فينغر يتولى منصبًا كبيرًا في الفيفا قد يحرمه من التدريب – إرم نيوز‬‎

فينغر يتولى منصبًا كبيرًا في الفيفا قد يحرمه من التدريب

فينغر يتولى منصبًا كبيرًا في الفيفا قد يحرمه من التدريب

المصدر: أحمد نبيل- إرم نيوز

أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا)، يوم الأربعاء، تولي الفرنسي المخضرم أرسين فينغر رئاسة إدارة تطوير كرة القدم العالمية في الفيفا.

ورحب جياني إنفانتينو رئيس الفيفا بالمدير الفني الفرنسي اللامع في مقر الفيفا في زيوريخ، يوم الأربعاء، وقال إنه سيكون مسؤولًا بشكل رئيسي عن الإشراف وقيادة نمو وتطوير الرياضة لكل من الرجال والنساء في جميع أنحاء العالم.

وسيكون أيضًا الجهة الرائدة في المسائل الفنية، كعضو في الفريق الاستشاري لكرة القدم والتقنية وضمن المشاركين في عملية المراجعة وصنع القرار في ”مجلس الفيفا“ بشأن التغييرات المحتملة في قوانين اللعبة، ورئيس لمجموعة دراسات الفيفا الفنية التي تقوم بتحليل مباريات الفيفا منذ عام 1966.

مسيرة مظفرة

ونظرًا لمسيرة فينغر المميزة سيتضمن دوره أيضًا تركيزًا خاصًا على تطوير المدربين، بينما سيقدم أيضًا مساهمات لا تقدر بثمن لبرنامج تنفيذي – حاليًا في مرحلته الأولى – مصمم خصيصًا لتشجيع اللاعبين المحترفين السابقين على دخول مجال التدريب، الذي سيدعم من خلال الانتقال بعد انتهاء المهنة وسد الفجوة بين المناصب الإدارية والفنية في كرة القدم.

وقضى فينغر حياته المهنية كلها في كرة القدم، فبعد اعتزاله وجد فينغر رغبته الحقيقية في التدريب حيث بدأ مع موناكو ثم ناغويا الياباني ومنه إلى آرسنال، ليكون واحدًا من أكثر المدربين عملًا في البريميرليغ حيث فاز بلقب الدوري ثلاث مرات. ويعمل حاليًا في تحليل المباريات في بعض القنوات التلفزيونية.

وقال فينغر: ”إنني أتطلع إلى مواجهة هذا التحدي البالغ الأهمية، ليس فقط لأنني كنت مهتمًا دائمًا بتحليل كرة القدم من منظور أوسع، ولكن أيضًا لأن مهمة الفيفا الاتحاد المسؤول عن كرة القدم في جميع أنحاء العالم. وأعتقد أن الفيفا الجديد الذي رأيناه ناشئًا في السنوات الأخيرة يضع الرياضة نفسها في صميم أهدافه وهو مصمم على تطوير اللعبة بمكوناتها المختلفة، وأنا أعلم أنه يمكنني المساهمة في هذا الهدف و سوف أضع كل طاقتي لتحقيق ذلك“.

ماذا قال إنفانتينو؟

بالنسبة للمنصب الجديد قال إنفانتينو: ”إن معرفة أرسين فينغر وشغفه بالجوانب المختلفة من لعبتنا تميزه كواحد من أكثر الشخصيات احترامًا في كرة القدم. يسرني أن أرحب به معنا. منذ أن وصلت إلى الفيفا وضعنا كرة القدم في صميم مهمتنا، ونسعى جاهدين للتعلم من أولئك الذين يعرفون هذه الرياضة من الداخل إلى الخارج: أرسين شخص كرّس حياته لكرة القدم برؤيته الإستراتيجية وكفاءته وعمله الشاق. مجرد مثال آخر على كيفية مواصلة تعزيز هدفنا لإعادة الفيفا إلى كرة القدم وكرة القدم إلى الفيفا“.

الجدير بالذكر أن فينغر كان قريبًا من العودة للتدريب عبر عدة أندية أبرزها حاليًا بايرن ميونخ الألماني، الذي أقال مدربه السابق نيكو كوفاتش.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com