جيل 1984.. بعضهم يقاوم للبقاء في القمة والآخرون يبحثون عن المادة – إرم نيوز‬‎

جيل 1984.. بعضهم يقاوم للبقاء في القمة والآخرون يبحثون عن المادة

جيل 1984.. بعضهم يقاوم للبقاء في القمة والآخرون يبحثون عن المادة

المصدر: نورالدين ميفراني- إرم نيوز

تضم الفرق الأوروبية العديد من اللاعبين المخضرمين الذين يتجاوز عمرهم 33 سنة وأغلبهم يسير نحو الاعتزال ومغادرة كرة القدم، بينما يقاوم البعض للبقاء في القمة.

وولد العديد من النجوم المخضرمين في سنة 1984 وأغلبهم سيصل إلى 34 سنة خلال شهور السنة الحالية، ومستقبلهم يبقى مختلفًا حسب قدراتهم على المقاومة للبقاء في القمة واللعب للفرق الكبرى.

ونستعرض كما جاء في “ ماركا “ أبرز نجوم مواليد سنة 1984 حسب مصيرهم الحالي:

نجوم مازالت تلعب في المستوى العالي

فتح الإسباني أندريس إنييستا الجدل بإعلانه عزمه الرحيل نحو الصين، وتجندت برشلونة كلها للإبقاء على مسيرته في الفريق لكونه لايزال قادرًا على العطاء حاليًا، ويقدم مستوى جيدًا كلما أتيحت له الفرصة للعب كما سيكون ضمن منتخب إسبانيا في كأس العالم.

ويرغب إنييستا في الرحيل نحو الصين بحثًا عن تقاعد مريح يكسب من خلاله حوالي 35 مليون يورو في السنة، وإمكانيات تجارية لشركته الخاصة بالخمور.

ولايزال المدافع الإيطالي جورجيو كيلليني يواصل مسيرته برفقة يوفنتوس، ولا حديث عن اعتزاله حاليًا ولا مغادرته للفريق رغم بلوغه 34 سنة، وهو أيضًا لايزال يحمل قميص منتخب بلاده رغم الفشل في التأهل لكأس العالم في روسيا.

من جهته يواصل البرازيلي تياغو سيلفا قيادة باريس سان جرمان، والتواجد في منتخب البرازيل، ولا حديث عن مغادرته لمستوى القمة حاليًا وسيكون ضمن اللاعبين في روسيا 2018 برفقة منتخب بلاده.

كما يواصل مواطنه جواو ميراندا مغامرته بنجاح في الدوري الإيطالي، برفقة أنتر ميلانو إذ يعتبر لاعبًا أساسيًا لا يناقش وكذلك في منتخب البرازيلي وضمن تواجده في اللائحة النهائية في روسيا.

ورغم اعتزاله دوليًا بعد فشل هولندا في التأهل لكأس العالم القادمة يواصل الجناح الهولندي أريين روبين مسيرته، برفقة فريق بايرن ميونخ وينتهي عقده الصيف القادم، وهناك مفاوضات لتجديده ولا يرغب في اللعب في دوري أقل الموسم القادم.

ويبقى البرازيلي جوناس أوليفيرا مهاجم بنفيكا في القمة فهو حاليًا يتصدر ترتيب هدافي الدوري البرتغالي ب31 هدفًا ولولا تراجع ترتيب الدوري البرتغالي أوروبا لكان يتصدر تراتيب الحذاء الذهبي.

نجوم اختارت دوريات أقل مستوى

روبينيو وأديبايور وتيفيز وشفاينشتايغر ودي يونغ وشنايدر والحارس كيميني وماسكيرانو

اختار عدة نجوم من نفس الجيل البقاء في ميدان كرة القدم عبر دوريات أقل مستوى، أو فرق صغيرة حيث يلعب البرازيلي روبينيو في فريق سيفا سبور، وعاد الأرجنتيني كارلوس تتيفيز إلى فريقه الأم بوكاجونيور، وفضل التوغولي أديبايور الدوري التركي من خلال فريق إسطنبول باشا شهير، في حين رحل الألماني شفايشتايغر إلى الدوري الأمريكي للمحترفين، والهولندي ويسلي شنايدر نحو الغرافة القطري.

ويلعب بطل واقعة الطرد في نهائي مونديال جنوب أفريقيا 2010 الهولندي دي يونغ في ماينز الألماني، ويستعد للرحيل نحو الدوري الأمريكي.

كما فشل الحارس الكامروني إدريسا كيميني في فرض نفسه أساسيًا في فنربخشة ويجلس في دكة البدلاء.

واختار الأرجنتيني ماسكيرانو الرحيل نحو الدوري الصيني بعدما فشل في الحفاظ على مركز أساسي في برشلونة وهو أيضًا في طريقه لفقدان مكان في منتخب بلاده.

نجوم في طريق الاعتزال أو مصير مجهول

أدت الإصابات المتكررة بالدولي الإسباني السابق سانتي كازورلا لاعب أرسنال للتفكير في اعتزال كرة القدم، وهو نفس المصير الذي ينتظر زميله في الفريق الألماني بير ميتيساكر، والذي فقد كل أمل في اللعب بين الكبار .

ويبقى وضع الإسباني فيرناندو توريس مهاجم أتلتيكو مدريد مختلفًا فعقده ينتهي الصيف القادم ومازال مطلوبًا من فرق أوروبية في إنجلترا وإسبانيا وقد يواصل المسيرة في القارة الأوروبية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com