قرعة دوري أبطال أوروبا.. 3 سيناريوهات تحكم نصف النهائي وقاهر برشلونة كلمة السر

قرعة دوري أبطال أوروبا.. 3 سيناريوهات تحكم نصف النهائي وقاهر برشلونة كلمة السر
Football Soccer - UEFA Champions League Semi-Final Draw - Nyon, Switzerland - 21/4/17 Final Ambassador Ian Rush during the draw of the semi-finals Reuters / Pierre Albouy Livepic

المصدر: يوسف هجرس – إرم نيوز

يترقب العالم بأسره قرعة دور الأربعة ببطولة دوري أبطال أوروبا التي تجرى غدًا الجمعة في مدينة نيون السويسرية بمقر الاتحاد الأوروبي ”يويفا“ في تمام الثانية ظهرا بتوقيت مكة المكرمة، وتسبقها قرعة الدوري الأوروبي.

وتأهلت 4 أندية لنصف نهائي البطولة القارية وهي ريال مدريد الإسباني حامل اللقب وليفربول الإنجليزي وروما الإيطالي وبايرن ميونيخ الألماني.

وتستعرض ”إرم نيوز“ في التقرير التالي أبرز سيناريوهات القرعة والمواجهات المحتملة في البطولة الأوروبية:

السيناريو الأول:

ريال مدريد ضد ليفربول

يحمل هذا السيناريو مواجهة نارية بين ريال مدريد الإسباني وليفربول الإنجليزي العائد لدور الأربعة بالشامبيونز ليج بعد غياب 10 أعوام كاملة.

ويتفوق ليفربول على الريال في تاريخ المواجهات التي وصلت إلى 5 لقاءات بينهما، وفاز الريدز 3 مرات مقابل انتصارين للبلانكو الأبيض.

حسم ليفربول نسخة 1981 على حساب الريال بهدف آلان كينيدي بجانب أن ليفربول أقصى الريال من دور الستة عشر للبطولة عام 2009 بالفوز ذهاباً وإياباً 1-0 ، 4-0 على الترتيب وهو ما يعكس تفوق الريدز في الأدوار الإقصائية بينما فاز الريال في دور المجموعات لنسخة 2014 ذهاباً وإياباً بنتيجة 3-0 ، 1-0.

ويعد هذا اللقاء بمثابة تحد خاص بين البرتغالي كريستيانو رونالدو هداف ريال مدريد والمصري محمد صلاح نجم ليفربول، خاصة أن الثنائي تقابلا في ودية مصر والبرتغال وتفوق رونالدو بتسجيل ثنائية قادت برازيل أوروبا للفوز بعدما سجل الفراعنة بقدم صلاح.

سيكون هناك صراع خاص وساخن خارج الخطوط بين الألماني يورجن كلوب المدير الفني للريدز والفرنسي زين الدين زيدان المدير الفني للريال.

وأكد أحمد حسام ميدو مهاجم توتنهام الإنجليزي الأسبق في تصريحات تليفزيونية أنه لا يوجد أي فريق في دوري الأبطال يستطيع إقصاء ليفربول سوى ريال مدريد.

وأضاف: ”ريال مدريد الأقوى حالياً بالبطولة وهو القادر على التعامل مع ليفربول وسرعات وطموح لاعبيه“.

روما ضد بايرن ميونخ

تبدو هذه المواجهة مثالية من وجهة نظر عشاق البايرن فروما الذي أبهر الجميع بالريمونتادا أمام برشلونة الإسباني والإطاحة به سيواجه حال الصدام مع بايرن دفاعاً محكماً وأداءً منظماً.

ولن يكون المدرب دي فرانشيسكو المدير الفني لروما في مواجهة البايرن في مهمة سهلة حين يلاقي الثعلب الألماني يوب هاينكس الفائز بدوري الأبطال مرتين.

ويتفوق بايرن تاريخياً في 6 مباريات سابقة فاز فيها العملاق البافاري 5 مرات مقابل فوز وحيد لروما، وسحق البايرن روما من قبل بنتيجة 7-1 في دور المجموعات عام 2014.

السيناريو الثاني:

ريال مدريد ضد روما

يبدو ريال مدريد في هذه الحالة في حالة رضًا في مواجهة روما قاهر غريمه التقليدي برشلونة خاصة أن الفوارق كبيرة لصالح الريال بجانب الدفعة المعنوية للعبور من بوابة روما التي فشل البارسا في تخطيها.

يتفوق أيضاً الريال تاريخياً على روما فتقابلا 10 مرات رسمياً فاز الريال 6 مرات مقابل 3 انتصارات لروما وتعادل وسبق أن أطاح روما بالريال من نسخة 2008.

ليفربول ضد بايرن ميونخ

تبدو هذه المواجهة من العيار الثقيل خاصة أن كلوب مدرب ليفربول عليم تماماً بالبايرن والكرة الألمانية كما أنه سيسعى للثأر من يوب هاينكس الذي فاز عليه وحرمه من التتويج باللقب الأوروبي عام 2013 مع بوروسيا دورتموند وفاز على حسابه مع البايرن.

وتقابل الفريقان 5 مرات من قبل انتهت 3 منها بالتعادل وفاز البايرن مرة في ألمانيا بنتيجة 3-1 بنسخة 1971 ، وفاز ليفربول مرة بنتيجة 3-2 في كأس السوبر الأوروبي عام 2001.. ويعد هذا اللقاء إن حدث بمثابة تكرار لسيناريو نصف نهائي نسخة 1981 وتأهل ليفربول اعتبارياً بعد تعادله بهدف لكل منهما في مباراة الإياب عقب تعادله ذهاباً في إنجلترا دون أهداف.

السيناريو الثالث:

ريال مدريد ضد بايرن ميونخ

يعد هذا السيناريو الأصعب بين بطلين كبيرين فالريال والبايرن هما الأقوى نظرياً بين الفرق المتأهلة وبالتالي الصدام بينهما سيكون مثيراً.

وتكرر لقاء ريال مدريد وبايرن ميونيخ في نصف النهائي تحديداً في 6 نسخ صعد الريال مرتين في نسختي 2000 و2014 وخسر الرهان في نسخ 1976 و1987 و2001 و2012.

ويشعل الصدام أن ريال مدريد أقصى بايرن من ربع نهائي النسخة الماضية بفوز مثير للجدل بمساعدة قرارات تحكيمية ، ويبدو اللقاء بمثابة مواجهة خاصة بين زيدان وهاينكس لأول مرة وكلاهما فاز بدوري الأبطال مرتين.

ليفربول ضد روما

يبقى هذا اللقاء بمثابة صدام مفتوح لكل الاحتمالات فالفريقان يمثلان دور الحصان الأسود للبطولة، والمدربان كلوب وفرانشيسكو من أصحاب الفكر الهجومي السريع والضاغط.

وسبق أن فاز ليفربول بلقب دوري أبطال أوروبا من بوابة روما عام 1984 بضربات الترجيح بخلاف أنه عبر إلى نهائي كأس الاتحاد الأوروبي عام 2001 وفي دوري أبطال أوروبا عام 2002 فاز في إنجلترا وتعادلا في إيطاليا بدور المجموعات.

وتعد هذه المواجهة صدامًا خاصًا بالنسبة لمحمد صلاح الفرعون المصري هداف ليفربول في مواجهة زملائه السابقين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة