إبراهيموفيتش ينتقد جيل مانشستر يونايتد 92 تحت قيادة فيرغسون بسبب بوغبا

إبراهيموفيتش ينتقد جيل مانشستر يونايتد 92 تحت قيادة فيرغسون بسبب بوغبا

المصدر: رويترز

قال زلاتان إبراهيموفيتش إن لاعبي مانشستر يونايتد المنتمين لجيل 92 الشهير ينتقدون بول بوغبا، لاعب وسط الفريق المنافس في الدوري الإنجليزي الممتاز، لأنه لم يكن مخلصًا للمدرب السابق أليكس فيرغسون.

وغادر اللاعب الفرنسي الصاعد من أكاديمية يونايتد الفريق في صفقة انتقال مجانية في 2012، بعد خلاف بين فيرغسون ومينو رايولا، وكيل أعمال بوغبا. وبعد أربع سنوات مع يوفنتوس عاد بوغبا مجددًا إلى يونايتد في صفقة انتقال قياسية في ذلك الوقت في 2016.

وتعرض اللاعب البالغ من العمر 26 عامًا لانتقادات؛ بسبب تراجع مستواه في وقت سابق هذا الموسم من جانب ثنائي يونايتد السابق غاري نيفيل وبول سكولز اللذين يعملان حاليًا في التحليل الرياضي التلفزيوني، وقال إبراهيموفيتش إن السبب في ذلك هو قرار بوغبا ترك يونايتد وفيرغسون للانتقال إلى يوفنتوس.

وأضاف اللاعب السويدي، الذي لعب بجوار بوغبا في يونايتد لمدة موسم ونصف الموسم، لصحيفة ”ميرور“ البريطانية: ”كان بوجبا في صفوف يونايتد عندما كان صغير السن. غادر ثم عاد مجددًا.

”لا تحب دائرة لاعبي فيرغسون هذا؛ لأنهم ظلوا طوال حياتهم تحت قيادة فيرغسون ولم يغيروه أبدًا.

”لم يتحدثوا في ذلك الوقت إطلاقًا. إذا تحدثوا الآن لا أعرف إذا كان فيرغسون منحهم الإذن بالكلام أم لا“.

وقال ريان غيغز، مدرب منتخب ويلز، الذي شارك في أكثر من 960 مباراة مع يونايتد وأحرز لقب الدوري الإنجليزي الممتاز 13 مرة تحت قيادة فيرغسون: إن اللاعبين السابقين لهم الحق في التعبير عن آرائهم.

وقال غيغز للصحفيين قبل مباراة ويلز الودية أمام منتخب ترينيداد وتوباغو: ”إذا كانت هذه المجموعة قد خاضت أكثر من ألفي مباراة فيما بينها فيحق لها أن يكون لها رأيها الخاص“.

”في بعض الأحيان تكون وجهة نظر إيجابية وأحيانًا تكون سلبية. لكن هذا ليس له أي تأثير على النتائج. نحن نشجع يونايتد. في عالم كرة القدم توجد آراء مختلفة.

وأضاف غيغز ساخرًا: ”لكن يبدو أن (إبراهيموفيتش) يعرف أخبار النادي أكثر منا“

ورغم أنه لعب دورًا حاسمًا في فوز فرنسا بكأس العالم 2018، إلا أن بوغبا واجه صعوبات في الظهور بشكل طيب مع يونايتد في وقت سابق هذا الموسم تحت قيادة المدرب البرتغالي السابق جوزيه مورينيو، الذي وضع اللاعب الفرنسي بين البدلاء قرب نهاية فترته في أولد ترافورد.

لكن بوغبا استعاد تألقه بعدها وأحرز تسعة أهداف وصنع سبعة في جميع المسابقات، بعد تعيين أولي جونار سولشاير مدربًا مؤقتًا في ديسمبر/ كانون الأول 2018.

وأضاف إبراهيموفيتش، الذي يلعب الآن في صفوف لوس أنغليس غالاكسي الأمريكي: ”أعتقد أن بوغبا لديه القدرة أن يصبح أفضل لاعب في العالم في مركزه.

”إنه لاعب جيد ويتدرب بقوة ويستمع لغيره. يريد أن يصبح أفضل ويرغب في الفوز ويتمنى أن يحسن مستواه في كل مباراة“.

وأوضح: ”ما يحدث خارج الملعب لا يزعجه؛ لأن لاعبًا بمستواه سيتحدث عنه الجميع بشكل إيجابي أو بشكل سلبي أو فيما بينهما“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com