لماذا تخشى جماهير نادي ليفربول انتقام مشجعي روما؟ – إرم نيوز‬‎

لماذا تخشى جماهير نادي ليفربول انتقام مشجعي روما؟

لماذا تخشى جماهير نادي ليفربول انتقام مشجعي روما؟
Soccer Football - Champions League Semi Final First Leg - Liverpool vs AS Roma - Anfield, Liverpool, Britain - April 24, 2018 Liverpool fans outside the stadium before the match Action Images via Reuters/Carl Recine

المصدر: نورالدين ميفراني - إرم نيوز

أدت الأحداث التي عرفتها شوارع مدينة ليفربول في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا من طرف جماهير روما إلى تخوّف كبير من جماهير ليفربول التي سترافق فريقها لروما لمشاهدة لقاء الإياب الأربعاء المقبل في روما.

واعتدت مجموعة من جماهير روما على شان كوكس (53 عامًا) مشجع فريق ليفربول وتركته في حالة خطيرة وحرجة، ما دفع السلطات الأمنية في ليفربول لإطلاق حملة بحث عن شهود أدت لاعتقال اثنيْن من جماهير الفريق الإيطالي، هما: فيليبو لومباردي، وسكويوسكو، وعمرهما 20 و29 عامًا على التوالي، بتهمة محاولة القتل.

وحصل 5 آلاف مشجع لليفربول على تذكرة لقاء الإياب، إضافة لاحتمال سفر أكثر من ضعف العدد دون تذكرة بحثًا عن طريقة لمساندة فريقهم في الإياب.

وتخشى جمعيات أنصار ليفربول ردة فعل بعض جماهير روما من اعتقال أعضائها في لقاء الذهاب، ولذلك دخلت جمعياتهم في نقاش مع السلطات الأمنية وإدارة الفريق.

وقررت السلطات الأمنية بعث بعض عناصرها إلى روما لاستقبال المشجعين الإنجليز وإرشادهم والتنسيق مع السلطات الأمنية الإيطالية، تجنبًا لأحداث عنف جديدة، وحمايتهم في شوارع العاصمة الإيطالية.

وكان فريق روما الإيطالي قد أدان تصرف جزء من جماهيره ومحاولة قتل مشجع من ليفربول وهو نفس الشيء الذي فعله الفريق الإنجليزي.

وتعرف مدينة روما بتواجد جمهوري لاتسيو وروما، وغالبًا ما كانت جماهير لاتسيو قريبة من اليمين المتطرف، بينما جماهير روما أقرب إلى ليسار، ولذلك لم تكن في السابق تحدث فوضى كبيرة، وكان الأمر مقتصرًا على جماهير الجار.

لكن في الأعوام الأخيرة جزء من جماهير روما أصبح أيضًا ينتمي لليمين المتطرف، وأصبح أكثر عنفًا وفوضى وشغبًا، وهي المجموعة التي كانت سببًا في أحداث ليفربول، كما كانت سببًا في أحداث سابقة حتى ضد لاعبيها في حالات النتائج السيئة.

ويخشى الأمن الإنجليزي والإيطالي أن تحاول المجموعة الانتقام لاعتقال عضوين منها وتدخل في شجار مع جماهير الفريق الإنجليزي، والتي بدورها تضم بعض المجموعات المشاغبة، وإن كانت السلطات الأمنية الإنجليزية تراقب الوضع بشكل جيد وتمنع أغلبهم من السفر.

ويبقى تاريخ المواجهات بين جماهير البلدين أيضًا مؤلمًا، وشهد التاريخ عدة أحداث كحادث ملعب هيسل في نهائي 1985 بين ليفربول ويوفنتوس، وهي أحداث تاريخية قد تدفع بعض الجماهير الأخرى لمساندة مجموعة جماهير روما الخطيرة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com