كيف أفلت ريال مدريد من ”ريمونتادا“ يوفنتوس؟.. 4 أسباب

كيف أفلت ريال مدريد من ”ريمونتادا“ يوفنتوس؟.. 4 أسباب

المصدر: كريم محمد– إرم نيوز

بسيناريو مجنون حسم ريال مدريد الإسباني تأهله إلى دور الأربعة لبطولة دوري أبطال أوروبا رغم الخسارة على ملعبه ”سانتياغو برنابيو“ بنتيجة 3-1 أمام ضيفه يوفنتوس الإيطالي في إياب ربع نهائي البطولة.

لم يتخيل عشاق ريال مدريد أن يوفنتوس قادر على تحقيق الريمونتادا والفوز على فريقهم حامل اللقب في عقر داره بعد أن اكتسح الريال بثلاثية دون رد في مباراة الذهاب بإيطاليا.

وأصبح السؤال الذي يشغل بال المتابعين كيف أفلت ريال مدريد من فخ ريمونتادا يوفنتوس التي كانت على الأبواب؟ وهو ما تحاول ”إرم نيوز“ الإجابة عنه في السطور القادمة:

جدل تحكيمي

أثار فوز ريال مدريد جدلًا تحكيميًا واسعًا خاصة أنه جاء بهدف من ضربة جزاء في اللحظات الأخيرة سجل بها الريال هدف الإنقاذ بعد التحام بين المغربي المهدي بنعطية مدافع يوفنتوس واللاعب لوكاس فاسكيز جناح ريال مدريد.

وشنت الجماهير الإيطالية ومشجعو يوفنتوس انتقادات حادة ضد الحكم الإنجليزي مايكل أوليفر بقراره المثير للجدل خاصة أن البعض ربط بين تأهل ريال مدريد بهذه الطريقة وبعض المجاملات التحكيمية له في المواسم الماضية على حد وصف البعض.

وأكد الخبير التحكيمي السوري جمال الشريف أن ضربة الجزاء المحتسبة لصالح ريال مدريد صحيحة وليس بها أي شك وتوقيت احتسابها صعب للغاية من جانب الحكم.

خبرة ريال مدريد

لعبت خبرة ريال مدريد دورًا كبيرًا في استعادة التوازن داخل الملعب خاصة بعد الهدف الثالث فالمباراة تحولت بعد ثلاثية اليوفي.

نجح ريال مدريد في تكثيف ضغطه على دفاع يوفنتوس والوصول لمرمى بوفون بعدة محاولات وهو ما جعل الفريق في حالة فنية أعلى رغم التأخر بثلاثية إلا أن الريال كافح لتسجيل هدف التأهل وكان الأكثر جاهزية.

العامل البدني

لعب العامل البدني دورًا كبيرًا في خروج يوفنتوس بغض النظر عن الجدل التحكيمي المثار حول هدف الريال فالفريق الإيطالي بعد تسجيل الهدف الثالث تراجع أداء لاعبيه بصورة واضحة واستسلموا للدفاع.

وظهرت الثغرات والمشاكل الدفاعية في بعض الفترات نتيجة عدم التزام بعض اللاعبين بالواجب الدفاعي في النهاية نتيجة المجهود الكبير الذي بذله يوفنتوس خاصة في الشوط الأول.

وساهم هذا التراجع في سيطرة ريال مدريد على الكرة وعدم وجود تهديدات جديدة على مرمى الحارس كايلور نافاس الذي استقبل 3 أهداف.

يوفنتوس وأزمة الدفاع

مازال يوفنتوس يعاني من أزمة دفاعية بعد رحيل لاعبه المخضرم ليوناردو بونوتشي إلى ميلان الإيطالي مطلع هذا الموسم.

واكتفى يوفنتوس بالاعتماد على المغربي المهدي بنعطية مع المدافع القدير جورجيو كيليني ولكن الفريق الإيطالي مازال يدفع ثمن عدم التدعيم في هذا المركز بالصورة الجيدة خاصة أن بنعطية يعاني من البطء رغم أنه قدم مباراة كبيرة أمام ريال مدريد ولكنه كان نقطة ضعف في بعض الفترات.

وأكد أحمد أبو مسلم ، ظهير أيسر ستراسبورج الفرنسي الأسبق، لإرم نيوز أن يوفنتوس يحتاج بالفعل إلى تجديد دمائه وخاصة خط الدفاع في ظل بطء بنعطية بجوار كيليني بجانب وجود ارتكاز دفاعي أكثر بجانب ميراليم بيانيتش.

وأضاف: ”المباريات الكبرى تحسمها التفاصيل الصغيرة وريال مدريد تعامل مع الواقع حتى النهاية ولعب لهز الشباك وقلب الطاولة على يوفنتوس وهو ما حدث“.