مورينيو عن طرد فيلايني: أغويرو بلا كسر في الأنف أو الرأس

مورينيو عن طرد فيلايني: أغويرو بلا كسر في الأنف أو الرأس

المصدر: مانشستر ـ إرم نيوز

دافع جوزيه مورينيو مدرب مانشستر يونايتد عن طريقة لعب فريقه الدفاعية في التعادل بدون أهداف مع مانشستر سيتي أمس الخميس في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم وكال المديح لروح الفريق بعد صموده بعشرة لاعبين.

واستحوذ يونايتد على الكرة بنسبة 31 في المئة فقط وصنع القليل من الفرص حيث سعى لتعادل تركه متأخرًا بنقطة واحدة عن سيتي صاحب المركز الرابع.

لكن مورينيو، الذي تساءل عن رد فعل سيرجيو أغويرو في الواقعة التي طرد فيها لاعب وسط فريقه مروان فيلايني في الدقيقة 84، لم يكن مستعدًا للاعتذار.

وقال المدرب البرتغالي بعدما خاض فريقه 24 مباراة متتالية بلا هزيمة: ”المنافس امتلك الكرة أكثر وصنع العديد من الفرص لكن يجب أن أدافع عن لاعبي فريقي وروح الفريق والقول إنهم كانوا مذهلين بعد طريقة كفاحهم“.

وكان يمكن ليونايتد التقدم قبل نهاية الشوط الأول عندما أهدر اندير هيريرا فرصة كبيرة لكن رأسيته من مدى قريب ذهبت خارج المرمى.

وأضاف مورينيو: ”في الشوط الأول سيطرنا على المباراة بسهولة، سيطرنا على الجانب الدفاعي بسهولة وكنا دائما الأخطر في الهجمات المرتدة وحصلنا على فرصتين للتسجيل.

”ماركوس (راشفورد) سبب المشاكل لدفاع المنافس الذي أوقفه بارتكاب العديد من الأخطاء في بعض الأحيان لذا بالنسبة لي روح الفريق كانت مذهلة والشوط الأول كان جيدًا للغاية“.

وتابع: ”في الشوط الثاني أعتقد أن المنافس كان أقوى منا، ورغم أننا كنا أقوى من الناحية الدفاعية لم نهدد مرمى المنافس وسمحنا له بالهجوم أكثر واللعب في منتصف ملعبنا“.

لكن المدرب السابق لريال مدريد وتشيلسي أشار إلى أنه لم يكن يملك التأثير الإيجابي لتغيير نتيجة المباراة بسبب قلة الخيارات المتاحة على مقاعد بدلاء فريقه بسبب الإصابات.

وقال: ”في اللحظة الحاسمة من المباراة لم أملك لاعبي خط وسط لإشراكهم، ثم خسرنا فيلايني ولمدة 15 دقيقة لعبنا بعشرة لاعبين وكافحنا من أجل الحصول على نقطة واحدة وهو ما فعله اللاعبون بطريقة رائعة“.

وأشار بيب غوارديولا مدرب سيتي إلى أنه ليس لديه مشكلة بسبب خطط يونايتد.

وقال: ”في مسيرتي واجهت العديد من طرق اللعب المختلفة، سأحترم طرق لعب المنافس، فعلنا كل شيء من أجل الفوز ولم يكن ذلك كافيًا.

”حاولنا الحصول على الكرة والهجوم كما كنا نفعل طيلة الموسم، الأمور كانت صعبة أمام منافس لم يخسر في 23 (مباراة). لم تكن الأمور سهلة لكننا حاولنا. هذه نقطة واحدة والصراع ما يزال مستمرًا“.

ولم يستطع مورينيو مقاومة الحديث عن المهاجم الأرجنتيني اجويرو حول واقعة طرد فيلايني بعد ضربة خفيفة نوعا ما بالرأس.

وتابع المدرب البرتغالي :“شاهدت أغوويرو في النفق المؤدي إلى غرف الملابس بلا كسر في الأنف أو الرأس. وجهه كان جميلا مثل المعتاد، لو لم يسقط على الأرض لما حدث الطرد“.