كريستيانو رونالدو يبحث عن هدفه الأول مع يوفنتوس أمام بارما – إرم نيوز‬‎

كريستيانو رونالدو يبحث عن هدفه الأول مع يوفنتوس أمام بارما

كريستيانو رونالدو يبحث عن هدفه الأول مع يوفنتوس أمام بارما

المصدر: رويترز

سيحاول كريستيانو رونالدو مجددًا إحراز هدفه الأول مع فريقه الجديد يوفنتوس بينما سيحاول انترناسيونالي تحقيق أول فوز له هذا الموسم في منافسات دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم بعد غد السبت.

وأضاف رونالدو جائزة أخرى إلى رصيده الثلاثاء الماضي بعد أن فاز الهدف الذي سجله بركلة خلفية مزدوجة وقت أن كان في ريال مدريد في مرمى يوفنتوس فريقه الحالي في أبريل/ نيسان الماضي بجائزة الاتحاد الأوروبي لأفضل هدف هذا الموسم.

ونال الهدف تصفيق وإعجاب جمهور يوفنتوس في المدرجات حينها وقال رونالدو (33 عامًا) مؤخرًا أن رد فعل الجمهور كان من ضمن الأسباب التي دفعته إلى الانضمام لبطل الدوري الإيطالي في خطوة مفاجئة في يوليو/ تموز الماضي.

وربما يحتاج رونالدو لكرة سهلة أو ركلة جزاء لإحراز أول أهدافه مع يوفنتوس عندما يحل ضيفًا على بارما العائد لدوري الأضواء.

وبالنظر إلى أن رونالدو أحرز 311 هدفًا في 292 مباراة في الدوري الإسباني فإنه من المثير للدهشة ألا يسجل أي هدف في مباراتين متتاليتين مع فريقه الجديد، خاصة أن هذا الصيام عن التهديف ليس بسبب قلة محاولات هز الشباك.

وتصدى الحارس ستيفانو سورينتينو ببراعة لمحاولات رونالدو في الفوز 3-2 أمام كييفو في المباراة الأولى، وتألق حارس آخر هو توماس ستراكوشا في فوز يوفنتوس 2-صفر على لاتسيو السبت الماضي.

وأهدر رونالدو فرصة أمام المرمى الخالي في تلك المباراة لكن لمسته تحولت إلى تمريرة حاسمة لماريو مانزوكيتش أحرز منها الهدف الثاني، وقال ماسيميليانو أليجري مدرب يوفنتوس إن رونالدو يحتاج إلى المزيد من الوقت.

وأضاف ”إنه لاعب ذكي ويدرك أن كرة القدم الإيطالية تختلف عن إسبانيا، أعلم أن الجميع ينتظر هدفه الأول … أنا سعيد بالطريقة التي يتأقلم بها“، وتراجع بارما إلى الدرجة الرابعة وخاض مشوارًا طويلًا للعودة للأضواء منذ فوزه 1-صفر على يوفنتوس في آخر مواجهة بين الفريقين في 2015.

بعد ذلك الفوز بفترة وجيزة تعثر بارما وهبط ثم توقفت مسيرته في الدوري بعد إشهار إفلاس النادي.

وكما يحدث في معظم الحالات في كرة القدم الإيطالية سرعان ما أُعيد تأسيس النادي وانضم لدوري الدرجة الرابعة، وترقى ثلاث درجات على التوالي ليصبح أسرع فريق يعود لدوري الأضواء.

ويتقاسم صدارة الترتيب حاليًا برصيد ست نقاط كل من يوفنتوس ونابولي وسبال الذي قدم أداء مفاجئًا في مستهل هذا الموسم وفاز في أول مباراتين، أما انترناسيونالي، الذي وصف بأنه من المنافسين المحتملين على اللقب قبل بداية الموسم، فيملك نقطة وحيدة بعد بداية متعثرة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com