ليفربول يحسم مواجهته مع مانشستر يونايتد في الدوري الأوروبي

ليفربول يحسم مواجهته مع مانشستر يونايتد في الدوري الأوروبي

المصدر: لندن – إرم نيوز

وضع ليفربول الانجليزي قدما في دور الثمانية لبطولة الدوري الأوروبي بفوزه (2-0) على ضيفه ومواطنه مانشستر يونايتد في ذهاب دور الستة عشر للمسابقة يوم الخميس.

على ملعب آنفيلد، كان ليفربول الطرف الأفضل طوال المباراة وكان بإمكانه تسجيل المزيد من الأهداف لولا براعة الأسباني ديفيد دي خيا حارس مرمى يونايتد الذي أنقذ فريقه من تلقي خسارة فادحة.

وسجل دانييل ستوريدج الهدف الأول لليفربول من ركلة جزاء في الدقيقة 20، فيما أضاف روبيرتو فيرمينو الهدف الثاني في الدقيقة 73.

ومرت ثلث الساعة الأولى من المباراة بمرحلة جس النبض حيث تبادل كلا الفريقين الاستحواذ على الكرة ولكن دون خطورة حقيقية على المرميين.

وشهدت الدقيقة 20 حصول ليفربول على ركلة جزاء بعدما تعرض ناثانييل كلاين للإعاقة داخل المنطقة من قبل ممفيس ديباي لاعب مانشستر يونايتد، لينفذ ستوريدج الركلة بنجاح مسجلًا الهدف الأول لليفربول في الدقيقة 20.

ارتفعت معنويات لاعبي ليفربول عقب هدف التقدم، وكاد فيليب كوتينيو يضيف الهدف الثاني لأصحاب الأرض في الدقيقة 25، بعدما تلقى تمريرة عرضية زاحفة من الناحية اليمنى عن طريق ستوريدج، وهو على بعد خطوات قليلة من المرمى، ولكنه سدد الكرة بتهاون ليبعدها ديفيد دي خيا ببراعة.

وأهدر ستوريدج فرصة محققة لليفربول في الدقيقة 38 بعدما تابع تمريرة عرضية من الناحية اليمنى مرت من كريس سمولينغ مدافع يونايتد بغرابة شديدة لتصل في النهاية لستوريدج الذي سدد برعونة لتصطدم الكرة في جسد دي خيا.

وحاول ليفربول خطف هدف آخر قبل نهاية الشوط الأول، حيث قاد روبيرتو فيرمينو هجمة من الناحية اليمنى في الدقيقة 43، ليمرر كرة عرضية متقنة إلى آدم لالانا الذي سددها مباشرة بقدمه اليمنى ولكن دي خيا المتألق أبعدها بصعوبة، لينتهي الشوط بتقدم ليفربول بهدف نظيف.

دفع الهولندي لويس فان غال مدرب يونايتد بتبديله الأول قبل انطلاق الشوط الثاني بنزول مايكل كاريك بدلا من ماركوس راشفورد.

وبدأ يونايتد الشوط الثاني بهجوم مكثف، وسدد مورغان شنايدرلين تصويبة قوية من خارج المنطقة في الدقيقة 50 ولكنها ذهبت في منتصف المرمى ليمسكها سيمون مينيوليه حارس مرمى ليفربول بسهولة.

وعاد ليفربول لنشاطه الهجومي مجددًا، حيث سدد كوتينيو كرة قوية من خارج المنطقة في الدقيقة 54 أبعدها دي خيا إلى ركلة ركنية لم تسفر عن شيء.

وأجرى ليفربول تبديله الأول في الدقيقة 64 بنزول جو آلن بدلا من ستوريدج.

أحكم ليفربول قبضته على المباراة بمرور الوقت، وحاول لاعبوه استخدام سلاح التسديدات بعيدة المدى أمام التكتل الدفاعي الجيد ليونايتد، وأطلق كلاين قذيفة مدوية من خارج المنطقة في الدقيقة 67 وقف لها دي خيا بالمرصاد.

وأرسل لالانا تمريرة عرضية زاحفة من الناحية اليسرى في الدقيقة 70 إلى إيمري كان الذي سددها مباشرة من داخل منطقة الجزاء ولكنها ابتعدت عن المرمى بقليل.

وترجم ليفربول سيطرته على مجريات الأمور بعدما أضاف فيرمينيو الهدف الثاني لأصحاب الأرض في الدقيقة 73.

ومرر جوردان هندرسون كرة عرضية زاحفة من الناحية اليمنى أبعدها كاريك بطريقة خاطئة لتصل الكرة إلى لالانا الذي مررها مباشرة إلى فيرمينيو الذي لم يجد صعوبة في إيداع الكرة داخل الشباك على يسار دي خيا.

وأجرى يونايتد تبديلين دفعة واحدة في الدقيقة 79 بنزول باستيان شفاينشتايغر واندير هيريرا بدلًا من شنايدرلين وخوان ماتا، ليرد يورغن كلوب مدرب ليفربول بالدفع بديفوك أوريغي بدلا من فيرمينو في الدقيقة 84.

حاول مانشستر يونايتد تقليص الفارق خلال الوقت المتبقي للمباراة مستغلًا تراجع أداء لاعبي ليفربول في الدقائق الأخيرة ولكن دون جدوى ليطلق الحكم صافرة النهاية معلنا فوز ليفربول بهدفين نظيفين.

نتائج أخرى

وعلى ملعب سان ماميس، تغلب أتلتيك بلباو الإسباني على مواطنه فالنسيا بهدف نظيف.

ولعب راؤول غارسيا دور البطولة في المباراة بعدما سجل هدف بلباو الوحيد في الدقيقة 20.

واقترب فياريال الإسباني خطوة كبيرة من التأهل للدور المقبل عقب فوزه (2-0) على ليفركوزن الألماني.

وسجل سيدريك باكامبو هدفي الفريق الأسباني في الدقيقتين الخامسة و56، قبل أن تتضاعف معاناة ليفركوزن الذي لعب بعشرة لاعبين قبل النهاية عقب طرد لاعبه تين غيدفاي في الوقت المحتسب بدلًا من الضائع للشوط الثاني.

وفرض لاتسيو الإيطالي التعادل (1-1) على ضيفه سبارتا براغ التشيكي.

وبادر مارتن فريديك بالتسجيل لسبارتا في الدقيقة 13، قبل أن يتعادل ماركو بارولو للاتسيو في الدقيقة 52.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com