رئيس فروسينوني يرد الهجوم على دي لاورنتيس مالك نابولي

رئيس فروسينوني يرد الهجوم على دي لاورنتيس مالك نابولي

المصدر: رويترز

ردّ رئيس نادي فروسينوني المتعثر في دوري الدرجة الأولى الإيطالي، الهجوم على مالك نابولي أوريليو دي لاورنتيس الثلاثاء، بعد أن اقترح تغريم الفرق التي تقبع في قاع الترتيب.

وانتقد دي لاورنتيس نادي فروسينوني في مقابلة لصحيفة ”نيويورك تايمز“ قائلًا إنه كان من الخطأ السماح له بالصعود وقضاء موسم بهذا الشكل في دوري الأضواء، وأن يحصل على نصيب من أرباح البث التلفزيوني ثم يهبط للدرجة الثانية سريعًا“.

وقال مالك نابولي: ”إذا كان لا يمكنه التنافس وإذا أنهى الدوري في المركز الأخير، يجب أن يدفع غرامة، لا يجب أن يحصل على المال بسبب فشله“.

لكن ماوريتسيو ستريبي رئيس فروسينوني قال إن ناديه ضحية للنظام غير العادل، وطالب دي لاورنتيس بالانشغال بمشكلات إستاد نابولي.

وأضاف في تصريحات لإذاعة ”مارتي“ ومقرها نابولي ”مزحة دي لاورنتيس بشعة وليست مهذبة، نسي من أين بدأ.. منذ 10 سنوات كان يصارع مثل فروسينوني“.

وتابع: ”حقوق البث التلفزيوني توزع بشكل سيئ في إيطاليا بينما توزع بعدالة تامة في إنجلترا؛ لذا يمكن لفرق مثل ليستر سيتي التتويج بلقب الدوري“.

”في إيطاليا هذا ليس ممكنًا. يوجد فريق يفوز باللقب 7 مرات متتالية“ مشيرًا إلى يوفنتوس.

وألمح بأن دي لاورنتيس من أعمدة هذا النظام. مضيفًا ”هناك فريق يحصل على 160 مليون يورو (182 مليون دولار) من التلفزيون وفروسينوني يحصل على 28 مليون“.

وخاض فروسينوني موسمه الأول في دوري الدرجة الأولى في 2015/2016 لكنه هبط سريعًا.

وعاد لدوري الأضواء هذا الموسم لكنه يقبع في الموسم قبل الأخير وجمع 10 نقاط من 20 مباراة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com