فيرجيل فان دايك يعلق على فارق الـ8 نقاط بين ليفربول ومانشستر سيتي في الدوري الإنجليزي

فيرجيل فان دايك يعلق على فارق الـ8 نقاط بين ليفربول ومانشستر سيتي في الدوري الإنجليزي

المصدر: فريق التحرير

علّق المدافع الهولندي فيرجيل فان دايك لاعب نادي ليفرول على فارق الـ8 نقاط التي تفصل الريدز المتصدر عن مانشستر سيتي في ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز.

وحقق ليفربول فوزًا صعبًا وبشق الأنفس على ليستر سيتي بنتيجة 2/1، السبت، في حين سقط مانشستر سيتي، حامل اللقب في الموسمين الماضيين 0/2 على ملعبه ووسط جماهيره أمام وولفرهامبتون، الأحد، ليصل الفرق بين الفريقين إلى 8 نقاط لصالح ليفربول بعد مرور 8 جولات فقط.

وقال فان دايك، لشبكة ”سكاي سبورتس“ الإنجليزية: ”حتى الآن نحن نحصد النقاط، وهناك دائمًا مجال للتحسين، وأعتقد أننا يجب أن نركز فقط على جميع المباريات ولا ننظر إلى فارق النقاط مع الآخرين، ومن ضمنهم مانشستر سيتي“.

وأضاف ”هناك فترات مزدحمة بالمباريات في ديسمبر/ كانون الأول، ويناير/ كانون الثاني، ويمكن أن يحدث أي شيء“.

ويمكن لليفربول أن يُعادل الرقم القياسي لمانشستر سيتي في الدوري الإنجليزي، بتحقيق 18 انتصارًا متتاليًا، إذا حقق الريدز الفوز على مانشستر يونايتد عقب فترة التوقف الدولي.

وعن خسارة مانشستر سيتي، قال فان دايك: ”لم أتوقع ذلك بالتأكيد، لكن الجميع كان على يقين بصعوبة المباراة على مانشستر سيتي، لكن الأصعب الذي لم يكن متوقعًا، ألا يُسجل فريق المدرب بيب غوارديولا أي هدف في ملعبه خلال المباراة“.

واختتم فان دايك، الذي اختير أفضل لاعب في أوروبا الموسم الماضي، حسب الاتحاد الأوروبي لكرة القدم ”يويفا“ ”وولفرهامبتون قدّم أداءً رائعًا ويجب أن نُشيد بهم، ولكن مانشستر سيتي سيحاول العودة، وحتى ذلك الحين يتوجب عليّ أن أركز فقط مع منتخب بلادي في الفترة الحالية“.

وأطاح ليفربول بالعديد من الفرق تحت قيادة يورغن كلوب، لكن للمباراة الثالثة على التوالي أظهر أسلوبًا مختلفًا في تحقيق الانتصارات خلال الفوز 2/1 على ليستر سيتي ليحافظ بالتالي على بدايته المثالية لموسم الدوري الإنجليزي الممتاز.

وكان مستوى ليفربول خلال فوزه في آخر مباراتين 1/0 خارج ملعبه على شيفيلد يونايتد و4/3 على رد بول سالزبورغ في دوري أبطال أوروبا بعيدًا عن أدائه الهجومي الشرس المعتاد.

واحتاج ليفربول إلى خطأ فادح من دين هندرسون حارس شيفيلد وهدف من محمد صلاح ضد سالزبورغ، بعد أن فرط في تقدمه بثلاثة أهداف ليتعادل 3/3، ولم تكن الاستعدادات لاستقبال ليستر المتألق باستاد أنفيلد مثالية.

وقال كلوب: ”في أسبوع صعب مثل الذي مررنا به ومواجهة منافس صعب للغاية في دوري الأبطال ثم مواجهة فريق مثل ليستر سيتي الذي لم يلعب في منتصف الأسبوع، يكون الأمر في غاية الصعوبة، مستوى الطاقة كان مذهلًا. المشكلة أننا سجلنا هدفًا واحدًا فقط“.

وأردف ”كنا نعرف أننا سنقاتل من أجل هذا الفوز وفعلنا ذلك. بدون الحظ لا يمكن أن نفوز بهذا العدد من المباريات لكن على مدار 90 دقيقة كنا نستحق الانتصار“.

وبحسب شبكة ”سكواكا“ للإحصائيات فإن وولفرهامبتون أول فريق يحافظ على نظافة مرماه في البريميرلييغ، أمام مانشستر سيتي، على ملعب الاتحاد، في العام 2019.

وبحسب شبكة ”أوبتا“، فإن وولفرهامبتون حصد اليوم النقطة رقم 20، في مواجهاته أمام الستة الكبار في الدوري الإنجليزي، منذ صعوده الموسم الماضي، وهذا أكبر رصيد من النقاط جمعه أي فريق بالدوري الإنجليزي بعيدًا عن مراكز المقدمة، أمام الـ 6 الكبار.

وأبدى أداما تراوري سعادته بقيادة فريقه وولفرهامبتون للفوز على مضيفه حامل اللقب مانشستر سيتي، وقال تراوري في تصريحات نقلتها هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) عقب انتهاء المباراة: ”أنا سعيد جدًا، عملنا بجد طوال 90 دقيقة، ليس أنا فقط بكل الفريق بأكمله، والأمر المهم هو أننا آمنا بأنفسنا، هذا الفريق لا ييأس، نواصل الضغط حتى النهاية وهذا ما حدث اليوم“.

وأضاف: ”سعيد للغاية من أجل الفريق والمدرب، لم نحصل على النتائج المطلوبة في بداية الموسم، لكن إذا واصلت العمل فإن النتائج ستأتي“.

وتابع ”لعبت في مراكز مختلفة، لكني أواصل العمل، إذا كان بإمكاني تقديم جودة لعبي هناك، فإنني سأتحسن بالتأكيد، يجب أن نواصل العمل في كل مباراة، اليوم فزنا والآن علينا التركيز على المباراة المقبلة“.