سولشاير: مانشستر يونايتد لم يعد بمستوى حقبة التسعينات – إرم نيوز‬‎

سولشاير: مانشستر يونايتد لم يعد بمستوى حقبة التسعينات

سولشاير: مانشستر يونايتد لم يعد بمستوى حقبة التسعينات

المصدر: رويترز

اعترف أولي جونار سولشاير مدرب مانشستر يونايتد المنافس في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم بأن فريقه لم يعد بالقوة التي كان عليها خلال الفترة الزاخرة بالألقاب تحت قيادة المدرب السابق أليكس فيرجسون لكنه أظهر مساندة للجيل الجديد من اللاعبين لبناء مستقبل أكثر إشراقًا.

وصنع جمهور مانشستر يونايتد أجواء حماسية خارج أرضه وردد أهازيج تمدح كبار اللاعبين السابقين، لكن فريق المدرب سولشاير اكتفى بتعادل باهت دون أهداف أمام ألكمار الهولندي في الدوري الأوروبي أمس الخميس.

وظهر مانشستر يونايتد بعيدًا تمامًا عن مستواه في فترة الأمجاد في أولد ترافورد حين قاده فيرجسون للتتويج بلقب الدوري الإنجليزي 13 مرة خلال 26 عامًا من التدريب.

وقال سولشاير للصحفيين قبل التوجه لمواجهة نيوكاسل يونايتد في الدوري بعد غد الأحد: ”لم نعد في حقبة التسعينات. نعيش مرحلة مختلفة وتوجد مجموعة مختلفة من اللاعبين نتولى إعدادهم“.

وأضاف أننا ”ندرك أن هناك فترات صعود وهبوط في الأداء لكنني أريد أن أرى تطور هؤلاء اللاعبين“.

وأضاف ”لا أدري كيف يرانا منافسونا. أفكر أحيانًا حين تنتهي المباريات في أننا لا نقدم أداءً سيئًا. أحيانًا أرى عجزًا وشعرت بذلك بضع مرات لكن هذا لا يحدث كثيرًا“.

وحقق مانشستر يونايتد أسوأ بداية له في الدوري الإنجليزي خلال 30 عامًا وبعد التعادل أمام ألكمار مدد صيامه عن الانتصارات لـ10 مباريات في مختلف المسابقات.

ويتعرض ستيف بروس مدرب نيوكاسل لانتقادات مشابهة إذ يقبع فريقه في المركز قبل الأخير ولم يحقق أي انتصار منذ أغسطس.

وقال سولشاير: ”سيجهز بروس تشكيلته بهدف الفوز وسأجهز تشكيلتي لمحاولة الفوز“.

وتابع بقوله: ”سنخوض المباراة هناك في ملعب رائع. نتطلع لخوض المباراة ونأمل أن يكون لدينا عدد كاف من اللاعبين المحتفظين بحيويتهم لخوض مباراة الأحد“.

وغاب لاعب الوسط بول بوغبا عن مواجهة ألكمار أمس الخميس ليتلقى مزيدًا من العلاج بعد إصابته في الكاحل ولا يتوقع سولشاير أن يكون جاهزًا للمباراة.

وأوضح المدرب النرويجي بأنه ”ربما حان الوقت لمنح بول 10 أيام أو أسبوعين إضافيين للراحة استعدادًا لمواجهة ليفربول“.

ومن المرجح أيضًا غياب جيسي لينغارد بعد تعرضه لإصابة في عضلات الفخذ الخلفية أمام ألكمار. وربما يكون من المبكر أيضًا الدفع بأنطوني مارسيال ولوك شو.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com