تقرير.. فينالدوم باق مع ليفربول ويريد الاستمرار في أنفيلد لأطول فترة – إرم نيوز‬‎

تقرير.. فينالدوم باق مع ليفربول ويريد الاستمرار في أنفيلد لأطول فترة

تقرير.. فينالدوم باق مع ليفربول ويريد الاستمرار في أنفيلد لأطول فترة

المصدر: أحمد نبيل- إرم نيوز

أشارت شبكة ”سكاي سبورتس“ التلفزيونية إلى أن الهولندي جورجينيو فينالدوم لاعب وسط ليفربول سعيد للغاية مع متصدر الدوري الإنجليزي، ويود البقاء مع الفريق لأطول فترة ممكنة رغم عدم اقتراب انتهاء عقده.

وكانت هناك تقارير تفيد بأن فينالدوم قد يغادر أنفيلد عندما ينتهي عقده خلال 18 شهرا، لكن لاعب خط الوسط يعتقد أنه في أفضل نادٍ في العالم وأن هناك خططا لإجراء محادثات بشأن تجديد عقده.

ويشعر اللاعب البالغ من العمر 29 عاما بالرضا في ليفربول، ولا يشعر أي شخص في النادي بالقلق حيال انتهاء عقده في نهاية الموسم المقبل.

ويركز الهولندي الدولي بشكل كامل على الفوز بلقب الدوري الإنجليزي هذا الموسم مع ليفربول متصدر المسابقة بفارق 13 نقطة عن أقرب منافسيه، ولديه مباراة مؤجلة.

وساهم فينالدوم بالفعل في فوز ليفربول بلقب دوري أبطال أوروبا الموسم الماضي وكأس السوبر الأوروبية وكأس العالم للأندية في عام 2019.

وكانت تقارير صحفية إنجليزية أشارت إلى إمكانية رحيل الدولي الهولندي الصيف المقبل، وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية (BBC) أن فينالدم ينتهي عقده في يونيو/حزيران 2021 ولم يفاتحه أحد بشأن تجديد عقده.

وأشارت التقارير ذاتها إلى أن أندية إسبانية وإيطالية مهتمة بالتعاقد مع فينالدوم في الصيف المقبل، دون الإفصاح عن هوية الأندية الراغبة في ضمه.

يذكر أن فينالدوم أحد أبطال الفوز التاريخي على برشلونة برباعية نظيفة في ”أنفيلد“ في إياب قبل نهائي دوري أبطال أوروبا الموسم الماضي، حيث سجل هدفين من الرباعية وتكفل البلجيكي ديفوك أوريغي بالباقي.

رقم قياسي

يأتي ذلك في الوقت الذي يقترب فيه ليفربول من تحقيق رقم قياسي غير مسبوق في عدد النقاط خلال موسم الدوري الإنجليزي الممتاز، وتكشف مسيرة النادي المليئة بالانتصارات المتتالية أنه من المستبعد أن يخفق فريق المدرب كلوب في تحطيم الرقم القياسي لعدد النقاط في البطولة.

وحين توج مانشستر سيتي باللقب في موسم 2017-2018 محققا 100 نقطة كان هذا رقما قياسيا جديدا في الدوري الإنجليزي، وشعر كثيرون أن هذا الإنجاز سيصمد لسنوات طويلة قبل أن ينجح فريق في تجاوزه.

في ذلك الموسم حقق مانشستر سيتي بقيادة مدربه بيب غوارديولا زيادة بخمس نقاط عن الرقم السابق المسجل باسم تشيلسي مع المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو في موسم 2014-2015 وكان 95 نقطة. وحقق سيتي رقما قريبا الموسم الماضي حين توج باللقب برصيد 98 نقطة متفوقا بنقطة واحدة على ليفربول صاحب المركز الثاني.

ورفع فوز ليفربول بهدفين نظيفين على شيفيلد يونايتد، يوم الخميس الماضي، رصيده إلى 58 نقطة من إجمالي 60 نقطة بعد خوضه 20 مباراة وهي نفس الحصيلة التي حققها مانشستر سيتي في المرحلة ذاتها قبل عامين.

وانتصر ليفربول 19 مرة وتعادل في مباراة وحيدة بمعدل 2.9 نقطة للمباراة الواحدة، وهو ما يعني فتح الباب أمام إمكانية تحقيق الفريق 110 نقاط في 38 مباراة، وهو رقم، إذا ما تحقق، سيكون قياسيا أيضا على مستوى مسابقات الدوري الخمس الكبرى في أوروبا.

وحتى في حالة خسارة مباراتين أو التعادل بضع مرات، فإن ليفربول بإمكانه تخطي رقم سيتي المسجل في 2018.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com