غوارديولا يعلق على تغريدة لاعبه كايل ووكر الساخرة من ليفربول

غوارديولا يعلق على تغريدة لاعبه كايل ووكر الساخرة من ليفربول

المصدر: رويترز

تجاهل الإسباني بيب غوارديولا مدرب مانشستر سيتي ما تردد بشأن منح تغريدة ساخرة للاعبه كايل ووكر دوافع إضافية إلى ليفربول، متصدر الدوري الإنجليزي الممتاز، خلال صراع الفوز باللقب.

ونشر ووكر تعليقًا ثم ألغاه عقب تعادل ليفربول 1/1 مع ليستر سيتي في أنفيلد يوم الأربعاء الماضي.

وكان الفوز سيزيد فارق الصدارة لليفربول إلى 7 نقاط عن سيتي، حامل اللقب، الذي تلقى خسارة مفاجئة 2/1 أمام نيوكاسل يونايتد المتعثر يوم الثلاثاء الماضي، ليصبح الفارق بعد هذا التعادل 5 نقاط فقط.

وقال ووكر في تعليقه على صورة لهاري ماغواير صاحب هدف ليستر سيتي والدولي الإنجليزي وهو يتحدث مع أحد المشجعين في المدرجات خلال كأس العالم الأخيرة: ”اعتقدوا أنهم سيزيدون الفارق في الصدارة إلى 7 نقاط (في إشارة إلى ليفربول)“.

وبدا يورغن كلوب مدرب ليفربول منزعجًا عندما سأله أحد الصحفيين عن هذه التغريدة أمس الجمعة قائلًا: ”لم يسبق لي الاحتفال أبدًا عندما يفقد أي فريق نقاطًا أو يخسر مباراة. بالنسبة لي هذا غير مسموح“.

في المقابل، تجاهل غوارديولا الأمر قائلًا ”لا أهتم بوسائل التواصل الاجتماعي وتغريدات اللاعبين وما ينشرونه على حساباتهم في هذه المواقع. لا يمكن السيطرة عليها. الدافع هو الفوز بالمباريات ولا يتعلق الأمر بتغريدة أو أخرى“.

وسيبدأ مانشستر سيتي أسبوعًا حاسمًا في سعيه للاحتفاظ باللقب عندما يستضيف آرسنال غدًا الأحد، وبعدها سيلتقي مع إيفرتون خارج أرضه يوم الأربعاء المقبل، قبل استضافة تشيلسي مطلع الأسبوع المقبل.

والهزيمة أمام نيوكاسل يونايتد هي الرابعة لمانشستر سيتي في الدوري هذا الموسم، لكن غوارديولا لا يشعر بتراجع دوافع فريقه الذي يصارع على 4 جبهات بينها دوري أبطال أوروبا.

وأضاف المدرب الإسباني ”لا نشعر بسعادة من الأداء خلال المباراة الأخيرة. لو لم نملك الدافع لما أصبحنا هنا“.

”عندما يقول الناس إننا أفضل فريق وإننا لا نُقهر، إجابتي دائمًا تكون واحدة، وهي أننا يجب أن نتطور في كل مباراة. وفي بعض الأحيان تكون هناك تقلبات في الأداء، صعودًا وهبوطًا“.