لقاء بين ممثلين في تويتر ومانشستر يونايتد عقب إساءة عنصرية ضد بوغبا.. تعرّف على التفاصيل

لقاء بين ممثلين في تويتر ومانشستر يونايتد عقب إساءة عنصرية ضد بوغبا.. تعرّف على التفاصيل

المصدر: رويترز

قالت شركة تويتر، اليوم الأربعاء، إن ممثلين عنها سيلتقون مع مسؤولين من مانشستر يونايتد وأعضاء في منظمة (كيك.إت.أوت) البريطانية المناهضة للتمييز، بعدما أصبح بول بوغبا لاعب وسط الفريق المنافس في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم أحدث لاعب يتعرض لإساءة عنصرية عبر الإنترنت.

وتعرض الدولي الفرنسي لإساءة عنصرية عقب إهداره ركلة جزاء في تعادل فريقه 1-1 مع ولفرهامبتون واندرارز في الدوري، يوم الإثنين الماضي.

وحث فرانك لامبارد مدرب تشيلسي شركات وسائل التواصل الاجتماعي الأسبوع الماضي على اتخاذ إجراءات ضد مثل هذه التصرفات بعد تعرض المهاجم الشاب تامي ابراهام (21 عامًا) لإساءة عنصرية، عقب خسارة الفريق اللندني لقب كأس السوبر الأوروبية أمام ليفربول.

وقالت شركة تويتر في بيان: ”نحافظ دائمًا على إجراء حوار مفتوح وبناء مع شركائنا في هذا المجال، لكن ندرك مدى الحاجة لبذل مزيد من الجهد لحماية عملائنا.

”التصرفات العنصرية لا مكان لها في تويتر وندينها بكل قوة“.

وأضاف البيان: ”خلال الأسابيع القليلة المقبلة سيجتمع ممثلو تويتر مع مسؤولين من مانشستر يونايتد ومنظمة كيك.إت.أوت وأي من منظمات المجتمع المدني المعنية؛ للاطلاع على ما تقوم به شركة تويتر من عمل للتصدي للإساءة العنصرية الموجهة عبر الإنترنت ضد لاعبين معينين في بريطانيا“.

وأدان زملاء بوغبا ما تعرض له لاعب الوسط الفرنسي من إساءة ومنهم هاري ماغواير الذي دعا شركات التواصل الاجتماعي للتحقق من هوية حسابات المستخدمين؛ لمنع الجماهير من الإساءة للاعبين دون الكشف عن شخصياتهم.

وحث فيل نيفيل لاعب يونايتد السابق ومدرب المنتخب الإنجليزي للسيدات مجتمع كرة القدم في البلاد على مقاطعة وسائل التواصل الاجتماعي لمدة ستة أشهر لإرسال رسالة قوية في هذا الصدد.

وأظهرت دراسة أصدرتها (كيك.إت.أوت) تلقيها 159 تقريرًا عن حالات تمييز عبر وسائل التواصل الاجتماعي على مستوى درجات المحترفين في إنجلترا الموسم الماضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com