هل حان الوقت لإراحة كريستيانو رونالدو مع يوفنتوس؟ – إرم نيوز‬‎

هل حان الوقت لإراحة كريستيانو رونالدو مع يوفنتوس؟

هل حان الوقت لإراحة كريستيانو رونالدو مع يوفنتوس؟

المصدر: رويترز

فاز يوفنتوس بأقل مجهود 0/1 على بولونيا، الأحد في دوري الدرجة الأولى الإيطالي، في حين ظلت تقنية حكم الفيديو المساعد تحت المجهر؛ بسبب ركلة جزاء مثيرة للجدل احتسبت في الدقيقة 101 في التعادل 3/3 بين فيورنتينا وضيفه إنتر ميلان.

وفيما يلي أبرز 5 نقاط من الجولة 25 بالدوري الإيطالي.

1. هل حان الوقت لإراحة رونالدو؟

بدا لاعبو يوفنتوس في حالة إرهاق، وربما كانت أذهانهم مشغولة بدوري أبطال أوروبا في الفوز 1/0 على بولونيا في الدوري الإيطالي، وكان أكثرهم ظهورًا بهذه الحالة كريستيانو رونالدو.

وسنحت للاعب البالغ من العمر 34 عامًا، والذي شارك في 33 مباراة هذا الموسم، فرصة واحدة حقيقية في الوقت المحتسب بدل الضائع، وكانت من هجمة مرتدة في وقت كان يسعى فيه لاعبو بولونيا لإدراك التعادل. وطبق المدرب ماسيمليانو آليغري سياسة التناوب بين اللاعبين لكن رونالدو ظل يشارك بشكل شبه دائم. وشارك رونالدو أساسيًا في 24 من إجمالي 25 مباراة في الدوري.

وغاب رونالدو عن مباراة واحدة فقط في دوري الأبطال؛ بسبب الإيقاف.

وقالت صحيفة ”لاغازيتا ديلو سبورت“: ”ربما تكون هذه أسوأ مباراة لرونالدو هذا الموسم. بدا منهكًا جسمانيًا وذهنيًا“.

وسيخوض يوفنتوس إياب دور الـ 16 في دوري الأبطال في 12 مارس بعد أن خسر ذهابًا 0/2 أمام أتلتيكو مدريد.

2. إنتر ميلان يغضب من ركلة جزاء احتسبت ضده في الدقيقة 101

تسبب هدف التعادل 3/3 الذي أحرزه فيورنتينا في مرمى إنتر ميلان في الدقيقة 101، والذي جاء نتيجة ركلة جزاء احتسبت بعد الاستعانة بتقنية حكم الفيديو المساعد في إثارة واحدة من أكبر حالات الجدل بشأن هذه التقنية في إيطاليا في الآونة الأخيرة.

واحتسبت ركلة الجزاء في الدقيقة السادسة من الوقت بدل الضائع، حين اصطدمت تسديدة فيدريكو كييزا من مسافة قريبة بذراع دافيدي دامبروسيو.

واحتسب الحكم على الفور ركلة جزاء، لكنه قرر بعدها مراجعة الحالة بنفسه على الشاشة.

لكن الإعادة لم تحسم الأمر؛ لأن اللعبة أظهرت من إحدى زوايا التصوير أن الكرة اصطدمت بصدر دامبروسيو ومن زاوية أخرى أظهرت أن الكرة اصطدمت بذراع اللاعب.

وبعد تأخير دام 5 دقائق احتسب الحكم ركلة الجزاء ما أثار غضب لوتشيانو سباليتي مدرب إنتر ميلان.

وقال: ”نحن واثقون تمامًا أنها لم تكن لمسة يد. شاهدنا اللعبة كلنا وحتى من خلال شاشة الحكم. شاهد 10 منا اللعبة. الكرة اصطدمت بصدره. لم يلمس دامبروسيو الكرة بذراعه. كان الأمر واضحًا تمامًا“.

3. نابولي يتألق ويكتسح بارما

عانى نابولي صاحب المركز الثاني من ضعف قدرته على إنهاء الهجمات هذا الموسم، لكن تألق نابولي في الفوز 4/0 على بارما في عقر داره برهن على عدم قدرة أي فريق آخر في الدوري على مجاراة نابولي في متعة الأداء إذا كان لاعبو الفريق في أوج تألقهم.

وحتى مع غياب لورينتسو إنسيني للإيقاف كان نابولي قويًا في مواجهة أصحاب الأرض، وتلاعب أركاديوش ميليك ودريس ميرتنز وبيوتر جيلينسكي والان وخوسيه كاييخون بالكرة فيما بينهم.

4. أنشيلوتي غير راضٍ بسبب ضعف الحضور الجماهيري على أرضه

واعترف كارلو أنشيلوتي مدرب نابولي قبل المباراة أنه محبط بسبب ضعف الحضور الجماهيري في المباريات التي يخوضها نابولي على أرضه، لكنه أظهر تفهمه لأسباب عزوف الجماهير عن الحضور إلى ملعب سان باولو.

فقد بات من المعروف على نطاق واسع أن الملعب المملوك لبلدية المدينة بحاجة لعملية تحديث وتطوير.

وقال المدرب لموقع النادي على الإنترنت: ”نرغب في مزيدٍ من الحضور الجماهيري ربما يكون بإمكاننا حصد مزيد من النقاط، وربما نجحنا في الفوز على تورينو وكييفو“.

”ولكن يجب أن أقول أيضًا للقائمين على الملعب، إنني لو كنت واحدًا من الجمهور لما تمنيت الذهاب إلى هناك لأسباب كثيرة“.

5. بارما

يعاني بارما الصاعد حديثًا في المرحلة الحالية من حالة تراجع، بعد أن وصل في وقت من الأوقات لاحتلال المركز السادس في الترتيب. وخسر بارما آخر 4 مباريات على ملعبه وتراجع ليحتل المركز الثالث عشر، رغم أن الفريق يتقدم بفارق 11 نقطة عن الفرق المهددة بالهبوط.

وقال روبرتو دافيرسا مدرب بارما: ”نحتاج أن نستعيد طريقنا. أتمنى أن تؤدي هذه الهزيمة إلى أن يخوض الفريق المباراة التالية“.

وهو في أفضل صورة ممكنة، وأن تقل الأهداف التي تدخل مرمانا“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com