رياضة

الفشل في التوصل لحكم ضد قائد سابق بالشرطة البريطانية في كارثة استاد هيلسبرة
تاريخ النشر: 03 أبريل 2019 12:42 GMT
تاريخ التحديث: 03 أبريل 2019 12:42 GMT

الفشل في التوصل لحكم ضد قائد سابق بالشرطة البريطانية في كارثة استاد هيلسبرة

توفي 96 مشجعًا لليفربول نتيجة التزاحم في مدرج مغلق في استاد هيلسبرة في شيفيلد شمال إنجلترا خلال مباراة ليفربول ونوتنجهام فورست في الدور قبل النهائي لكأس إنجلترا.

+A -A
المصدر: رويترز

ذكرت هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) أن هيئة المحلفين في محاكمة قائد سابق بالشرطة كان مسؤولًا عن عمليات التأمين أثناء حادث التدافع الذي وقع في استاد هيلسبرة العام 1989 فشلت، اليوم الأربعاء، في التوصل لحكم بشأن ما إذا كان هذا المسؤول مذنبًا أم لا في الواقعة التي أدت لمقتل 96 مشجعًا لفريق ليفربول.

وأضافت هيئة الإذاعة البريطانية، أن هيئة المحلفين في محكمة بريستون فشلت في التوصل لقرار بشأن توجيه الاتهام بالقتل غير المتعمد نتيجة الإهمال الجسيم ضد ديفيد دكنفيلد عقب 10 أسابيع من بدء المحاكمة.

وتوفي 96 مشجعًا لليفربول نتيجة التزاحم في مدرج مغلق في استاد هيلسبرة، في شيفيلد شمال إنجلترا خلال مباراة ليفربول ونوتنجهام فورست في الدور قبل النهائي لكأس إنجلترا.

لكن هيئة المحلفين وجدت أن غراهام ماكريل، الأمين العام السابق لنادي شيفيلد ونزداي، مدان وفقًا لقانون الصحة والسلامة أثناء العمل.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك