فان جال يخشى من تأثير الإصابات قبل مواجهة ويست هام

فان جال يخشى من تأثير الإصابات قبل مواجهة ويست هام

قال لويس فان جال مدرب مانشستر يونايتد المنافس في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم اليوم الجمعة إن فريقه سيخوض مباراته المحلية التالية في مواجهة وست هام يونايتد غدا السبت دون قائده واين روني والمدافع ماركوس روخو.

واستبعد روني من المشاركة في المباراة في أولد ترافورد بسبب إصابة في الكاحل تعرض لها خلال التعادل 1/1 أمام ليستر سيتي في الأسبوع الماضي بينما تجددت إصابة المدافع روخو بخلع في الكتف التي تعرض لها في الموسم الماضي.

ونقل موقع النادي على الإنترنت عن فان جال قوله اليوم: ”إصابة روني أكبر مما كنا نتوقع وهي إصابة سيئة. عندما يضغط عليها يزداد الأمر سوءًا. يجب أن نمنحه الوقت للتدريب حتى يصبح الكاحل أكثر قوة. وهذا أمر مهم.“

وأضاف المدرب الهولندي: ”لا يمكنني تحديد (المدة التي سيغيب خلالها) لأن الطبيب سيقرر ذلك مع روني بالطبع. هو يتدرب جيدًا ضمن برنامج إعادة التأهيل.“

وأكد فان جال أيضا أن روخو تعرض لخلع في الكتف خلال التدريبات وعبر عن أسفه لكثرة الإصابات التي ”لا يمكن تجنبها“ في صفوف فريقه.

وقال المدرب الهولندي: ”روخو تعرض لإصابة. في كتفه وهي نفس الإصابة التي تعرض لها في العام الماضي في التدريبات. إنه أمر مؤسف للغاية لأنه يلعب في نفس مركز لوك شو لذلك أنا أعاني من مشكلة كبيرة.“

وأضاف: ”منحت اللاعبين يومين راحة بالفعل هذا الأسبوع. وأعطيهم الكثير من الراحة لأني أرى أن ذلك ضروريًا الآن ومع ذلك لدينا ست إصابات معظمها نتيجة التحامات. لا يمكن تجنب ذلك لأن كرة القدم قائمة على الالتحامات المباشرة. لسنا محظوظين في ذلك.“

وسيغيب فيل جونز الذي يعاني من إصابة في الكاحل والقدم وأندير هيريرا المصاب في عضلات الفخذ عن مباراة وست هام الذي يحتل المركز الثامن بين فرق الدوري الإنجليزي العشرين.

لكن لاعب الوسط الشاب جيسي لينجارد استعاد عافيته بعد إصابة في الفخذ غاب بسببها عن مباراة ليستر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com