تشيلسي وتوتنهام.. كيف يدور صراع كونتي وبوكتينيو في ديربي لندن؟

تشيلسي وتوتنهام.. كيف يدور صراع كونتي وبوكتينيو في ديربي لندن؟

المصدر: كريم محمد - إرم نيوز

تتجه الأنظار، مساء اليوم الأحد، لمتابعة المواجهة المرتقبة بين فريقي تشيلسي وتوتنهام على ملعب ”ويمبلي“ في ديربي العاصمة البريطانية لندن في الجولة الثانية للدوري الإنجليزي.

ويسعى تشيلسي، حامل اللقب، لتجاوز آثار الهزيمة في الجولة الأولى أمام بيرنلي، بينما فاز توتنهام على مضيفه نيوكاسل يونايتد بثنائية دون رد.

ويشهد لقاء ديربي لندن صراعاً تكتيكياً بين الثنائي الإيطالي أنتونيو كونتي، المدير الفني لفريق تشيلسي، والأرجنتيني ماوريسيو بوكتينيو، المدير الفني لفريق توتنهام.

وترصد ”إرم نيوز“ في التقرير التالي أبرز ملامح صراع كونتي وبوكتينيو.

نهاية عقدة وايت هارت لين

تخلص فريق تشيلسي من عقدة اللعب على ملعب وايت هارت لين الذي كان يستضيف فريق توتنهام في الموسم الماضي.

وانتقل توتنهام بداية من هذا الموسم إلى ملعب ويمبلي لاستضافة مبارياته، وهو الأمر الذي يجعل البلوز يبحثون عن بداية جديدة في مواجهات الديربي ضد السبيرز.

ولم يفز تشيلسي على توتنهام في آخر 5 أعوام على ملعب وايت هارت لين على مدار 4 مباريات فشل خلالها البلوز في فك عقدة هذا الملعب.

كونتي والبداية المهزوزة

قدم المدرب الإيطالي أنتونيو كونتي، بداية مهزوزة مع البلوز هذا الموسم بعدما خسر بطولة كأس الدرع الخيرية بجانب الهزيمة أمام بيرنلي في افتتاح مشوار الدوري.

ويسعى تشيلسي لعبور عقبة توتنهام لاكتساب الثقة وتصحيح مساره بتحقيق الفوز على حساب السبيرز، كما أن تشيلسي يبحث عن توجيه رسالة طمأنة لجماهيره بعد هذه البداية المهزوزة.

وما زال كونتي يعتمد على طريقته باللعب بثلاثة مدافعين والتي انتشرت بشكل كبير في إنجلترا مؤخراً بعد نجاحه في تطبيقها خلال الموسم الماضي مع تشيلسي.

وواجه كونتي نظيره بوكتينيو، 3 مرات فاز في مناسبتين وخسر مرة.

بوكتينيو والاستقرار

يعيش ماوريسيو بوكتينيو حالة من الاستقرار مع فريق توتنهام الإنجليزي حيث يقضي معه موسمه الرابع وحقق معه نتائج متميزة آخرها الوصول إلى وصافة البريميرليغ.

ونجح بوكتينيو في تحقيق طفرة فنية مع السبيرز كما قدم مواهب متميزة للفريق اللندني وهو ما يجعله رقماً صعباً في البريميرليغ.

ويتميز المدرب الأرجنتيني بالمرونة التكتيكية فهو مدير فني صاحب شخصية متميزة وقادر على لم شمل لاعبيه ويغير طريقة لعبه بمرونة سواء بثلاثة مدافعين أو إشراك رباعي في الخط الخلفي.

أسلحة تشيلسي

يعول تشيلسي على بعض الأسلحة المهمة لحسم لقاء الديربي أمام توتنهام على رأسها المهاجم الإسباني ألفارو موراتا الذي ظهر بمستوى طيب بعد مشاركته كبديل في لقاء بيرنلي وتسجيله هدفًا.

وتبدو فرص موراتا مرتفعة للغاية للمشاركة في لقاء توتنهام خاصة أن مهاجم ريال مدريد السابق يبحث عن حجز مكانه في التشكيلة الأساسية، بينما يغيب الثنائي غاري كاهيل وسيسك فابريغاس عن تشكيلة البلوز بعد طردهما في لقاء بيرنلي كما انضم البلجيكي إدين هازارد بعد تعافيه من الإصابة ولكنه لم يصل إلى الجاهزية المطلوبة.

ويعتمد كونتي أيضاً على الجناح البرازيلي السريع ويليان من أجل صناعة الخطورة على دفاع توتنهام بجانب الظهير الأيسر ماركوس ألونسو بخلاف لاعب الوسط المتميز الفرنسي نجولو كانتي.

أوراق توتنهام

يبقى فريق توتنهام أكثر استقراراً وفريقاً منظماً بشكل أوضح من تشيلسي في لقاء ديربي لندن هذه المرة في ظل عدم وجود غيابات تقريباً في صفوف السبيرز.

ويراهن بوكتينيو على الرباعي المتميز هجومياً ديلي آلي وإريكسين وموسى سيسوكو وأمامهم الهداف هاري كين.

ويرى أحمد حسام ”ميدو“، نجم توتنهام الإنجليزي الأسبق، في تصريحات خاصة لـ“إرم نيوز“، أن توتنهام يدخل ديربي لندن هذه المرة بأعصاب أكثر هدوءاً من تشيلسي.

وأضاف: “ تشيلسي يعاني من تراجع المستوى بعد الوصول لأداء رائع في الموسم الماضي والفوز بلقب الدوري والفريق عانى في ترميم صفوفه بجانب أزمة دييغو كوستا التي أثرت على الفريق هجومياً“.

وأشار إلى أن توتنهام فريق منظم ولديه عناصر متميزة على رأسها هاري كين وديلي آلي وإريكسين وهذا الثلاثي تحديداً لديه حالة انسجام كبيرة.