شاهد.. ردة فعل غريبة من غوارديولا تجاه الحكم الرابع في مباراة ليفربول ضد مانشستر سيتي (فيديو) – إرم نيوز‬‎

شاهد.. ردة فعل غريبة من غوارديولا تجاه الحكم الرابع في مباراة ليفربول ضد مانشستر سيتي (فيديو)

شاهد.. ردة فعل غريبة من غوارديولا تجاه الحكم الرابع في مباراة ليفربول ضد مانشستر سيتي (فيديو)

المصدر: فريق التحرير

أظهر المدرب الإسباني بيب غوارديولا المدير الفني لمانشستر سيتي ردة فعل غريبة بعد عدم احتساب الحكم مايكل أوليفر ركلة جزاء لمانشستر سيتي أمام ليفربول، على ملعب أنفيلد، في قمة مباريات الجولة الثانية عشرة من الدوري الإنجليزي الممتاز، اليوم الأحد.

ورفض الحكم مايكل أوليفر احتساب ركلة جزاء لمانشستر سيتي، في الدقيقة 83، بعدما اصطدمت تمريرة رحيم سترلينغ بيد ألكسندر أرنولد، داخل منطقة الجزاء، لكن الحكم أمر باستئناف اللعب، ليتوجه غوارديولا إلى الحكم الرابع، وهو يشير بيديه بقوة ويستخدم إصبعيه الوسطى والسبابة.

وسجل ليفربول 3 أهداف في الدقائق: 6 و13، و51، بتوقيع فابينيو، ومحمد صلاح وساديو ماني، على الترتيب، ليحقق الريدز فوزًا ثمينًا بنتيجة 3/1.

وأعلن الخبير التحكيمي جمال الشريف عن صحة هدفي ليفربول في شباك مانشستر سيتي، خلال الشوط الأول من مباراة الفريقين في قمة مباريات الجولة الثانية عشرة من بطولة الدوري الإنجليزي، على ملعب أنفيلد.

وقال الشريف خلال تصريحات تلفزيونية:“الهدف الأول لليفربول جاء من هجمة مرتدة، حيث ارتطمت الكرة في بطن أرنولد، ولا يوجد أي لمسة يد ضده“.

وأضاف:“هناك لمسة يد على بيرناردو سيلفا لاعب السيتي، قبل لمسة أرنولد، وبالتالي لا توجد ركلة جزاء للسيتيزن، وهدف الليفر صحيح“.

وخطا ليفربول خطوة كبيرة نحو استعادة لقب الدوري الإنجليزي الغائب عن خزائنه منذ آخر تتويج موسم 1989/1990.

وبحسب شبكة ”أوبتا“ للإحصاءات، فإن النجم المصري محمد صلاح أسهم في 52 هدفًا خلال 44 مباراة في الدوري الإنجليزي الممتاز، منذ انضمامه إلى ليفربول في يوليو 2017.

ونجح صلاح بتسجيل 38 هدفًا، وصناعة 14، وجاء هدف صلاح أمام مانشستر سيتي، من كرة عرضية عن طريق زميله أندي روبرتسون، حولها برأسه على يمين الحارس التشيلي كلاوديو برافو.

وحقق ليفربول الفوز الحادي عشر مقابل تعادل ولم يتلقَ أي خسارة إلى الآن، ليرفع الريدز رصيده إلى 34 نقطة في الصدارة، بفارق 8 نقاط عن ليستر سيتي الثاني مع تشيلسي، في حين تراجع مانشستر سيتي، حامل اللقب في الموسمين الأخيرين، إلى المركز الثالث وفي جعبته 25 نقطة.

وواصل ليفربول سطوته على مانشستر سيتي في المباريات التي تجمعهما على ملعب أنفيلد في الدوري الإنجليزي الممتاز، إذ لم يحقق سيتي الفوز على الريدز في البريميرليغ على ملعب أنفيلد منذ آخر فوز له في 3 مايو 2003، ومنذ ذلك الحين فاز ليفربول في 12 مباراة، وتعادلا في 5 مواجهات.

وأشارت شبكة ”أوبتا“ لإحصاءات كرة القدم إلى أن ليفربول لم يخسر طوال 232 مباراة على ملعب أنفيلد، تقدم فيهم بفارق هدفين أو أكثر، حيث فاز في 227 مباراة، وتعادل في 5 فقط.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com