داني روز لاعب توتنهام يحلم بالهروب من كرة القدم بسبب جحيم العنصرية

داني روز لاعب توتنهام يحلم بالهروب من كرة القدم بسبب جحيم العنصرية

المصدر: نورالدين ميفراني - إرم نيوز

عبر المدافع الدولي الإنجليزي داني روز لاعب توتنهام عن غضبه من الهتافات العنصرية التي يتعرض لها في ميادين كرة القدم، مؤكدًا أنه يحلم باليوم الذي يبتعد فيه عن الملاعب للهرب من الجحيم.

وتعرض داني روز مؤخرًا خلال تمثيله لمنتخب إنجلترا لهتافات عنصرية من طرف جماهير منتخب الجبل الأسود، وهو ما جعل الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم والاتحاد الأوروبي لكرة القدم يقرران التصدي بحزم للعنصرية في الملاعب.

وقال داني روز في تصريحات نشرتها ”صن“: ”لم أعد أطيق هذا الوضع، في اللحظة الحالية أخطط فقط للتفكير، لازال لدي 5 أو 6 مواسم للعب كرة القدم وأتطلع لمعرفة النتيجة والخروج“.

وأضاف مدافع توتنهام:“حين تنظر كيف تسير الأمور، أريد فقط أن أغادر“.

وأكد المدافع الدولي الإنجليزي أنه يتطلع لمعرفة نتائج قرارات التصدي لظاهرة العنصرية في الملاعب.

ويعتبر داني روز البالغ 28 سنة أقدم لاعب في توتنهام، حيث قدم من ليدز في صيف 2007 مقابل مليون جنيه إسترليني وشارك في 174 لقاء.

كما لعب 26 مرة لمنتخب إنجلترا، ومثل بريطانيا في أولمبياد لندن 2012.

وقال روز: ”هذا ما أشعر به، لدي إحساس أنه يتبقى لي 5 أو 6 مواسم، أريد أن أستمتع خلالها بكرة القدم فقط“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة