كيف يدور صدام الجريحين بين آرسنال وليستر سيتي في البريميرليغ؟

كيف يدور صدام الجريحين بين آرسنال و...

مواجهة الجريحين بين ليستر سيتي وآرسنال، تشعل الأجواء في البريميرليغ.

المصدر: كريم محمد – إرم نيوز

تتجه الأنظار إلى ملعب ”ووكر ستاديوم“، لمتابعة اللقاء المرتقب بين ليستر سيتي وضيفه آرسنال، اليوم السبت، في الجولة الثانية لمسابقة الدوري الإنجليزي.

مواجهة الجريحين بين ليستر وآرسنال، تشعل الأجواء في البريميرليغ، خاصة أن ليستر فاز بلقب الدوري الإنجليزي الموسم الماضي، ولكنه قدم بداية سيئة بالخسارة أمام هال سيتي، العائد للبريميرليغ، وتلقى آرسنال أيضًا الهزيمة القاسية أمام ضيفه ليفربول، بالجولة الأولى بنتيجة 4-3 على ملعب ”الإمارات“.

وترصد ”إرم نيوز“ في هذا التقرير، أبرز ملامح الصدام الفني بين آرسنال وليستر.

تفوق آرسنال

آرسنال يتفوق على ليستر بشكل واضح، فالموسم الماضي الذي كان استثنائيًا لأصحاب الأرض، فشلوا خلاله في إسقاط الغانرز.

وحقق آرسنال الفوز ذهابًا وإيابًا على ليستر، ومنها بخمسة أهداف مقابل هدفين على ملعب ”ووكر ستاديوم“ وبهدفين مقابل هدف.

ويملك الغانرز التفوق على ليستر، فتحقق الفوز في 58 مباراة مقابل 27 هزيمة، ولم يخسر آرسنال أمام ليستر خلال 10 مواجهات منذ عام 2000 حين ودع كأس الاتحاد الإنجليزي بضربات الترجيح.

فينغر والانتقادات المبكرة

تعرض المدرب الفرنسي آرسين فينغر، المدير الفني لفريق آرسنال الإنجليزي، لانتقادات مبكرة بسبب التقصير الشديد من جانب الغانرز في سوق الانتقالات.

آرسنال لم يتعاقد سوى مع 3 لاعبين فقط على رأسهم السويسري تشاكا والياباني تاكوما أسانو وروب هولدنغ، مدافع إنجلترا الصاعد، مع عودة الفرنسي ديبوشي.

وجاءت البداية الهزيلة لآرسنال، بالسقوط على ملعبه وتلقي 4 أهداف لتزيد الانتقادات في وجه فينغر، خوفًا من موسم جديد من الفشل.

ويسعى فينغر لإنهاء الحديث حول انتقاده مبكرًا، والفرصة تبدو مواتية بإسقاط حامل اللقب في عقر داره، ورغم صعوبة المهمة، إلا أن فينغر لم يخسر في أي مباراة ذهب خلالها إلى ملعب ”ووكر ستاديوم“.

دوافع كتيبة رانييري

الدوافع الكبيرة تبدو عاملًا مهمًا يحسم الصراع بين آرسنال وليستر، والدوافع هنا تصب في اتجاه فريق ليستر صاحب الأرض وحامل اللقب.

خسارة كأس الدرع الخيرية والهزيمة في افتتاح الدوري والعروض الهزيلة في فترة الإعداد، كلها أمور سلبية في صفوف ليستر سيتي الباحث عن مصالحة جماهيره بالفوز على آرسنال.

المدرب الإيطالي رانييري، يدرك جيدًا مدى صعوبة المهمة، ويسعى لتحقيق الفوز من خلال تحفيز لاعبيه، ووضع خطة هجومية تساهم في الوصول إلى مرمى آرسنال واختراق دفاعاته الهزيلة.

محرز الورقة الرابحة

ليستر يبحث عن ورقته الرابحة الجزائري رياض محرز، الذي حقق لقب أفضل لاعب في البريميرليغ في الموسم الماضي.

ويأمل جمهور ليستر، أن يحافظ محرز على تألقه، ويكون الورقة الرابحة القادرة على قلب الموازين.

وسجل محرز هدف فريقه الوحيد في لقاء هال سيتي، من ضربة جزاء، ويسعى النجم الجزائري لمواصلة تألقه وصناعة الفارق أمام آرسنال.

جماعية آرسنال وعنصر السرعة

آرسنال يراهن على الأداء الجماعي في تشكيلة فينغر، التي يسعى من خلالها المدير الفني الفرنسي للسيطرة على وسط الملعب، معتمدًا على المردود البدني للمصري محمد النني وكوكولين بجانب والكوت وتشاكا وكازورلا وأوزيل.

عنصر السرعة هو الرهان الأكبر لآرسنال، في نقل الهجمة، وبناءها للوصول لمرمى ليستر.

وتلعب الغيابات عاملًا سلبيًا في تشكيلة آرسنال، في ظل إصابة إيوبي وويلباك وويلشير ورامسي وميرتساكر وباوليستا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk[at]eremnews[dot]com