مباراة يوفنتوس ونابولي.. 4 أمور يجب أن تعرفها عن كلاسيكو الدوري الإيطالي

مباراة يوفنتوس ونابولي.. 4 أمور يجب أن تعرفها عن كلاسيكو الدوري الإيطالي

المصدر: يوسف هجرس– إرم نيوز

تتجه الأنظار إلى الدوري الإيطالي، مساء الأحد، لمتابعة المواجهة النارية والكلاسيكو المرتقب الذي يجمع بين يوفنتوس وضيفه نابولي في قمة مباريات الجولة الـ34 للكالتشيو.

يحتل يوفنتوس صدارة ترتيب الدوري برصيد 85 نقطة بفارق 4 نقاط عن نابولي صاحب المركز الثاني، والذي ينافس بقوة هذا الموسم من أجل استعادة لقب الاسكوديتو.

من المؤكد أن هناك صراعًا كرويًا تكتيكيًا مثيرًا ينتظره عشاق الساحرة المستديرة عمومًا، والكرة الإيطالية بشكل خاص بين المدرب ماسيمو أليجري، المدير الفني ليوفنتوس، ونظيره ماوريسيو ساري المدير الفني لنابولي.

وتستعرض ”إرم نيوز“ أبرز ملامح صراع العقول بين أليجري وساري خارج خطوط الملعب في موقعة يوفنتوس ونابولي.. فإلى السطور التالية:

الفرصة الأخيرة

يبدو اللقاء بمثابة الفرصة الأخيرة لفريق نابولي لإدراك سباق المنافسة على لقب الدوري الإيطالي.

ويعني فوز يوفنتوس انفراده التام بصدارة ترتيب الكالتشيو بفارق 7 نقاط كاملة، قبل 4 جولات من النهاية وبالتالي يحتاج فقط للفوز في مباراتين.

ويعني فوز نابولي إشعال الجولات الأخيرة، فالفارق سيصبح نقطة واحدة، وبالتالي كل الاحتمالات مفتوحة أمام الفريقين لحصد اللقب، بينما يذهب التعادل لإبقاء الأمور إلى ما هي عليه وسيبقى الصراع مستمرًا حتى النهاية.

ماذا يقول التاريخ؟

تقابل يوفنتوس ضد نابولي في 167 مباراة رسمية فاز يوفنتوس في 78 مناسبة، مقابل 37 انتصارًا لنابولي و52 تعادلًا، وسجل اليوفي 260 هدفًا مقابل 187 لنابولي.

اللافت أن نابولي لم يهزم يوفنتوس في الدوري منذ سبتمبر 2015، حين تغلب بنتيجة 2-1 في ملعبه، ولم يعرف طعم الفوز على يوفنتوس في عقر داره منذ أكتوبر 2009 بنتيجة 2-3 على ملعب أولمبيكو تورينو بالدوري.

أليغري.. والرهان الرابح

يضع ماسيمو أليغري مدرب يوفنتوس آماله دائمًا على الرهان الرابح المتمثل في قوة منظومة خط الوسط بشقيه الدفاعي والهجومي وهو السلاح الأبرز للسيدة العجوز.

ورغم الأنباء الواردة من معقل يوفنتوس ووجود شكوك حول مشاركة الثنائي المخضرم ميراليم بيانتش وماندوزكيتش لعدم الجاهزية، إلا أن أسلوب أليجري قائم على وجود لاعب محوري سواء كان بيانيتش أو كلاوديو ماركيزيو مع دعم ثنائي الوسط سامي خضيرة وبلايس ماتويدي.. ويتحكم هذا المثلث في الإيقاع الخاص بالمباراة ببراعة.

ويعتمد يوفنتوس على المثلث الهجومي الذي يقوده الهداف الأرجنتيني جونزالو هيغواين الذي سجل 22 هدفًا مع سرعة وموهبة البرازيلي دوغلاس كوستا، وأيضًا مهارات النجم الأرجنتيني باولو ديبالا الذي أحرز 25 هدفًا.

ويعول أليغري على قدرة رباعي الدفاع جورجيو كيليني والمهدي بنعطية وأليكس ساندرو وستيفن ليكيشتينر، وخلفهم الحارس بوفون على غلق المساحات أمام هجوم نابولي.

نابولي والسرعة المدمرة

يراهن المدرب ماوريسيو ساري المدير الفني لنابولي على سرعات هجومه المدمرة، والتي دائمًا تزعج المنافسين وتكون سلاحه الأبرز.

ويعتمد ساري على السرعة التي يملكها الثنائي الموهوب خوسيه كاييخون صانع الألعاب الأبرز بصناعته 14 هدفًا بشكل مباشر ولورينزو إينسيني مع وجود المهاجم البلجيكي درايس ميرتينز الذي سجل 21 هدفًا.

ويراهن ساري على دعم المثلث جورجينهو ومارك هامشيك وبيوتر زيلنسكي في وسط الملعب مع قوة الرباعي الدفاعي بوجود كاليدو كوليبالي وراؤول ألبيول والسيد هاساي وماريو روي، وخلفهم الحارس القدير بيبي رينا.

وأكد عماد دربالة، محلل الكرة الإيطالية في قناة ”أون سبورت“ لإرم نيوز أن نابولي يملك دوافع أكبر لتحقيق الفوز والرهان على سرعات المثلث الهجومي، وهو أمر يجعل الفريق قادرًا على تهديد مرمى اليوفي.

وأشار إلى أن خبرة وشخصية وقوة يوفنتوس ستكون عقبة مهمة أمام نابولي لحسم الفوز في عقر دار السيدة العجوز.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com