مباراة مانشستر يونايتد وباريس سان جيرمان.. هل يسير سولسكاير على درب زيدان في دوري أبطال أوروبا؟

مباراة مانشستر يونايتد وباريس سان جيرمان.. هل يسير سولسكاير على درب زيدان في دوري أبطال أوروبا؟

المصدر: كريم محمد - إرم نيوز

يترقب عشاق الساحرة المستديرة الصدام الكروي المثير الذي يجمع ناديي مانشستر يونايتد الإنجليزي ونظيره باريس سان جيرمان الفرنسي مساء الثلاثاء في ذهاب دور الـ16 ببطولة دوري أبطال أوروبا.

وتحول مانشستر يونايتد إلى عملاق مخيف مجددًا بعد الانطلاقة الرائعة التي قدّمها مع مدربه النرويجي أولي سولسكاير في الفترة الأخيرة ببطولة الدوري والتقدم الرائع في مستوى الفريق.

وأعادت تجربة سولسكاير إلى الأذهان السيناريو الذي قدمه المدرب الفرنسي زين الدين زيدان مع ريال مدريد قبل 3 أعوام.. فهل يتكرر السيناريو ويتوج سولسكاير باللقب بنفس طريقة زيزو؟ وهو ما ترصده شبكة ”إرم نيوز“ في التقرير التالي:

مدرب مؤقت
يتفق سولشاير مع زيدان في نفس الجزئية بأن الثنائي تولى المهمة سواء في مانشستر يونايتد أو ريال مدريد بشكل مؤقت، وكان الاتفاق في إطار محدد للاستمرار لنهاية الموسم على أقصى تقدير.

وانطلق زيدان بعد توليه المهمة خلفًا للإسباني رافايل بنيتيز وتحسن أداء ريال مدريد وهزم برشلونة في عقر داره في موسم 2016/2017 ثم فاز بلقب دوري أبطال أوروبا ببراعة.

وقدم سولسكاير أداءً مبهرًا مع مانشستر يونايتد منذ توليه المهمة خلفًا للبرتغالي جوزيه مورينيو، بعد أن حقق 10 انتصارات، وتعادل في لقاء وحيد خلال 11 مباراة دون هزيمة.

حظ متبادل
سخر المتابعون من حظ سولسكاير وربطوه بما كان يحدث مع زيدان، خاصة مع تساقط المنافسين بسبب الإصابات.

ويستعد مانشستر يونايتد لمواجهة باريس سان جيرمان، فتعرض الفريق الفرنسي لإصابة البرازيلي نيمار وبعده الأوروغوياني إدينسون كافاني، وهو الأمر الذي أعاد للأذهان ما حدث مع بايرن ميونخ الألماني قبل مواجهة ريال مدريد الموسم الماضي بكثرة الإصابات في الفريق البافاري، بجانب ما حدث أيضًا مع باريس قبل مواجهة ريال مدريد بإصابة نيمار.

تطور واضح
شهد فريق مانشستر يونايتد تطورًا واضحًا ومميزًا مع سولسكاير، ووجه إنذارًا للجميع، خاصة أن الفريق يلعب دون ضغوط كبيرة، فالتراجع الكبير مع المدرب السابق جوزيه مورينيو جعل آمال الجماهير تتمثل في العودة للتواجد في المربع الذهبي لصعوبة المنافسة على اللقب.

وسجل مانشستر يونايتد 28 هدفًا في 11 مباراة وقدم فاعلية تهديفية مميزة تجعله من أقوى الفرق في استغلال الفرص، كما أنه استقبل 7 أهداف فقط، وهو ما يؤكد التطور الدفاعي الكبير للفريق مع مانشستر يونايتد.

وحافظ مانشستر على نظافة شباكه في 5 مباريات من أصل 11 مباراة خاضها مع سولسكاير قبل مواجهة باريس سان جيرمان، وهو ما يعد أمرًا مميزًا في الحفاظ على معادلة التوازن بين الدفاع والهجوم.

قدرات مميزة
لا يختلف اثنان على أن مانشستر يونايتد يملك قدرات فردية رائعة ومميزة، فالفريق صاحب الرداء الأحمر يملك واحدًا، من أفضل حراس العالم، وهو الإسباني دافيد دي خيا بجانب الفرنسي، بول بوغبا أحد أفضل لاعبي خط الوسط في العالم.

ويضم الهجوم البلجيكي روميلو لوكاكو أحد أبرز المهاجمين بجانب ماركوس راشفورد المهاجم الصاعد بخلاف خوان ماتا وأليكسيس سانشيز ونيمانيا ماتيتش وأندير هيريرا وكلها عناصر مميزة تستطيع صناعة الفارق.

وأكد محمد اليماني، مهاجم ستاندرليغ البلجيكي الأسبق لشبكة ”إرم نيوز“ أن مانشستر يونايتد يستطيع الذهاب بعيدًا في دوري أبطال أوروبا، خاصة إذا استطاع عبور عقبة باريس سان جيرمان واكتساب المزيد من الثقة.

وأضاف: ”الفريق تطور بشكل مبهر وقدم مستويات رائعة في الفترة الأخيرة، وسيكون لقاء باريس اختبارًا مهمًا بالنسبة للمدرب أولي سولسكاير، من أجل تأكيد تفوقه وخاصة مع انطلاقة بعض اللاعبين مثل بول بوغبا ودي خيا ولوكاكو وراشفورد“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com