سلطات إيطاليا تُحقق في واقعة العنصرية ضد السيدات في ملعب لاتسيو – إرم نيوز‬‎

سلطات إيطاليا تُحقق في واقعة العنصرية ضد السيدات في ملعب لاتسيو

سلطات إيطاليا تُحقق في واقعة العنصرية ضد السيدات في ملعب لاتسيو

المصدر: رويترز

فتحت الشرطة والسلطات الكروية في إيطاليا تحقيقًا في واقعة تتعلق بقيام مشجعين متعصبين لفريق لاتسيو المنافس في دوري الدرجة الأولى المحلي، بتوجيه تحذير للنساء من أجل الابتعاد عن المقاعد الموجودة بالصفوف الأمامية باستاد النادي في روما، وهو ما سلط الضوء على مسألة التمييز على أساس النوع في البلاد.

ووزعت مجموعة من المشجعين المتعصبين منشورات قبل انطلاق مباراة لاتسيو أمام نابولي في الدوري السبت الماضي، وصفوا فيها المدرجات التي يشغلونها في الاستاد الأولمبي بأنها ”مكان مقدس“ وغير مرحب بالنساء فيه.

وانتشر محتوى المنشورات عبر وسائل التواصل الاجتماعي متضمنًا فقرات تقول ”كانت الصفوف الأولى دائمًا مثل الخنادق لا يسمح للنساء والزوجات والصديقات باقتحامها لذا نطلب منهن التراجع والجلوس من بداية الصف العاشر.

”أولئك الذين يختارون الاستاد كبديل عن الحدائق لقضاء يوم ممتع عليهم أن يجلسوا في مكان آخر غير الصفوف الأمامية“.

وأبلغت متحدثة باسم شرطة روما مؤسسة تومسون رويترز أن أفراد الشرطة السرية حددوا شخصية اثنين من المشتبه فيهم، وأحالوا القضية للادعاء العام لاحتمال انتهاك قوانين مكافحة التمييز في البلاد.

وقال الاتحاد الإيطالي لكرة القدم إنه يحقق أيضًا في الواقعة التي وصفتها كارولينا موراتشي مهاجمة لاتسيو ومنتخب إيطاليا للسيدات سابقًا بأنها تنطوي على ”ظلم“.

وقالت لوكالة أنسا الإيطالية للأنباء ”نعود لزمن العصور الوسطى. أتمنى أن يمنع هؤلاء من دخول الملاعب“.

ولم يرد لاتسيو على الفور على طلب للتعليق. لكن متحدثًا صرح لوسائل إعلام إيطالية أن عددًا قليلًا من المشجعين أعدوا تلك المنشورات، لكنها لا تعبر عن موقف النادي.

وغالبًا ما تشكو النساء من التمييز على نطاق واسع في إيطاليا التي احتلت المركز 82 من بين 144 دولة في تقرير المساواة بين الجنسين لعام 2017 الذي أعده المنتدى الاقتصادي العالمي، وهو ثالث أسوأ ترتيب بين دول أوروبا الغربية.

وتظهر بيانات مكتب الإحصاءات الإيطالي (إستات) أن واحدة تقريبًا من كل امرأتين في إيطاليا تتعرض للتحرش.

وكتبت لويزا ريتسيتيللي رئيس الرابطة الإيطالية للرياضيات في مقال على الإنترنت تقول إنه ”من المحبط“ في 2018 ”وجود أشخاص لا يزالون يعتقدون أن باستطاعتهم أن يقرروا أين وكيف يمكن للنساء مشاهدة مباراة كرة قدم“.

وفي إسبانيا المجاورة تسببت أول رحلة يقوم بها فريق برشلونة المختلط لكرة القدم في أزمة الشهر الماضي، عندما اتخذ اللاعبون مقاعدهم على درجة رجال الأعمال في حين كانت اللاعبات على مقاعد في مؤخرة الطائرة ما أثار انتقادات على وسائل التواصل الاجتماعي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com