فولهام في ورطة بعد انتفاضة منافسيه وخسارته أمام نادي ليفربول بالدوري الإنجليزي

فولهام في ورطة بعد انتفاضة منافسيه وخسارته أمام نادي ليفربول بالدوري الإنجليزي
Soccer Football - Premier League - Liverpool v Fulham - Anfield, Liverpool, Britain - November 11, 2018 Fulham's Aleksandar Mitrovic and Maxime Le Marchand after the match Action Images via Reuters/Andrew Boyers EDITORIAL USE ONLY. No use with unauthorized audio, video, data, fixture lists, club/league logos or "live" services. Online in-match use limited to 75 images, no video emulation. No use in betting, games or single club/league/player publications. Please contact your account representative for further details.

المصدر: رويترز

أنفق فولهام حوالي 100 مليون جنيه إسترليني (129.75 مليون دولار)، وهو ما يزيد على أي نادٍ صعد من قبل للدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، ليتطلع إلى الموسم الجديد بشكل مختلف.

لكن بعد 12 مباراة حقق خلالها فوزًا واحدًا، باتت عودته للدوري الممتاز بعد أربع سنوات مؤلمة لجماهيره.

وتلقى فولهام، يوم الأحد، الهزيمة السادسة على التوالي، عندما خسر 2-صفر أمام مستضيفه ليفربول ليقبع في ذيل الترتيب.

لكن الأسوأ أن أندية مثل كارديف سيتي ونيوكاسل يونايتد وهدرسفيلد تاون، وهي فرق قدمت أداء سيئًا مثل فولهام في بداية الموسم، أعادت اكتشاف قدراتها فجأة، وقدمت أداءً جيّدًا وساندها الحظ الذي لا يزال غائبًا عن فريق المدرب سلافيشا يوكانوفيتش.

وفاز كارديف، الصاعد حديثًا هو الآخر للدوري الممتاز، على فولهام 4-2 الشهر الماضي، وحقق انتصاره الثاني في أربع مباريات بفوزه على برايتون آند هوف البيون، يوم السبت، بعد هدف في الدقيقة الأخيرة.

كما تغلب هدرسفيلد تاون 1-صفر على فولهام أيضًا، يوم الاثنين الماضي، قبل أن يتعادل مع وست هام يونايتد، بينما نجح نيوكاسل يونايتد بقيادة المدرب المخضرم رفائيل بنيتز في حصد ست نقاط من اخر مباراتين بعد إخفاقه في الفوز في أول عشر مباريات.

وستقضي الأندية الثلاثة المنافسة للفريق اللندني فترة التوقف الدولي المقبلة في حالة معنوية جيدة بينما ينبغي على شاهد خان، مالك فولهام، أن يقرر ما إذا كان سيقيل يوكانوفيتش بعد أن جدد الثقة فيه قبل أسبوعين.

وانتقد يوكانوفيتش، الذي تولى المسؤولية في ديسمبر/ كانون الأول 2015، لاعبيه عقب الهزيمة أمام هدرسفيلد، لكنه صب غضبه هذه المرة على الحكم عقب الخسارة باستاد أنفيلد بعد أن ألغى الحكم هدفًا لفريقه قبل أن تهتز شباكه بعد 14 ثانية إثر هجمة مرتدة أنهاها محمد صلاح في الشباك.

وقال المدرب الصربي: ”بدلًا من أن نتقدم 1-صفر سكن شباكنا هدف لنتأخر 1-صفر. في إنجلترا عادة لا يمكنك إظهار عدم الاحترام للحكم، وهذه مشكلة لأنه لم يحترم الفريق أو يحترمني، وكذلك لم يحترم جماهير فولهام.

”نشعر بإحباط وخيبة أمل. تقدمنا للأمام قليلًا ولو أظهر الفريق رغبة وتنظيمًا وإيجابية كنّا قدمنا أداء أفضل“.

وعن مستقبله مع الفريق، قال يوكانوفيتش: ”لا أُلقي بالا للشائعات. لا أتحدث عن وضعي. الفريق يحتاج للتطور وإظهار خطوة إيجابية. أفكر في فريقي ومفعم بالثقة“.

وإذا كان هناك أي تحسن، فإنه سيكون باستاد كرافن كوتيدج، وهو ملعب فولهام الصغير على ضفاف نهر التايمز. والمباراتان القادمتان لفولهام خارج أرضه ستكونان أمام تشيلسي ثم مانشستر يونايتد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com