تقرير: بول بوغبا قد يغيب عن مانشستر يونايتد مدة أكثر من المتوقع – إرم نيوز‬‎

تقرير: بول بوغبا قد يغيب عن مانشستر يونايتد مدة أكثر من المتوقع

تقرير: بول بوغبا قد يغيب عن مانشستر يونايتد مدة أكثر من المتوقع

المصدر: نورالدين ميفراني - إرم نيوز

ذكرت صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية أن الفرنسي بول بوغبا سيغيب عن مباراة القمة التي تجمع فريقه مانشستر يونايتد أمام المتصدر ليفربول، يوم الأحد المقبل، بعد الفترة الدولية في الجولة التاسعة من الدوري الإنجليزي الممتاز.

ويخشى أطباء مانشستر يونايتد أن يمتد غياب النجم الفرنسي لغاية نهاية شهر تشرين الأول/ أكتوبر، وسينتظرون، الأسبوع المقبل، لتقييم حالة اللاعب الصحية قبل اتخاذ قرار نهائي بشأن موعد عودته.

وسافر بول بوغبا إلى دبي في الإمارات للتدرب في درجة حرارة مرتفعة ونشر عدة مقاطع فيديو يؤكد على الجو الحار والعمل الشاق الذي يقوم به من أجل العودة للملاعب.

ومباراة ليفربول مهمة لمانشستر يونايتد، حيث ينتظر عشاق الفريق كلاسيكو الكرة الإنجليزية للعودة مجددًا إلى النتائج الإيجابية ومنع الغريم التقليدي من معادلة رقم قياسي على ملعبهم أولد ترافورد.

وحقق ليفربول 17 فوزًا على التوالي منها 8 هذا الموسم، ويتصدر الدوري الإنجليزي الممتاز بفارق 8 نقاط عن مانشستر سيتي وفي حال فوزه على مانشستر يونايتد سيعادل رقم مانشستر سيتي بالفوز في 18 مباراة على التوالي في الدوري الإنجليزي الممتاز.

والمباراة مهمة كذلك لمدرب الفريق النرويجي أولي جونار سولشاير الذي أصبح منصبه مهددًا في ضوء النتائج السيئة للفريق وفشله في الفوز خارج ملعبه وتراجع النتائج في الدوري الإنجليزي الممتاز، حيث لا يفصل الفريق عن مراكز النزول سوى نقطتين.

ضربة قوية

وفي حال غياب النجم الفرنسي بول بوغبا حتى نهاية أكتوبر الحالي فإن اللاعب سيغيب عن مباريات ليفربول ونورويتش سيتي في الدوري الإنجليزي الممتاز، وبارتيزان بلغراد الصربي في الدوري الأوروبي وتشيلسي في كأس رابطة المحترفين الإنجليزية.

ويمثل غياب لاعب الوسط الفرنسي، البالغ من العمر 26 عامًا، ضربة قوية للمدرب النرويجي سولشاير الذي يأمل في استعادة فريقه للانتصارات وذلك للدور المهم للنجم الفرنسي.

ورغم أن سولشاير تلقى دعمًا من بعض أساطير الفريق والإدارة بعد البداية الصعبة لكن مركزه يبقى مهددًا في أكتوبر، حيث أن مزيدًا من النتائج السلبية قد يغيّر موقف الإدارة وتتم إقالته.

وأثار الفرنسي بول بوغبا الجدل في مانشستر يونايتد منذ الصيف الماضي برغبته الرحيل إلى ريال مدريد تحث إلحاح مواطنه زين الدين زيدان في ضمه لكن الفريق الإنجليزي لم يستسلم وحافظ على نجمه رغم الضغوط.

كما لايزال يوفنتوس الإيطالي يأمل في استعادة اللاعب، حيث ذكرت تقارير إعلامية إيطالية أن حامل لقب الدوري الإيطالي مستعد لتقليص ثمن اللاعب من خلال منح مانشستر يونايتد لاعبيه الكرواتي ماريو ماندزوكيتش والألماني إيمري تشان.

مستقبل سولشاير

كما يعاني مانشستر يونايتد اقتصاديًا بسبب سوء النتائج بعدما قرر الراعي الرسمي لقميص الفريق عدم تجديد العقد والذي كان يمنح حوالي 64 مليون جنيه إسترليني سنويًا.

وفي غياب مدربين مرشحين لخلافة سولشاير فإن إدارة مانشستر يونايتد تأمل بأن يتمكن المدرب النرويجي من إعادة الفريق لسكة النتائج الإيجابية في انتظار الصيف المقبل لتغيير الطاقم الفني.

وتولّى سولشاير تدريب مانشستر يونايتد في ديسمبر الماضي، وحقق الفريق انطلاقة رائعة في البداية، توّجها بالإطاحة بباريس سان جيرمان في دور الـ16 بدوري أبطال أوروبا، بالفوز 3/1 على النادي الفرنسي في العاصمة الفرنسية، رغم سارة النادي الإنجليزي 0/2 على ملعبه أولد ترافورد، لكن النتائج السلبية أثارت الشكوك حول مستقبل سولشاير الذي وقّع عقدًا دائمًا حتى العام 2022، في مارس الماضي.

وشارك بوغبا في 6 مباريات مع مانشستر يونايتد الموسم الحالي، بواقع 540 دقيقة، لم يسجل فيها أي هدف، وصنع هدفين.

ووفقًا لما ذكرته صحيفة ”موندو ديبورتيفو“ الكتالونية، فإن مانشستر يونايتد يضع ماسيمليانو آليغري، مدرب يوفنتوس السابق، كخيار أول حال الاستغناء عن خدمات المدرب الحالي أولي سولشاير.

وتابعت أن آليغري اتخذ الخطوة الأولى لتدريب مانشستر يونايتد بعدما بدأ بتعلم اللغة الإنجليزية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com