مباراة تشيلسي وأتلتيكو مدريد في دوري أبطال أوروبا.. 4 أمور يجب أن تعرفها

مباراة تشيلسي وأتلتيكو مدريد في دوري أبطال أوروبا.. 4 أمور يجب أن تعرفها

المصدر: يوسف هجرس – إرم نيوز

تتجه الأنظار إلى ملعب ”ستامفورد بريدج“ في العاصمة البريطانية لندن، لمتابعة المواجهة المرتقبة بين تشيلسي الإنجليزي وضيفه أتلتيكو مدريد الإسباني في الجولة الأخيرة للمجموعة الثالثة ببطولة دوري أبطال أوروبا.

وتبدو هذه المواجهة حاسمة بالنسبة لصراع التأهل، بعدما حسم تشيلسي البطاقة الأولى بتصدره الترتيب برصيد 10 نقاط، ويبقى الصراع قائمًا وبقوة بين روما الإيطالي صاحب المركز الثاني برصيد 8 نقاط  وأتلتيكو مدريد الثالث برصيد 6 نقاط.

ويرصد ”إرم نيوز“ في التقرير الآتي أبرز ملامح مواجهة تشيلسي وأتلتيكو مدريد الحاسمة في صراعات التأهل ، فإلى السطور المقبلة:

صراع التأهل

يبدو صراع التأهل أحد أبرز العوامل التي تحسم بقوة المواجهة بين تشيلسي وأتلتيكو مدريد.

ويبحث أتلتيكو مدريد عن الفوز ولا شيء سواه، من أجل الوصول إلى النقطة الـ 9 انتظارًا لهدية كاريكا أغدام الأذربيجاني في مواجهة روما الإيطالي.

أما تشيلسي الإنجليزي فضمن التأهل بشكل رسمي، بغض النظر عن مواجهة الليلة.

تشيلسي والبحث عن الصدارة

لن يكون تشيلسي في نزهة؛ فالبلوز يبحثون عن صدارة ترتيب المجموعة من أجل الابتعاد عن مواجهات نارية في دور الستة عشر.

ويحتاج تشيلسي إلى التعادل لضمان الصدارة، وهو ما يطيح بأحلام أتلتيكو مدريد الذي يعاني بشكل واضح في دوري الأبطال هذا الموسم.

ويغيب عن صفوف تشيلسي الثنائي البرازيلي دافيد لويز والبلجيكي باتشواي لاعبا الفريق بسبب الإصابة، إلا أن كتيبة المدرب أنتونيو كونتي المدير الفني للبلوز تبدو جاهزية، وخاصة الثلاثي المتألق البرازيلي ويليان والبلجيكي هازارد والنيجيري فيكتور موزيس، بجانب الفرنسي الدينامو نجولو كونتي.

ويسعى كونتي لتحقيق الفوز على حساب سيميوني المدير الفني لأتلتيكو مدريد، ويبحث مدرب تشيلسي عن ضمان الصدارة؛ لتوجيه رسالة للجميع بأنه يسير نحو المنافسة على اللقب الأوروبي.

أتلتيكو مدريد والأمل الأخير

يبحث أتلتيكو مدريد عن التمسك بآخر بصيص أمل وطوق النجاة من خلال الفوز على تشيلسي في عقر داره وانتظار هدية بطل أذربيجان.

ويتطلع الروخي بلانكوس لتحقيق الفوز، وهو ما يجعل الفريق يراهن على أبرز نجومه الفرنسي أنطوان جريزمان والبلجيكي كاراسكو بجانب جاميرو.

ويبحث أتلتيكو مدريد عن تحقيق الفوز ولا شيء سواه، وهو ما يجعل المدرب سيميوني بحاجة لتغيير أفكاره الدفاعية، واللعب بشكل هجومي أكبر، وهو ما يزيد من صعوبة المباراة.

روما في مهمة سهلة

وتبقى مهمة روما سهلة للغاية في مواجهة بطل أذربيجان، بل ويبدو الفريق في نزهة فالفوز أصبح سهلًا وفي المتناول.

واكتملت صفوف روما بعودة البلجيكي ناينغولان والأرجنتيني دييغو بيروتي، وبالتالي كل الظروف مهيأة لعرض قوي ونتيجة طيبة لذئاب العاصمة الإيطالية بقيادة المدرب ايزيبيو دي فرانشيسكو، الذي يعتمد على الهجوم المميز بقيادة ستيفن شعراوي وإدين دجيكو.

وأكد الناقد الرياضي أحمد فاروق لـ“إرم نيوز“ أن المؤشرات النظرية تتمثل في صعود فريق روما لأنه الأقرب للفوز على بطل أذربيجان.

وأوضح أن دوري أبطال أوروبا عوّد الجميع على السيناريوهات المجنونة، وبالتالي لا يمكن حسم الأمور، ويجب أن يفوز الفريق الإيطالي ويخوض لقاءه بكل جدية بغض النظر عن مواجهة تشيلسي وأتلتيكو مدريد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com