إيدين هازارد يودع تشيلسي برسالة مؤثرة ويتمنى مواجهته مع ريال مدريد (صورة) – إرم نيوز‬‎

إيدين هازارد يودع تشيلسي برسالة مؤثرة ويتمنى مواجهته مع ريال مدريد (صورة)

إيدين هازارد يودع تشيلسي برسالة مؤثرة ويتمنى مواجهته مع ريال مدريد (صورة)

المصدر: أحمد نبيل - إرم نيوز

ودع إيدين هازارد فريقه السابق تشيلسي وجماهيره برسالة مؤثرة وطويلة عبر حسابه على ”فيسبوك“ أكد خلالها أنه حقق حلمه بالانضمام إلى ريال مدريد.

وأعلن ريال مدريد يوم الجمعة في بيان أنه تعاقد مع قائد بلجيكا في كأس العالم الأخيرة في روسيا 2018 لمدة 5 سنوات.

ولم يكشف النادي عن قيمة الصفقة لكن وسائل إعلام إسبانية ذكرت أن ريال مدريد دفع لتشيلسي 100 مليون يورو (113.34 مليون دولار) مقابل الحصول على خدمات اللاعب الدولي البلجيكي الذي كان يحق له الانتقال مجانًا في يونيو 2020.

وقال هازارد في رسالته: ”إلى أصدقائي وعائلتي في تشيلسي، تعرفون الآن أنني سأنضم إلى ريال مدريد. ليس سرًا أنه كان حلمي أن ألعب لريال مدريد منذ كنت طفلًا صغيرًا يسجل هدفه الأول. لقد بذلت قصارى جهدي من أجل عدم تشتيت انتباهي من أجل الفريق خلال هذه الفترة الصعبة من اهتمام وسائل الإعلام، خاصة خلال الـ6 أشهر الماضية“.

وأضاف ”لقد توصل الناديان الآن إلى اتفاق، وأتمنى أن يفهم الجميع أنه كان عليّ أن أواصل مسيرتي وأخطو الخطوة التالية، تمامًا كما يفعل كل واحد منكم عندما تتاح لك فرصة مواصلة تحقيق أحلامه. الرحيل عن تشيلسي هو أكبر وأصعب قرار في مسيرتي حتى الآن. أود أن أسجل أن هناك شيئًا واحدًا واضحًا بالنسبة لي هو أني أحببت كل لحظة في تشيلسي، ولم أفكر في أي وقت من الأوقات بالرحيل إلى أي مكان آخر“.

وتابع هازارد ”كان عمري 21 عامًا فقط عندما انضممت للنادي، لذلك نشأت كرجل ولاعب معكم، لقد ساعدني الجميع في أن أصبح قائدًا لمنتخب بلجيكا. بالطبع كانت هناك أوقات عصيبة، بالنسبة للفريق ككل وبالنسبة لي شخصيًا، فهذه كرة قدم. ومع ذلك فإن كرة القدم بالنسبة لي تتعلق بوجودها في قدمي، وممارستها والاستمتاع بها في كل لحظة، ونحن محظوظون لأن نلعب هذه اللعبة الجميلة، وهذه هي نصيحتي دائمًا لأولئك الذين يطلبون نصيحة للعمل في التدريب! العب كرة القدم واستمتع“.

وأردف النجم البلجيكي ”حتى عندما لم نكن نلعب بشكل جيد، حاولت أن أبذل قصارى جهدي، وهذا بفضل دعمكم الرائع. هذه الروح القتالية والرغبة ورفض الاستسلام أبدًا جزء من ثقافة تشيلسي“.

وواصل ”عندما أفكر في اللحظات المميزة التي مرت علي في تشيلسي أجد الكثير، كل ما يمكنني قوله هو أن كل جائزة كفريق وفرد كانت مذهلة. في أحد الأيام، سأكون قادرًا على الجلوس والتحدث أو الضحك بفخر عن ضربة رأس في مرمى كريستال بالاس منحتنا الدوري أو تلك الأهداف ضد توتنهام أو آرسنال أو ليفربول“.

وتابع لاعب ليل السابق ”الذكريات رائعة للغاية بسبب الأجواء والمناسبات التي تصنعها، وأتمنى أن يتذكرها الجميع دائمًا بكل فخر، كما أفعل. سواء كان ذلك بجولة الولايات المتحدة أو في سندرلاند ليلة الثلاثاء، أو في روسيا يوم الخميس، أو بالطبع كل مباراة في ستامفورد بريدج. كنتم دائمًا تساندونني وأنا أستمتع باللعب في تشيلسي“.

وأكمل ”لدينا العديد من اللاعبين الرائعين، وكانت لحظات فخري دائمًا جزءًا من الفريق. لقد فزنا بكأس الاتحاد الإنجليزي وكأس رابطة الأندية الإنجليزية والدوري الأوروبي ودوري الأبطال. كل واحدة مميزة بطريقتها الخاصة، وبالطبع مباراة ”باكو“ قبل أسبوعين هي الطريقة المثالية لإنهاء موسم طويل وصعب بعد كأس العالم“.

”دائمًا سيظل تشيلسي مميزًا بالنسبة لي، والموسم المقبل سأتابع نتائجه أولًا بأول، ونتمنى أن نتقابل سويًا في دوري الأبطال الموسم المقبل وكل موسم حتى نلتقي مرة أخرى“.

وأضاف هازارد ”قبل أن أذهب، أخيرًا، شكرًا للجميع في النادي على جهدهم الهائل الذي عشناه في كل لحظة. إلى جميع زملائي السابقين، سوف نقول وداعنا في الوقت المناسب، لكن يجب أن أشكر مالك النادي السيد رومان أبراموفيتش ومجلس إدارته لمساعدتي في تحقيق ليس حلمًا واحدًا لكن حلمين أولهما أن أصبح لاعبًا في تشيلسي والثاني أصبحت لاعبًا في ريال مدريد“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com