قبل مباراة لاتسيو ونابولي.. الألتراس يثيرون أزمة عنصرية ضد نساء إيطاليا – إرم نيوز‬‎

قبل مباراة لاتسيو ونابولي.. الألتراس يثيرون أزمة عنصرية ضد نساء إيطاليا

قبل مباراة لاتسيو ونابولي.. الألتراس يثيرون أزمة عنصرية ضد نساء إيطاليا

المصدر: أحمد نبيل - إرم نيوز

أثارت رابطة مشجعي لاتسيو الإيطالي أزمة في البلاد بسبب حرمانها للسيدات من دخول مدرجهم المفضل في الملعب الأولمبي في روما خلال استضافة نابولي في الجولة الافتتاحية للدوري.

وأشارت تقارير صحفية إيطالية إلى أن ”ألتراس“ لاتسيو نشروا تحذيرًا غير رسمي ضد ”حضور النساء والزوجات والصديقات“ من الجلوس في الصفوف العشرة الأولى من مدرج ”كيرف نورد“ المخصص للألتراس خلال استضافة نابولي.

وجاء في بيان نشرته الرابطة: ”يمثل هذا المدرج مكانًا مقدسًا بالنسبة لنا ورمزًا لبيئة يجب احترامها.. الصفوف الأولى في هذا المدرج كما هي الحال دائمًا لنا.. وفي هذه الصفوف لا نسمح بوجود النساء والزوجات والصديقات، لذا ندعوهن إلى الجلوس بعد الصف العاشر“.

وبعد الخسارة بهدفين أمام نابولي، قال أرتورو دياكونالي، المتحدث باسم النادي: ”هذا ليس موقفًا رسميًا للنادي فنحن ضد أي تمييز.. علاوة على ذلك، هناك عدد هائل من جماهير لاتسيو وهذه مبادرة من عدد قليل منهم، لا يمكننا دائمًا التدخل لتجنب مثل هذه الأشياء غير الصحيحة سياسيًا“.

وعلق روبرتو فابريشيني، رئيس الاتحاد الإيطالي، قائلًا لمحطة ”أنشيهو سبورت“ الإذاعية: ”كانت مزحة مزعجة في الصيف. الملعب مكان لتجمع العائلات وما قام به جمهور لاتسيو يبدو غبيًا بالنسبة لي“.

وذكرت صحيفة ”كورييري ديلا سيرا“ أن محققي الشرطة قد حددوا الأفراد الذين وزعوا المنشورات وأبلغوا النتائج التي توصلوا إليها إلى النائب العام، كما يفكر الاتحاد المحلي في فتح تحقيق خاص في هذه الواقعة العنصرية.

تاريخ من العنصرية

وتشتهر رابطة ألتراس لاتسيو بأرائها المتطرفة والعنصرية والعنيفة، حيث سبق وتم تغريم النادي 50 ألف يورو (44.816 جنيه إسترليني) العام الماضي بعد أن وزَّعت جماهير النادي صورًا أظهرت أن فرانك، من ضحايا محرقة الهولوكوست، وهي ترتدي قميص روما مع رسائل معادية للسامية.

ولاتسيو وروما جاران لدودان ويمثلان قطبي العاصمة الإيطالية وغالبًا ما تشهد مبارياتهما في الملعب الأولمبي إثارة وأعمال شغب.

وفي فبراير/شباط 2017، تم تغريم النادي بعد أن تعرّض السنغالي كاليدو كوليبالي، مدافع نابولي، لإساءة عنصرية من الجماهير.

وفي عام 1998، رفع المشجعون المتشددون لافتة كتب عليها ”أوشفيتز هو وطنك، الأفران هي بيتك“، موجهة إلى جماهير روما.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com