رياضة

كل ما تريد معرفته عن مباراة مانشستر يونايتد ضد ليفربول اليوم في الدوري الإنجليزي
تاريخ النشر: 20 أكتوبر 2019 10:13 GMT
تاريخ التحديث: 20 أكتوبر 2019 10:13 GMT

كل ما تريد معرفته عن مباراة مانشستر يونايتد ضد ليفربول اليوم في الدوري الإنجليزي

يبحث مانشستر يونايتد عن تصحيح الصورة في مواجهة طموحات ليفربول لمواصلة انتصاراته وحصد العلامة الكاملة ضمن طريق أحلام الريدز لاستعادة لقب الدوري الغائب.

+A -A
المصدر: كريم محمد - إرم نيوز

تتجه الأنظار، مساء اليوم الأحد، إلى ملعب ”أولد ترافورد“ لمتابعة اللقاء المرتقب بين مانشستر يونايتد ضد ضيفه ليفربول في قمة مباريات الجولة التاسعة للدوري الإنجليزي لكرة القدم.

يبحث مانشستر يونايتد عن تصحيح الصورة في مواجهة طموحات ليفربول لمواصلة انتصاراته وحصد العلامة الكاملة ضمن طريق أحلام الريدز لاستعادة لقب الدوري الغائب.

وترصد ”إرم نيوز“ في هذا التقرير لمحات فنية وجوانب مهمة تتعلق بمباراة مانشستر يونايتد ضد ليفربول اليوم في الدوري الإنجليزي:

موعد مباراة مانشستر يونايتد ضد ليفربول والقنوات الناقلة

تقام المباراة على ملعب ”أولد ترافورد“ في الساعة السادسة والنصف مساء اليوم الأحد بتوقيت مكة المكرمة.

وتذاع المباراة عبر قناة بي إن سبورتس 2 بصوت المعلق الجزائري حفيظ دراجي.

ترتيب الفريقين

يحتل مانشستر يونايتد صاحب الضيافة المركز الرابع عشر في جدول ترتيب البريميرليغ بعد 8 جولات حصد خلالها 9 نقاط فقط ، وفاز الفريق في مباراتين وتعادل 3 مرات وخسر مثلها ويعني الفوز تقدم ”الرد ديفلز“ إلى المركز السابع.

سجل هجوم مانشستر قبل لقاء اليوم 9 أهداف في 8 مباريات بمعدل 1.25 هدف في اللقاء ، واستقبل مرماه 8 أهداف ويعد هداف الفريق في الدوري الإنجليزي، حتى الآن الثنائي ماركوس راشفورد ودانييل جيمس برصيد 3 أهداف لكل منهما.

في المقابل ، يحتل ليفربول صدارة الترتيب بالعلامة الكاملة برصيد 24 نقطة بعد 8 انتصارات دون تعادل أو هزيمة.. وسجل الريدز 20 هدفاً وهم أصحاب الدفاع الأقوى باستقبال 6 أهداف فقط.

ويعد السنغالي ساديو ماني هداف الفريق في الدوري حتى الآن برصيد 5 أهداف.

ماذا يقول التاريخ؟

تبقى مواجهة مانشستر يونايتد ضد ليفربول كلاسيكو كرويا في إنجلترا خاصة أن الفريقين من أقدم الأندية بالكرة الإنجليزية بخلاف أن مانشستر يونايتد حصل على لقب الدوري 20 مرة مقابل 18 لصالح ليفربول.

وتقابل الفريقان 202 مرة في كل المواجهات بينهما، ويتفوق مانشستر يونايتد برصيد 80 انتصارا مقابل 66 لصالح ليفربول و56 تعادلا.

كان اللقاء الأول بين الفريقين يوم 28 أبريل عام 1894 وفاز ليفربول بثنائية دون رد بينما انتهى آخر لقاء بالتعادل دون أهداف يوم 24 فبراير الماضي.

ويبقى الويلزي ريان غيغز، أسطورة مانشستر يونايتد، الأكثر ظهوراً في تاريخ لقاءات الفريقين بعد مشاركته في 48 مباراة، ويتقاسم لقب هداف لقاءات الفريقين كل من ستيفن جيرارد وجورجي وال وساندي تارنيبل برصيد 9 أهداف.

ويحمل ليفربول الفوز الأكبر في تاريخ لقاءات الفريقين بنتيجة 7-1 يوم 12 أكتوبر 1895.. ولم يحقق ليفربول الفوز في ملعب أولد ترافورد منذ يوم 16 مارس 2014 حين تغلب بثلاثية دون رد.

واجه المدرب الألماني يورغن كلوب، المدير الفني لفريق ليفربول، مانشستر يونايتد 9 مرات تعادل خلال 5 لقاءات منها وفاز مرتين وخسر مثلهما بينما لعب المدرب النرويجي أولي سولشاير المدير الفني لفريق مانشستر يونايتد، ضد ليفربول مباراتين لم يفز خلالهما وتعادل مرة وخسر الأخرى.. وتقابل كلا المدربين مرة وحيدة انتهت بالتعادل.

سولشاير.. وضغوط الرحيل

يتعرض المدرب أولي سولشاير لضغوط كبيرة للرحيل عن منصبه بسبب تردي النتائج هذا الموسم والابتعاد عن دائرة المنافسة بعد مرور 8 جولات وسط اتهامات لإدارة المانيو بالتعاقد مع مدرب قليل الخبرة ولا يلبي طموحات الفريق من جانب الصحافة الإنجليزية.

ورد سولشاير على هذه الأمور في المؤتمر الصحفي قبل لقاء ليفربول مؤكداً أن تدريب مانشستر يونايتد ليس أكبر منه رغم أن فريقه قدم أسوأ بداية في الدوري منذ 30 عاماً.

وأشار إلى أنه يملك مشروعاً طويل الأمد كما أنه يبحث عن حصد الفوز في كل مباراة وفريقه أصبح أكثر تماسكاً في الجانب الدفاعي ولكن مسألة صناعة الفرص تحتاج لبعض العمل.

ويعاني مانشستر يونايتد من عدة غيابات مهمة بسبب الإصابات على رأسها الحارس دافيد دي خيا وبول بوغبا نجم خط الوسط وإريك بايلي وفيل جونز وديوجو دالوت وتيموتي مينساه.

ويعتمد سولشاير في تشكيلة مانشستر يونايتد أمام ليفربول على الحارس سيرجيو روميرو وأمامه رباعي الدفاع فيكتور ليندلوف وهاري ماجواير وآرون بيساكا وأشلي يونغ بينما يقود خط الوسط نيمانيا ماتيتش وبجواره لاعب الارتكاز سكوت ماكتيموناي.

ويراهن المدرب النرويجي على قدرات صانع الألعاب خوان ماتا لتحريك المثلث الهجومي بقيادة ماركوس راشفورد وأنتوني مارسيال ودانييل جيمس لخلخلة دفاعات ليفربول.

ليفربول والقوة الضاربة

يحشد المدرب الألماني يورغن كلوب القوة الضاربة لتحقيق الفوز على حساب مانشستر يونايتد في عقر داره ومواصلة الانتصارات.. وأكد كلوب قبل اللقاء أن مواجهة مانشستر مثل باقي اللقاءات الكبرى التي يتطلع الجميع لخوضها.

وتعافى الحارس البرازيلي أليسون من إصابته وأصبح جاهزاً لخوض اللقاء بينما يغيب ناثانيل كلاين وشيردان شاكيري للإصابة وهيرفي إليوت للإيقاف.. ويراهن كلوب على طريقته 4-3-3 بوجود الحارس أليسون وأمامه فيرجيل فان دايك وجويل ماتيب وترينت أرنولد وأندري روبرتسون في خط الدفاع.

ويقود خط الوسط فابينهو وجوردان هندرسون وجورجينهو فاينالدوم بينما يقود خط الهجوم المثلث المميز بوجود محمد صلاح وساديو ماني وروبرتو فيرمينو أكثر من صنع أهدافا لزملائه في ليفربول برصيد 7 أهداف.

وقال محمد زيدان، مهاجم بروسيا دورتموند الألماني الأسبق، لـ“إرم نيوز“، إن مثل هذه المباريات الكبرى تكون معتمدة على الأمور التكتيكية وخبرات بعض اللاعبين موضحاً أن هجوم ليفربول يلعب بشكل ممتاز مع سرعات صلاح وماني ومهارات فيرمينو ولكن من المهم للريدز التعامل مع هجمات مانشستر يونايتد والحلول الهجومية للمدرب سولشاير خاصة من جانب راشفورد.

وأشار إلى أن هناك واجبات دفاعية مهمة تنتظر فان دايك، وفي الناحية الأخرى ماغواير وهما اثنان من أهم المدافعين في العالم حالياً.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك