بليغريني يلمح لنهاية مسيرته التدريبية – إرم نيوز‬‎

بليغريني يلمح لنهاية مسيرته التدريبية

بليغريني يلمح لنهاية مسيرته التدريبية
Britain Soccer Football - Swansea City v Manchester City - Barclays Premier League - Liberty Stadium - 15/5/16 Manchester City manager Manuel Pellegrini waves to fans at the end of his last match in charge Action Images via Reuters / Peter Cziborra Livepic EDITORIAL USE ONLY. No use with unauthorized audio, video, data, fixture lists, club/league logos or "live" services. Online in-match use limited to 45 images, no video emulation. No use in betting, games or single club/league/player publications. Please contact your account representative for further details.

المصدر: لندن - إرم نيوز

قد يفكر مانويل بليغريني المدرب السابق لمانشستر سيتي الذي ينافس في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم باعتزال التدريب إذا لم يحصل على عروض مثيرة للاهتمام.

وربطت تكهنات بليغريني (62 عامًا) – الذي قاد مانشستر سيتي لقبل نهائي دوري أبطال أوروبا للمرة الأولى هذا الموسم – بالانتقال إلى إيفرتون الذي يبحث عن مدرب.

وأبلغ بليغريني صحيفة الغارديان: ”إذا لم يكن أمامي الخيار المثير فسأتوقف حتى أجد واحدًا“.

وقال: ”إذا كان عليّ التوقف (تمامًا) فسأتوقف. يمكن أن يكون ذلك الآن… (حتى) ديسمبر… لمدة عام واحد أو للأبد. بالطبع سأفتقد التدريب. التحدي يبقيني على قيد الحياة“.

وأكد المدرب التشيلي رحيله عن مانشستر سيتي في مؤتمر صحفي في فبراير الماضي وأعلن النادي على الفور التعاقد مع بيب غوارديولا المدرب السابق لبرشلونة لخلافته.

وأضاف أنه اختار إعلان نبأ رحيله عن الفريق. وقال: ”نعم لقد كان قراري“.

وقال: ”بعد أن قال غوارديولا إنه قادم إلى إنجلترا كان القرار يعود لي لأن كل وسائل الإعلام كانت تتحدث عن توليه المسؤولية هنا… غوارديولا في آرسنال… غوارديولا في مانشستر يونايتد“.

وتابع: ”لم يكن أمرًا منصفًا لكل المدربين… بينما كان الجميع يعرف أنه قادم إلى هنا“.

وأضاف: ”من المستحيل أن تعرف ما إذا كان القرار صائبًا أم لا“.

وكان لإعلان رحيل بليغريني بنهاية الموسم تداعيات خطيرة على آمال مانشستر سيتي في الفوز بلقب هذا الموسم إذ أنه خسر على أرضه أمام ليستر سيتي البطل وتوتنهام هوتسبير وخرج من كأس الاتحاد بخسارته 5/1 أمام تشيلسي.

وقال: ”أنتقد نفسي بشدة فيما أقوم به“.

وتابع: ”دائمًا. لا أريد استخدام (الإعلان) كعذر ولكن كان من الصعب للغاية العمل بعد ذلك. ليس بالنسبة لي إنما بالنسبة للاعبين“.

وأنهى مانشستر سيتي النصف الثاني الهزيل من الموسم في المركز الرابع بالدوري الإنجليزي الممتاز ليحجز مقعدًا في الدور التمهيدي لدوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.

وأشار إلى أن إصابة لاعب الوسط البلجيكي كيفن دي بروين كانت إحدى نقاط التحول بالنسبة لموسم مانشستر سيتي.

وقال: ”بالقطع كانت حاسمة. ولكن كمدرب ماذا عساك أن تفعل؟ أن تقول لا يمكننا اللعب بدون كيفن دي بروين؟ ماذا سيعتقد بقية اللاعبين الآخرين“؟

وفاز بليغريني بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز مرة واحدة وكأس رابطة الأندية الإنجليزية مرتين مع مانشستر سيتي الذي تولى مسؤوليته في 2013.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com