غاتوزو غاضب بعد ركلة حرة حرمت ميلان من الفوز على بارما في الدوري الإيطالي – إرم نيوز‬‎

غاتوزو غاضب بعد ركلة حرة حرمت ميلان من الفوز على بارما في الدوري الإيطالي

غاتوزو غاضب بعد ركلة حرة حرمت ميلان من الفوز على بارما في الدوري الإيطالي

المصدر: رويترز

فرض بارما التعادل 1-1 على ضيفه ميلان في دوري الدرجة الأولى الإيطالي، بعدما سجل المدافع المخضرم برونو ألفيس ركلة حرة رائعة لأصحاب الأرض قبل ثلاث دقائق من النهاية، اليوم السبت.

وأرسل المدافع البرتغالي البالغ عمره 37 عامًا ركلة حرة أعلى الحائط البشري لتسقط الكرة في الشباك بين الحارس جيانلويجي دوناروما والقائم القريب، ليمنح بارما نقطة مستحقة ويعرض محاولات ميلان للتأهل إلى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل لانتكاسة.

ومنح البديل سامو كاستييخو التقدم لميلانو عندما حول تمريرة سوسو العرضية بضربة رأس إلى الشباك في الدقيقة 69 بعد ثلاث دقائق فقط من مشاركته.

ويحتل ميلان المركز الرابع، آخر المراكز المؤهلة إلى دوري الأبطال، برصيد 56 نقطة متقدمًا بفارق نقطتين عن روما الذي سيلتقي مع إنتر ميلان في وقت لاحق اليوم.

وتسبب أداء ميلان في إحباط مدربه جينارو غاتوزو، الذي قال عقب المباراة: ”توقعت أكثر من ذلك. في الشوط الأول كان أداؤنا بطيئًا وظهر المنافس بشكل متماسك لم نستطع معه إيجاد أي مساحة.

”بذلنا جهدًا جيدًا لكسر هذا التكتل الدفاعي، لكن تصرف اللاعبين بسذاجة منح المنافس ركلة حرة جاء منها التعادل“.

ورفض مدرب ميلان تحميل الأجواء الحارة مسؤولية أداء لاعبيه، قائلًا: ”عانى بارما من نفس الأجواء بينما كانوا أكثر حمية منا“.

وكان ميلان محظوظًا للخروج بالتعادل السلبي في الشوط الأول، حيث ردت العارضة تسديدة من يوراي كوكا وتابعها جيرفينيو بتسديدة بعيدة عن المرمى بعدما فشل دفاع ميلان في التعامل مع ركلة ركنية.

وحتى بعد هدف كاستييخو لم يظهر ميلانو بشكل جيد، حيث تعرض لضغط شديد من أصحاب الأرض وارتدت تسديدة لوكا سيليغاردي من زاوية صعبة من القائم.

وكان كوكا قريبًا مرة أخرى من هز شباك الضيوف بتسديدة مباشرة، قبل أن يدرك ألفيس أخيرًا التعادل عبر هدفه الرابع هذا الموسم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com