هل يدفع مانشستر يونايتد ثمن الافتقار لبديل بعد رحيل لوكاكو إلى إنتر ميلان؟ – إرم نيوز‬‎

هل يدفع مانشستر يونايتد ثمن الافتقار لبديل بعد رحيل لوكاكو إلى إنتر ميلان؟

هل يدفع مانشستر يونايتد ثمن الافتقار لبديل بعد رحيل لوكاكو إلى إنتر ميلان؟

المصدر: رويترز

يبدو بيع مانشستر يونايتد لمهاجمه روميلو لوكاكو، الذي كان هدافه في الموسمين الماضيين، من دون التعاقد مع بديل، قرارًا سيندم عليه بعد أداء باهت بلا أنياب في الخسارة 2-صفر أمام وست هام يونايتد في الدوري الإنجليزي الممتاز، أمس الأحد.

وفي غياب أنطوني مارسيال وميسون غرينوود البالغ من العمر 17 عامًا بسبب الإصابة، تعين على يونايتد أيضًا إنهاء المباراة من دون ماركوس راشفورد بعدما غادر مهاجم إنجلترا الملعب للاشتباه في إصابة عضلية.

واشترك جيسي لينغارد في قلب الهجوم بدلًا من راشفورد، ولم يسجل اللاعب الدولي الإنجليزي ولم يصنع أي هدف في الدوري في 2019.

وفي الواقع، سجل لاعبو يونايتد الذين أنهوا لقاء وست هام تسعة أهداف فقط مجتمعين هذا العام.

وإذا ابتعد راشفورد لفترة طويلة واستمر غياب مارسيال بسبب الإصابة، فإن يونايتد قد يواجه آرسنال الأسبوع المقبل دون مهاجم لائق بدنيًا.

وفي وجود هذا الشح في الخيارات الهجومية، يبدو قرار بيع لوكاكو، مهاجم منتخب بلجيكا، غير مناسب، رغم أن المدرب أولي جونار سولشاير دافع عن أسلوبه الأسبوع الماضي.

وقال غاري نيفيل، مدافع يونايتد السابق: ”غرينوود ومارسيال وراشفورد كلهم مصابون.. لينغارد هو الآن مهاجم مانشستر يونايتد“.

”تم إنفاق 900 مليون جنيه إسترليني (1.12 مليار دولار) خلال آخر ست أو سبع سنوات.. وهذا يقل بفارق بسيط عن مانشستر سيتي“.

وأضاف: ”وهذا ما انتهى إليه الحال؟ إنه شيء مذهل. 900 مليون جنيه إسترليني مبلغ ضخم للغاية لكي لا تمتلك أي مهاجم“.

* ثقة مفقودة

بدا راشفورد نفسه فاقدًا للثقة قبل إصابته واستمر صيامه عن التهديف من اللعب المفتوح مع يونايتد منذ الجولة الافتتاحية للموسم“.

وبعيدًا عن راشفورد، لم يهز سوى مارسيال المصاب ودانييل جيمس الشباك هذا الموسم بعدما أحرز يونايتد ستة أهداف فقط من اللعب المفتوح في الدوري حتى الآن، وهو ما يقل بهدفين عما سجله مانشستر سيتي ضد واتفورد يوم السبت.

وقال سولشاير: ”من الناحية التاريخية كنا نعاني دائمًا من إصابة عدد كبير من المدافعين. في هذه اللحظة جاء الدور على المهاجمين. هذا يحدث في كرة القدم“.

”سنمر بفترات صعود وهبوط. الأجواء جيدة في الفريق وتركيزنا مناسب. أتمنى أن يعود ميسون ومارسيال قبل مباراة آرسنال“.

ويوضح اعتماد سولشاير على لاعب يبلغ من العمر 17 عامًا شارك في مباراتين فقط ضمن التشكيلة الأساسية مع الفريق الأول، عدم وفرة اللاعبين في يونايتد.

وينبغي على المدرب النرويجي أن يقلق من تراجع مستوى يونايتد بعد الإيجابية التي أحاطت بتعيينه خلفًا لجوزيه مورينيو في ديسمبر كانون الأول الماضي.

وخسر يونايتد سبع مباريات من آخر 15 له في الدوري، وهو العدد نفسه من الهزائم التي تعرض لها خلال المباريات الأربعين السابقة في البطولة.

ولم يتضح بعد من أين ستأتي الأهداف التي ستقلب موسم يونايتد رأسًا على عقب. وانقسمت الآراء حول لوكاكو في يونايتد ولم يصل المهاجم البلجيكي مطلقًا لقمة مستواه منذ انضمامه من إيفرتون في 2017.

لكن قرار التخلص من لوكاكو، من دون التعاقد مع هداف آخر، قد يندم عليه سولشاير في نهاية المطاف.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com