هل يؤثر الطرد المؤقت على لقاءات كرة القدم في المستقبل؟

هل يؤثر الطرد المؤقت على لقاءات كرة القدم في المستقبل؟
Britain Soccer Football - Manchester City v Manchester United - Premier League - Etihad Stadium - 27/4/17 Manchester United's Marouane Fellaini is shown a red card by referee Martin Atkinson Reuters / Darren Staples Livepic EDITORIAL USE ONLY. No use with unauthorized audio, video, data, fixture lists, club/league logos or "live" services. Online in-match use limited to 45 images, no video emulation. No use in betting, games or single club/league/player publications. Please contact your account representative for further details.

المصدر: نورالدين ميفراني - إرم نيوز

بدأ الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم تجريب قانون الطرد المؤقت في الدرجات الدنيا بهدف تقييمه قبل أن يدخل حيز التنفيذ في المستقبل في كرة القدم الاحترافية.

وكان مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم قد وافق على تبني القانون الجديد والذي يمنح الحكم حق طرد لاعب مدة 10 دقائق قبل أن يعود للقاء مجددًا، في إطار إصلاح شامل قد يسمح أيضًا للبدلاء بالعودة للعب.

وينص القانون الجديد على طرد لاعب ارتكب مخالفة تكتيكية كانت تستوجب بطاقة صفراء بالطرد المؤقت من اللعب وحرمان فريقه من خدماته مدة 10 دقائق ثم يعود مجددًا للملعب دون بطاقة.

ويأتي القانون الجديد لمحاربة عدة ظواهر في كرة القدم من بينها التحايل للحصول على ضربة جزاء والسقوط على أرضية الملعب ادعاء للإصابة وارتكاب خطأ تكتيكي لمنع المنافس من القيام بهجمة مرتدة وهي أخطاء كان الحكام يمنحون على إثرها بطاقات صفراء لكنها حاليًا قد تكلف الفريق غاليًا.

وسيكون القانون الجديد سيفًا على اللاعبين الذي يحاولون إضاعة الوقت وقتل اللعب وسيشجع على اللعب النظيف وستكون تقنية الفيديو حاسمة في تحديد مخالفات اللاعبين ومدى صدقهم في عدة حالات خاصة في حالات التمثيل والتظاهر بالإصابة لكسر لعب المنافس.

وسيمنح طرد لاعب فترة معينة الفريق الكامل العدد من الاستفادة من النقص العددي لمنافسه وسيزيد من فرص تسجيل الأهداف، كما سيمنح الفريق المتضرر فرصة العودة للقاء كامل العدد بدلًا من إنهائه منقوصًا وهو ما يمنح بعض التكافؤ بين الجميع.

كما سيكون القانون سيفًا على لاعبين تظاهروا بالإصابة ثم عادوا للعب دون مشاكل حيث ستقل بشكل كبير حالات إضاعة الوقت وسيكون اللاعب ملزمًا بالعودة للعب إن كانت إصابته خفيفة في أقل وقت ممكن.

القانون الجديد قد يعرف مشاكل متعددة في تطبيقه ويحتاج تقنيات كبيرة لنجاحه وخاصة تطوير تقنية استعمال الفيديو في ملاعب كرة القدم لأنها ستكون حاسمة في قضية ادعاء السقوط للحصول على ضربة جزاء.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com