”الدكتور“ فينجر: آرسنال هو الدواء لليفربول!

”الدكتور“ فينجر: آرسنال هو الدواء لليفربول!

لندن – يعتقد آرسين فينجر المدير الفني لفريق آرسنال الإنجليزي لكرة القدم إن الدواء الأمثل لليفربول المريض هو مواجهة فريقه.

ومع زيادة قائمة المصابين التي تركت الفريق بدون المدافعين الكبار، قام يورجن كلوب بإجراء 11 تعديلا على تشكيلة الفريق خلال المباراة التي تعادل فيها 2/2 مع فريق إكستر سيتي التي أُقيمت يوم الجمعة الماضي بدور الـ64 من بطولة كأس الاتحاد الإنجليزي.

وكان متوسط أعمار الفريق الذي خاض المباراة يتعدى بالكاد 22 عامًا خاصة وأن كريستيان بينتيكي هو اللاعب الوحيد من الفريق الأول الذي بدأ المباراة.

ويستضيف ليفربول بعد غد الأربعاء آرسنال ويرى فينجر ما يدل على وجود الأسماء الكبيرة المألوفة في فريق كلوب.

وقال: ”لا تقلقوا، آرسين طبيب جيد جدا، فهم دائمًا ما يشفون عندما يواجهوننا“.

وأضاف: ”الفريق الذي سنواجهه ليس الفريق الذي لعب مباراة يوم الجمعة الماضي ”.

وتابع: ”كانوا يعانون من الإصابات وأعتقد أنهم كانوا لا يريدون إصابات جديدة قبل هذا الجولة الهامة“.

وقفز آرسنال لصدارة الترتيب بعدما حقق الفوز في خمس مباريات في آخر ست جولات بالدوري بفارق نقطتين عن ليستر سيتي الذي يعد مفاجأة هذا الموسم وثلاث نقاط كاملة عن مانشستر سيتي.

ويحتل ليفربول حاليًا المركز الثامن وأمامه جدول مباريات مزدحم.

وخاض ليفربول مباراة الذهاب في الدور قبل النهائي لكأس رابطة الأندية الإنجليزية للمحترفين الأسبوع الماضي قبل مباراة كاس الاتحاد والآن سيواجه آرسنال ثم مانشستر يونايتد ثم مباراة الإعادة مع إكستر سيتي هذا الأسبوع.

الاختلاف الأكبر بين التدريب في ألمانيا وإنجلترا بالنسبة لكلوب هو ازدحام المباريات.

وقال: ”كان لدي بعض المواقف المماثلة مع الإصابات، ولكن خلال العطلة الشتوية يعود المصابون“.

وأضاف: ”هذه هى طبيعة الامور، إنه عدد المباريات الكثير. مع فترة إعدادٍ جيدة ستكون جاهزًا لرحلة طويلة للغاية. كنا نعلم هذا لكن الشعور به مختلف“.

ويتطلع ليستر للحفاظ على آماله في الفوز باللقب عندما يزور توتنهام للمرة الثانية خلال ثلاثة أيام بعدما منحت ضربة الجزاء التي سددها هاري كين التعادل 2/2 في المباراة التي جمعت بين الفريقين أمس الأحد الماضي بكأس الاتحاد.

ويجلس جيمي فاردي خارج اللعبة بعدما خضع لعملية جراحية صغيرة في الفخذ وقال مدربه كلاوديو رانييري إن فرص اللاعب في اللحاق بمباراة العودة لا تزال قائمة.

ويتوقع أن يستمر الضغط على لويس فان جال المدير الفني لمانشستر يونايتد عندما يسافر فريقه لمواجهة نيوكاسل غدا الثلاثاء.

وظهرت أصوات الاستهجان بعدما كافح الفريق للفوز على شيفيلد يونايتد، المنافس بالدرجة الثانية، 1/0 بفضل الهدف الذي أحرزه واين روني من ضربة جزاء في الوقت المحتسب بدلا من الضائع للمباراة.

ويحتل مانشستر يونايتد المركز الخامس بفارق تسع نقاط عن آرسنال ويبحث عن فوزه الثاني على التوالي للمرة الأولى منذ تشرين ثان/نوفمبر.

وقال مروان فيلايني لتليفزيون ”أم يو“ : ”دائمًا المباريات تكون صعبة في الدوري الإنجليزي خاصة إذا كانت أمام فرق من الدرجة الأدني. ودائمًا ما تحدث المفاجأت“.

وأضاف: ”المباراة أمام نيوكاسل الثلاثاء ستكون صعبة. دائمًا ما تكون صعبة ولكننا بدأنا العام الجديد بشكل جيد لذلك علينا أن نكمله بنفس الصورة“.

ويستضيف أستون فيلا نظيره كريستال بالاس بينما يحل ويستهام ضيفًا على برونموث كما يحل سندرلاند ضيفًا على سوانزي غدا الثلاثاء، بينما تشهد مباريات بعد غد الأربعاء زيارة ويست بروميتش لتشيلسي بينما يستضيف مانشستر سيتي نظيره إيفرتون. بينما يلعب ساوثهامبتون مع واتفورد ونوريتش سيتي مع ستوك سيتي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com