أصعب 40 يومًا في تاريخ ليستر.. كيف تكتمل المعجزة؟ – إرم نيوز‬‎

أصعب 40 يومًا في تاريخ ليستر.. كيف تكتمل المعجزة؟

أصعب 40 يومًا في تاريخ ليستر.. كيف تكتمل المعجزة؟

المصدر: يوسف هجرس– إرم نيوز

لا يختلف اثنان على كون ما يقدمه فريق ليستر سيتي في الدوري الإنجليزي لكرة القدم هذا الموسم، معجزة بكل المقاييس، بعد أن اعتلى الصدارة واقترب من حصد لقب البريميرليغ، للمرة الأولى في تاريخه.

ليستر سيتي ما زال يعتلى صدارة البريميرليغ بعد مرور 32 جولة، وقبل 6 جولات من نهاية المسابقة، برصيد 69 نقطة، بفارق 7 نقاط عن توتنهام هوتسبرز، في المركز الثاني.

6 مباريات تفصل ليستر عن لقب البريميرليغ، آخرها يوم 15 مايو المقبل، أمام تشيلسي، في ملعب الأخير ”ستامفورد بريدغ“.

ويعيش ليستر 40 يومًا كاملة، بحاجة إلى بعض الأشياء، كي تتحقق المعجزة ويحصد الفريق اللقب.. وهو ما ترصده ”إرم نيوز“ في التقرير الآتي:

إسقاط الكبار.. ومفاجآت الهبوط

ليستر كي يحقق لقبه، عليه أن يتخطى فريقين كبيرين على ملعبهما، وهما مانشستر يونايتد وتشيلسي، فالفريق الأزرق لن يحقق مراده، إلا بالعودة دون هزيمة من عقر دار هذين الفريقين.

نتائج ليستر أمام الكبار هذا الموسم، كانت متباينة، فخسر ذهابًا وإيابًا أمام آرسنال، وخسر أمام مانشستر سيتي في ملعب الأخير، وتعادل مع مانشستر يونايتد، وفاز على تشيلسي، كما تغلب على ليفربول، وخسر في آنفيلد.

ليستر سيواجه أيضًا بعض الفرق التي تصارع الهبوط، مثل سندرلاند وسوانزي سيتي، وهو ما يجعله في مهمة صعبة، في ظل كفاح الفريقين للابتعاد عن مناطق الهبوط، بجانب ثنائي المنطقة الدافئة وست هام وإيفرتون.

فاعلية فاردي ورفاقه

الفريق يحتاج في مبارياته الأخيرة هذا الموسم، إلى الفاعلية الهجومية، فلن تفوز بفارق كبير، ولكن يجب أن تصل للمرمى وتهز الشباك.

المهمة ستكون ثقيلة على كاهل الهداف جايمي فاردي، الذي تألق هذا الموسم بشكل استثنائي، وسجل 19 هدفًا يحتل بها المركز الثاني في قائمة الهدافين.

ليستر يراهن -أيضًا- على موهبة نجمه الجزائري رياض محرز، بجانب المهاجم الياباني أوكازاكي المتميز، والمباريات الست المتبقية لمتصدر البريميرليج تحتاج فقط للحسم، وتسجيل الأهداف من أنصاف الفرص.

واقعية رانييري

يتعامل المدرب الإيطالي كلاوديو رانييري، المدير الفني لفريق ليستر، مع المرحلة الحالية التي يعيشها فريقه، بواقعية شديدة، فلم ينجرف نحو الثقة الزائدة، ولم يحبط لاعبيه، بل طالب الجميع باستغلال الفرصة والفوز بالمباريات.

واقعية رانييري، ستكون السلاح الأقوى لصالح فريق ليستر سيتي، في الفترة المقبلة، خاصة أنه من المدربين الذين يمتلكون قدرات تكتيكية على أعلى مستوى.

الحلم يقترب.. وتأهيل الفريق

اقتراب الحلم والمعجزة من نادي ليستر سيتي، لا يعني فقدان التركيز في المباريات الأخيرة، بل القتال في كل دقيقة لحصد اللقب.

الفترة المقبلة تحتاج لتأهيل نفسي مختلف، من جانب رانييري مع لاعبيه، من أجل حصد اللقب لأول مرة في تاريخه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com