن أحرز الهدف الثالث للبارسا في شباك الحارس الإسباني ديفيد دي خيا.

وأطلق كوتينيو صاروخاً بقدمه اليمنى، وسكنت الكرة الزاوية اليمنى العليا للحارس دي خيا، وذهب ليحتفل أمام جماهير برشلونة، وهو يضع إصبعيه في أذنيه، مما يعني أنه لا يهتم بالانتقادات الموجهة إليه من جانب الجماهير.

وحاول مدرب برشلونة إرنستو فالفيردي التخفيف من وطأة احتفال كوتينيو المثير أمام جماهير العملاق الكتالوني عقب التأهل إلى قبل نهائي دوري الأبطال، ولكن يبدو أن محاولات فالفيردي ذهبت أدراج الرياح.

وردّت جماهير برشلونة ”الصاع“ للاعبها البرازيلي في مباراة ريال سوسييداد، عندما دخل الملعب في الدقيقة 72 من المباراة، وأطلقت صافرات الاستهجان ضده.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة