إنجلترا تحث الفيفا لاعتبارها بديلًا محتملًا لقطر لاستضافة مونديال 2022

إنجلترا تحث الفيفا لاعتبارها بديلًا محتملًا لقطر لاستضافة مونديال 2022

المصدر: أحمد نبيل- إرم نيوز

أشارت تقارير صحافية بريطانية إلى أن إنجلترا حثت الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) على أن تكون بديلًا محتملًا لاستضافة كأس العالم 2022 إذا ثبت ارتكاب قطر مخالفات في صراعها مع منافسيها لاستضافة أكبر البطولات الكروية في العالم.

وقالت صحيفة ”صنداي تايمز“ البريطانية في وثائق مسربة إن قطر استخدمت عملاء سابقين في وكالة المخابرات الأمريكية وشركات دعاية عالمية لتشوية صورة منافسيها الرئيسين الولايات المتحدة وأستراليا للفوز بشرف استضافة البطولة.

وتحظر قواعد الفيفا على الدول التي تتقدم بطلب استضافة كأس العالم الإدلاء بأي تصريح يخص المنافسين، وهو ما لم تلتزم به قطر وفقًا للصحيفة البريطانية.

وقال أحد المصادر للصحيفة إن قطر أنفقت الكثير من أجل تشويه عروض منافسيها لتفوز بشرف استضافة كأس العالم خلال حفل بمقر الفيفا في 2010.

ودعا لورد تريسمان الرئيس السابق للاتحاد الإنجليزي السابق الفيفا للتدخل، واتخاذ قرار شجاع وسريع قبل أن يتطور الموقف، إذ أنه لو ثبت اختراق قطر للقواعد لا يمكن استضافتها للحدث الكبير.

وأضاف تريسمان ”أعتقد أنه من الخطأ أن لا يضع الفيفا إنجلترا بين المرشحين لاستضافة الحدث في حال عدم تنظيم قطر للبطولة. فنحن لدينا الإمكانات لاستضافة مثل هذه البطولة“.

يأتي ذلك في الوقت الذي نفت فيه اللجنة العليا للمشاريع والإرث المسؤولة عن تنظيم مونديال قطر 2022 بشكل قاطع ادعاءات صحيفة ”صنداي تايمز“ البريطانية كافة فيما يتعلق بملف قطر لاستضافة مونديال2022.

وقالت اللجنة في بيان يوم الأحد ”لقد التزمنا بشكل صارم بقوانين الفيفا ولوائحه. لقد خضعنا للتحقيق بشكل كامل، وكشفنا عن كل المعلومات المتعلقة بملفنا بما في ذلك التحقيق الذي قاده الأمريكي مايكل غارسيا“.

ووفقًا لصحيفة ”صنداي تايمز“ تضمّن تقريرها تمويل قطر لحملة تشويه مزعومة لكتابة تقرير يدين التكلفة الاقتصادية الضخمة لاستضافة كأس العالم في الولايات المتحدة، وكذلك حشد طلاب أستراليين يهوون الرغبي للاحتجاج على استضافة البلاد لكأس العالم 2022.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com