كيف نجحت معادلة يورغن كلوب في إعادة توازن دفاع نادي ليفربول؟ – إرم نيوز‬‎

كيف نجحت معادلة يورغن كلوب في إعادة توازن دفاع نادي ليفربول؟

كيف نجحت معادلة يورغن كلوب في إعادة توازن دفاع نادي ليفربول؟
Soccer Football - Premier League - Liverpool v Brighton & Hove Albion - Anfield, Liverpool, Britain - August 25, 2018 Liverpool manager Juergen Klopp gestures during the match REUTERS/Peter Powell EDITORIAL USE ONLY. No use with unauthorized audio, video, data, fixture lists, club/league logos or "live" services. Online in-match use limited to 75 images, no video emulation. No use in betting, games or single club/league/player publications. Please contact your account representative for further details.

المصدر: يوسف هجرس - إرم نيوز

لم يكن أكثر المتفائلين من مشجعي ليفربول الإنجليزي، يتوقع أن يخرج دفاع الريدز من أول 3 مباريات بالبريميرليغ بدون استقبال أي هدف بشباك نظيفة.

واستطاع ليفربول أن يعتلي صدارة ترتيب الدوري الإنجليزي بعد 3 مباريات بعلامة كاملة بالفوز بفارق نقطتين عن مانشستر سيتي حامل اللقب.

وأصبح السؤال كيف أعاد المدرب الألماني يورغن كلوب المدير الفني لفريق ليفربول توازن دفاع الريدز؟ وهو ما ترصده ”إرم نيوز“ في التقرير التالي:

معاناة الموسم الماضي

عانى ليفربول في الموسم الماضي من مشاكل دفاعية بالجملة وهو أمر واضح للجميع وحرم الفريق من التتويج بأكثر من لقب خاصة بطولة دوري أبطال أوروبا بعد وصول للنهائي أمام ريال مدريد الإسباني وخسارته بأخطاء دفاعية وللحارس الألماني لوريس كاريوس.

واستقبل ليفربول في الدوري الإنجليزي بالموسم الماضي 38 هدفًا في 38 مباراة، وحافظ الريدز على نظافة شباكه في 17 مباراة بما يعني أن الشباك اهتزت 38 مرة في 21 مباراة بواقع يصل إلى هدفين في كل مباراة.

بدائل مميزة

يختلف الحال هذا الموسم لأن المدرب الألماني يورغن كلوب صحح بعض الأخطاء على رأسها إيجاد بدائل مميزة وهو أمر افتقده الريدز بشكل واضح في الموسم الماضي.

لعبت الإصابات دورًا كبيرًا في معاناة ليفربول في الموسم الماضي خاصة بعد ابتعاد الكاميروني جويل ماتيب لفترة طويلة بجانب المدافع جوزيف غوميز مع انضمام المدافع الهولندي فان ديك من ساوثهامبتون وحاجته لبعض الوقت للتأقلم مع الفريق.

وفي الموسم الحالي تبدو القوة الضاربة مكتملة عدا غياب الكرواتي الدولي ديان لوفرين وبالتالي أصبحت هناك بدائل مميزة لدفاع الريدز.

أزمة الأطراف

كان ليفربول يعاني من الاندفاع الهجومي للظهيرين الأيمن والأيسر بصفة مستمرة، وهو ما لمسه يورغن كلوب في الموسمين الأول والثاني له مع الريدز.

نجح كلوب في تطوير أداء اللاعب أندري روبرتسون الذي حجز مكانه في الجبهة اليسرى وحل جانبًا كبيرًا من أزمة هذا المركز للريدز بجانب أن الظهير الأيمن ترينت أوكسليد أرنولد اكتسب بعض الخبرات وهو ما جعل الدفاع يزداد صلابة.

دور نابي كيتا

من أبرز أسباب تفوق ليفربول دفاعيًا هذا الموسم التعاقد مع اللاعب الغيني نابي كيتا في خط الوسط لأنه أعطى الفريق استحواذًا أكبر مع زميله جيمس ميلنر.

وأصبح وسط ليفربول يتحكم في الإيقاع بشكل أكبر بوجود نابي كيتا بجوار ميلنر وخلفهما جورجينهو فاينالدوم وهذا الثلاثي كلهم يجيد التمرير بجانب إتقان الضغط والرقابة من جانب كيتا وفاينالدوم.

صفقة أليسون

لعبت صفقة التعاقد مع الحارس البرازيلي أليسون باكير دورًا مهمًا في تطور أداء ليفربول خاصة أن ليفربول عانى من أزمة حراسة المرمى تحديدًا في الموسم الماضي.

وأبدع أليسون في عدة تصديات خطف بها الأضواء وأثبت أنه يستحق المبلغ الذي تم دفعه لاستقدامه لقلعة الأنفيلد.

وأكد نادر السيد، حارس مرمى منتخب مصر الأسبق ونادي كلوب بروج، لشبكة ”إرم نيوز“ أن الحارس يعد نصف قوة الفريق ويلعب دورًا مهمًا في النتائج وهو ما لاحظه الجميع بشكل واضح ببطولة كأس العالم الأخيرة مع تألق الحراس.

وأضاف: ”أليسون أعطى ليفربول ما كان يحتاجه بحارس مميز وموهوب وطويل القامة يستطيع التصدي بشكل رائع للكرات بأخطاء محدودة للغاية بجانب أنه يملك خبرات نتيجة لعبه الدولي مع البرازيل“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com