ما فرص إيطاليا في المشاركة بكأس العالم روسيا 2018 بديلًا لبيرو حال استبعادها؟

ما فرص إيطاليا في المشاركة بكأس العالم روسيا 2018 بديلًا لبيرو  حال استبعادها؟

المصدر: إرم نيوز – نورالدين ميفراني

تحدثت مجموعة من وسائل الإعلام العالمية يوم الخميس عن إمكانية إيقاف الاتحاد البيروفي لكرة القدم من طرف الاتحاد الدولي لكرة القدم على خلفية اقتراح قانون من طرف عضو الكونغرس بالوما نوسيدا يسمح للحكومة بالتحكم في اتحاد كرة القدم.

وطرحت الصحف العالمية إمكانية تعويض المنتخب الإيطالي لمنتخب البيرو في حال توقيف الاتحاد البيروفي لكرة القدم من طرف الاتحاد الدولي لكرة القدم.

ورغم أن الحديث عن الموضوع سابق لأوانه بحكم شغف الشعب البيروفي بكرة القدم والتأهل التاريخي بعد غياب 36 سنة كاملة، وهو ما قد يُحدث ثورة شعبية خطيرة في البيرو في حال مرّر الكونغرس القرار، وأدى لاستبعاد المنتخب من نهائيات كأس العالم روسيا 2018.

ويبقى الاحتمال واردًا رغم ضعفه، لكن الإجراءات لن تتم بسرعة كما يتوقع العديد من المتتبعين، فالفيفا سينتظر بالطبع صدور القرار وتنفيذه من طرف الحكومة البيروفية، وهو ما يحتاج مدة طويلة.

وبإمكان الاتحاد الدولي لكرة القدم بعث تحذير للحكومة البيروفية في الموضوع، وإشعارها بخطورة القرار على مشاركة المنتخب البيروفي في النهائيات، كما أن قرار التوقيف لن يكون نهائيًا وقد يلجأ الاتحاد البيروفي إلى محكمة التحكيم الرياضي لتعليقه.

وفي حال نجح ”بالوما نوسيدا“ بطرح القرار للتصويت في الكونغرس، وتمت الموافقة عليه، وأُوقف الاتحاد البيروفي، فإن قوانين الاتحاد الدولي لكرة القدم تترك الباب مفتوحًا في قضية تعويض منتخب البيرو في نهائيات كأس العالم روسيا 2018.

وتبقى صلاحية اللجنة التنظيمية في الفيفا واسعة لاتخاد قرار تعويض منتخب البيرو في النهائيات وفق معطيات تحددها في اجتماعها، وقد تفتح الباب لعدة منتخبات لحضور النهائيات بحسب قرارها النهائي.

ويبقى الحل الأول تأهيل منتخب نيوزيلاندا الذي أخرجه منتخب البيرو من الملحق الأخير، أو اختيار منتخب من بين المنتخبات التي خرجت من الملحق الأخير في كل القارات، وهي: إيطاليا، واليونان، و إيرلندا الشمالية، وجمهورية إيرلندا، والهوندراس، ونيوزيلاندا.

كما أنه بإمكان اللجنة تعويض منتخب البيرو بمنتخب من نفس الاتحاد القاري، وهو ما يفتح الباب لمنتخبي التشيلي، والباراغواي لحضور النهائيات.

ويبقى الحلُّ الأخير الاعتماد على تصنيف الفيفا في لحظة اتخاذ القرار، وهو ما يفتح الباب أيضًا لمنتخبات، كإيطاليا، وهولندا، وويلز، والتشيلي، وهي منتخبات حاليًا في الصفوف العشرين الأولى وأُقصيت من التأهل إلى النهائيات.

وفي وقت لاحق وضعت الحكومة البيروفية حدًا للجدل الدائر حول القانون الذي تقدم به عضو مجلس الشيوخ بالوما نوسيدا والذي كان يهدد بإيقاف نشاط كرة القدم في البلاد بسبب تدخله في الاتحاد البيروفي لكرة القدم.

ورُفض القانون المقترح من طرف الحزب الشعبي وتم تغييره ليكون ملائمًا للاتحاد البيروفي لكرة القدم ويمنع الاتحاد الدولي لكرة القدم من تهديد منتخب البيرو وحرمانه من المشاركة في نهائيات كأس العالم.

وبعد تعديل القانون لم تعد مشاركة منتخب البيرو في نهائيات كأس العالم 2018 محط تهديد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com