تصريح مثير لزيدان حول المواجهة المحتملة بين ريال مدريد وليفربول في دور الـ16 لدوري أبطال أوروبا – إرم نيوز‬‎

تصريح مثير لزيدان حول المواجهة المحتملة بين ريال مدريد وليفربول في دور الـ16 لدوري أبطال أوروبا

تصريح مثير لزيدان حول المواجهة المحتملة بين ريال مدريد وليفربول في دور  الـ16 لدوري أبطال أوروبا

المصدر: محمد ثروت ـ إرم نيوز

وضع نادي ريال مدريد الإسباني نفسه في مأزق كبير، بعد فشله في احتلال قمة المجموعة الأولى لمسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، ما سيضعه في مواجهة نارية مع أحد الأندية المتصدرة للمجموعات السبع الأخرى، بعد تجنب اللعب أمام برشلونة.

وتنص لائحة الاتحاد الأوروبي، اليويفا، على أن تكون قرعة دور الـ16 في دوري أبطال أوروبا ”موجّهة“، بحيث لا تسفر عن وقوع ناديين من دولة واحدة في هذا الدور، وهو ما ينطبق على ريال مدريد وبرشلونة، وكذلك الأندية الإنجليزية والألمانية المتأهلة إلى دور خروج المغلوب.

واحتل ريال مدريد المركز الثاني في المجموعة برصيد 11 نقطة، بفارق 5 نقاط كاملة عن المتصدر باريس سان جيرمان الفرنسي، حيث فاز الريال في 3 مباريات وتعادل في مباراتين وخسر مباراة واحدة، في حين فاز سان جيرمان في 5 مباريات وتعادل في مباراة واحدة.

إزاحة ليفربول

وبعد فوز ريال مدريد على كلوب بروغ البلجيكي 3-1 أمس في مباراة ”تحصيل حاصل“، واجه المدرب الفرنسي زين الدين زيدان أسئلة تتعلق بالقرعة المنتظر إجراؤها يوم الاثنين المقبل.

وحول احتمال وقوع ريال مدريد في مواجهة نارية مع نادي ليفربول الإنجليزي، متصدر المجموعة الخامسة، قال زيدان وهو يبتسم: ”إذا لعبنا أمام ليفربول فإننا سنطيح بهم، ولكن القرعة هي التي ستحسم منافسنا المقبل وليس نحن“.

والتقى الناديان في نهائي النسخة قبل الماضية بالعاصمة الأوكرانية كييف، وفاز ريال مدريد 3-1 تحت قيادة زيدان، ولكن الألماني يورغن كلوب قاد ليفربول للتتويج بالبطولة الموسم الماضي على حساب توتنهام هوتسبير الإنجليزي 2- صفر في النهائي الذي استضافه ملعب ”واندا متروبوليتانو“ بالعاصمة الإسبانية مدريد.

وتنتظر ريال مدريد مواجهة نارية يوم الأربعاء المقبل مع برشلونة في كلاسيكو الكرة الإسبانية، على ملعب ”كامب نو“، وهو اللقاء الذي تم تأجيله لأسباب آنية نتيجة الاضطرابات السياسية التي شهدها إقليم كتالونيا.

تأمين خاص

ووعدت قوة الشرطة الكتالونية (موسوس) بتوفير الأمن خلال الكلاسيكو بين برشلونة وريال مدريد في كامب نو، يوم الأربعاء المقبل.

ويتواصل الجدل بشأن التدابير الأمنية للكلاسيكو قبل أسبوع واحد فقط من اللقاء المرتقب، لكن موسوس ستكون حاضرة بقوة وتضمن إقامة المباراة في أمان ويسر دون ما يعكر صفوها.

وعلى الرغم من عدم قدرتها على الخوض في الكثير من التفاصيل، إلا أن هناك ثقة من قوة الشرطة الكتالونية في أنه سيتم التحكم في وصول الفريقين إلى كامب نو والمناطق المحيطة بالملعب.

وأكدت شرطة كتالونيا، التي سيحضر رئيسها داخل الملعب، قدرتها على تأمين المباراة التي كانت مقررة في البداية في الـ 26 من أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وذكرت صحيفة ”ماركا“ أن شرطة موسوس أكدت أن كل ما يحدث داخل الملعب هو مسؤولية برشلونة، ولكن النادي يعمل معهم بشأن توصيات السلامة، وأن كلا الطرفين يبذل قصارى جهده لضمان سير المباراة بسلاسة.

وفيما يتعلق بأي لافتات سياسية قد يتم رفعها خلال المباراة، سيتم منع وإيقاف جميع الذين يخالفون أحكام قانون الرياضة الوطني.

لكن وفقًا لمصدر في الشرطة، فإن لافتة ”إسبنيا تجلس للحوار“ التي اقترحتها جماعة ”تسونامي الديمقراطية“ المطالبة باستقلال كتالونيا لن يتم حظرها؛ لأنها لا تتعارض مع القانون.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com