مورينيو يرفض البكاء بسبب إبراهيموفيتش

مورينيو يرفض البكاء بسبب إبراهيموفيتش
Britain Football Soccer - Chelsea v Manchester United - FA Cup Quarter Final - Stamford Bridge - 13/3/17 Manchester United manager Jose Mourinho Action Images via Reuters / John Sibley Livepic EDITORIAL USE ONLY. No use with unauthorized audio, video, data, fixture lists, club/league logos or "live" services. Online in-match use limited to 45 images, no video emulation. No use in betting, games or single club/league/player publications. Please contact your account representative for further details.

المصدر: أحمد نبيل - إرم نيوز

رفض البرتغالي جوزيه مورينيو، المدير الفني لمانشستر يونايتد، البكاء مطلقًا على اللاعبين الغائبين، بعد أن انضم أندير هيريرا لقائمة اللاعبين الغائبين، بسبب حصوله على بطاقة حمراء في الشوط الأول من مواجهة تشيلسي.

وكان لاعب خط الوسط الإسباني قد طُرد بعد أن حصل على البطاقة الصفراء الثانية في الدقيقة 35 من مواجهة دور الثمانية لكأس الاتحاد على أرض تشيلسي، وبالتالي سوف يتعرض للإيقاف على الصعيد المحلي، لمدة مباراتين، لأنه سبق له أن طُرد في مباراة بيرنلي في الموسم الحالي من الدوري الإنجليزي الممتاز.

وقد غاب زلاتان إبراهيموفيتش عن مواجهة تشيلسي، بسبب إيقافه ثلاث مباريات، وذلك بعد الواقعة المشتركة بينه وبين تايوزن مينغز، لاعب بورنموث، في المواجهة التي أقيمت على ملعب أولد ترافورد بتاريخ 4 مارس/آذار الحالي.

واشتبك المدرب البرتغالي مع خليفته في تشيلسي أنطونيو كونتي، الذي يبقى، في طريقه لانتزاع ثنائية الدوري وكأس الاتحاد في موسمه الأول، في منصب مورينيو القديم، وكذلك مع الجماهير الجالسة خلف مقاعد بدلاء الفريق الزائر خلال الشوط الأول المتوتر، ورفع ثلاثة أصابع وهي عدد ألقاب الدوري الإنجليزي الممتاز التي حققها مع النادي.

وغضب مورينيو بالتحديد من قرار الحكم مايكل أوليفر بطرد هيريرا لحصوله على إنذارين بسبب مخالفات ضد إيدن هازارد، لكنه رفض البكاء على الغيابات، قائلًا لموقع النادي: ”نحن لا نبكي، لم يرانا أحد ونحن نبكي هذا الأسبوع بسبب افتقادنا لجهود زلاتان، أو لأننا نفتقد لجهود هذا أو ذاك، ولم يتفوه أي شخص ولو بكلمة واحدة بخصوص هذا الأمر“.

واين روني كان قد غاب عن رحلة ستامفورد بريدج بعد تعرضه للإصابة في تدريب، يوم الأحد، وقد صرح المدير الفني ليلة الإثنين أنه لا يعلم بعد مدى خطورة الإصابة التي يعاني منها قائد فريقه.

أنطوني مارسيال غاب هو الآخر عن لقاء تشيلسي بسبب الإصابة وقد أدى ذلك إلى الدفع بماركوس راشفورد كمهاجم وحيد صريح منذ بداية اللقاء، وذلك بالرغم من تعافيه مؤخرًا من حالة الإعياء التي كانت قد أصابته وتمكن من المشاركة في المواجهة التي انتهت بالهزيمة بهدف نظيف.

وأضاف مورينيو: ”القرار الخاص بمشاركته تم اتخاذه بناء على موقفه هو، لقد تفهم الموقف كما تفهم حقيقة أنه كان اللاعب الوحيد الذي يملك فرصة اللعب، وقد أصر على المشاركة“.

وستتجه أنظار يونايتد الآن إلى مواجهة الخميس في الدوري الأوروبي في إطار إياب دور الستة عشر أمام روستوف الروسي على ملعب أولد ترافورد، حيث سيسعى يونايتد لاستثمار التعادل الثمين بنتيجة 1-1 الذي حققه أمام الفريق الروسي خارج ملعبه.

بكل تأكيد، إبرا وهيريرا جاهزان للمشاركة في تلك المباراة، لأن إيقافهما يسري على المواجهات المحلية فقط، ولكن يتبقى معرفة موقف روني ومارسيال من المشاركة في المباراة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com