غاريث ساوثغيت يخشى العنصرية والعنف في مباراة إنجلترا وبلغاريا في تصفيات أمم أوروبا 2020

غاريث ساوثغيت يخشى العنصرية والعنف في مباراة إنجلترا وبلغاريا في تصفيات أمم أوروبا 2020

المصدر: رويترز

عبر غاريث ساوثغيت مدرب إنجلترا عن مخاوفه من مواجهة المزيد من التصرفات العنصرية في بلغاريا بعد مزاعم تعرض المهاجم رحيم سترلينغ لإساءة من مشجع بلغاري في ويمبلي مطلع الأسبوع بتصفيات بطولة أوروبا لكرة القدم 2020.

وقال الاتحاد الإنجليزي إنه تم طرد شخص من الاستاد الوطني بسبب ”إساءة عنصرية“ خلال فوز إنجلترا 4/0 على بلغاريا يوم السبت.

وقلد مشجعون أصوات قرود لاستفزاز لاعبي إنجلترا من أصحاب البشرة السوداء في آخر زيارة إلى صوفيا في 2011، وعاقب الاتحاد الأوروبي (يويفا) الاتحاد البلغاري بغرامة قيمتها 40 ألف يورو (44 ألف دولار).

وقال ساوثغيت لوسائل إعلام بريطانية قبل المباراة التي ستلعب يوم 14 أكتوبر المقبل ”إنه أمر يثير القلق“.

وأضاف المدرب الذي يخطط لاستشارة اللاعبين قبل اللقاء ”ندرك ما حدث هناك ونريد التأكد من استعدادنا لما قد يحدث وكيف سنرد“.

وأردف ساوثغيت ”لم نفكر في اتخاذ إجراءات هذا الشهر لأن موعد المباراة لا يزال بعيدًا لكننا نتطلع لذلك ولا نثق في أننا سنذهب إلى هناك دون حدوث أي شيء“.

وأمر يويفا بإغلاق جزء من مدرجات استاد فاسيل ليفسكي في بلغاريا خلال زيارة إنجلترا بسبب تورط جمهور بلغاريا في تصرفات عنصرية في مباريات خلال وقت سابق هذا العام.

كما عبر ساوثغيت عن مخاوفه من تصرفات المشجعين الإنجليز في الزيارات القادمة إلى التشيك وبلغاريا بعد تورط بعضهم في أحداث عنف في نهائيات دوري الأمم الأوروبية مؤخرًا في البرتغال.

وقال: ”أنا متخوف من وقوع مشكلة مجتمعية من الأشخاص الذين يتناولون الكحوليات ولا يسيطرون على أنفسهم، ولا نريد أن يحدث هذا في الخارج أو أن تمثل هذه التصرفات بلادنا“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com