هل يحرّر ليستر سيتي لقب البريميرليج من قبضة كبار إنجلترا؟ – إرم نيوز‬‎

هل يحرّر ليستر سيتي لقب البريميرليج من قبضة كبار إنجلترا؟

هل يحرّر ليستر سيتي لقب البريميرليج من قبضة كبار إنجلترا؟

يستحق فريق ليستر سيتي لقب الحصان الأسود في الدوري الإنجليزي لكرة القدم ”البريميرليج“، بعد أن احتل صدارة المسابقة بعد مرور 24 جولة من عمر البطولة في مفاجأة لم يتوقعها أحد، قبل انطلاق الموسم.

ليستر أصبح أمامه 14 مباراة ليحقق إنجازاً فريدًا وتاريخيًا، وتحرير لقب البريميرليج من قبضة كبار إنجلترا، الذين سيطروا عليه في كل المواسم، ولم يخرج سوى مرة واحدة لينتقل إلى بلاكبير موسم 1994 – 1995.

وترصد شبكة إرم الإخبارية، أبرز العوامل التي تحسم فوز ليستر بلقب البريميرليج.. فإلى السطور القادمة:

الطموح والقدرات البدنية
العامل الأول، يتمثل في استمرار طموح لاعبي ليستر، أو توقفه عن مجرد التواجد في المربع الذهبي خاصة أن الفريق مازال أمامه 14 مباراة آخرى، كفيلة بتغيير الأوضاع في جدول الترتيب.

القدرات البدنية ستلعب دورًا حاسمًا، في صفوف ليستر سيتي ومدى إمكانية احتفاظه بالصدارة.

ثنائي محرز وفاردي
يُشكِّل الثنائي جيمي فاردي، والجزائري رياض محرز، قوًة هجوميّة ضاربة في صفوف ليستر سيتي ويمثلان جانبًا مميزًا في قدرات الفريق لحسم الفوز في اللقاءات بالدّوري.

تحمّل الضّغوط
الأمر الثّالث، يتمثّل في قدرة لاعبي ليستر سيتي على تحمّل الضغوط وخبرات مديره الفني الإيطالي كلاوديو رانييري، في التّعامل مع ضغط المباريات، والضّغوط الإعلامية.

مواجهات الكبار
ليستر ستي سيحسم مصيره في مواجهاته أمام الكبار، ولقاءاته أمام آرسنال ومانشستر سيتي ومانشستر يونايتد ستحسم بشكل كبير مسلسل طموح ليستر هذا الموسم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com